تسمية طفل فرنسي "جريزمان مبابي" وطلب لتغيير اسمه

التعليقات()
Getty
الثنائي قادوا فرنسا للفوز بثاني ألقابها في كأس العالم

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

أصبح الثنائي الفرنسي، أنطوان جريزمان وكيليان مبابي، بطلان قوميان، عقب تتويج منتخب فرنسا بلقب كأس العالم 2018 الأخير وقيادة الديوك لثاني الألقاب العالمية بعد 20 عامًا.

وساهم جريزمان ومبابي، في فوز منتخب بلادهم باللقب، بعدما سجل كلاً منهما هدفًا في المباراة النهائية، في شباك نظيره الكرواتي.

وقامت عائلة فرنسية، بتسمية مولود جديد، ولد في شهر نوفمبر الجاري، باسم "جريزمان مبابي" حسب بعض الصحف الفرنسية المحلية.

الأمر الذي تم فتحه أمام المدعي العام الفرنسي، بسبب منع القانون الفرنسي منح الأطفال أسماء محرجة أو مزعجة أو قد تضر بمستقبلهم، ويمكن للمحكمة تغيير الاسم.

وعلى الرغم من عدم صدور قرار المحكمة، إلا أن الطفل سيصبح الأول بين الأجيال الفرنسية الذي يطلق عليه هذا الاسم.

وشهدت فرنسا حالات مماثلة، منها رفض تسمية طفل بـ"جهاد"، في محكمة تولوز.

وسجل مبابي الذي حصد جائزة أفضل لاعب شاب في كأس العالم، 4 أهداف متساويًا مع أنطوان جريزمان الذي سجل نفس الرصيد من الأهداف.

إغلاق