تيتي يفسر السر وراء بكاء نيمار عقب الفوز على كوستاريكا

التعليقات()
CHRISTOPHE SIMON/AFP/Getty Images
منتخب سامبا يحقق الفوز في الأمتار الأخيرة من اللقاء ويتصدر مجموعته مؤقتاً.

شادي نبيل    فيسبوك      تويتر

حقق المنتخب البرازيلي الفوز الأول بنهائيات كأس العالم روسيا 2018 بصعوبة على كوستاريكا بهدفي فيليبي كوتينيو ونيمار دا سيلفا في الأمتار الأخيرة من اللقاء الذي أقيم عصر الجمعة.

اللقطات التليفزيونية أظهرت ساحر كتيبة سامبا ونجم باريس سان جيرمان نيمار وهو يبكي بعد صافرة نهاية المباراة مع محاولات من زملائه لتهدئته، ورفعت البرازيل رصيدها لأربع نقاط بعد التعادل في اللقاء الأول في مواجهة سويسرا.

وصرح تيتي المدير الفني للبرازيل عن تقديمه الدعم للاعبه خلال البطولة وفي جميع المواقف "نيمار عانى فترة طويلة من إصابة في مشط القدم قبل نهائيات كأس العالم، ولا زال يستعيد لياقته الفنية والبدنية من خلال مباريات الفريق بالبطولة".

وتابع "أعتقد أن هناك العديد من الأمور التي يشعر بها الشخص الذي يمثل منتخب بلاده من سعادة ورضا وفخر. إنه يتحمل المسؤولية والفرح والضغط والشجاعة لإظهار ذلك".

وأكمل " كل شخص يظهر ذلك بالطريقة التي يستطيع بها. أنا شخص عاطفي جدا وأحترم الأمور الشخصية للاعب في إظهار شعوره وعواطفه".

Tite Brazil vs Costa Rica World Cup 2018

حكم اللقاء تراجع عن ركلة جزاء كان قد احتسبها لصالح البرازيل بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد والتي أوضحت عدم حاجة نيمار الذي كان يشارك في الكرة للحصول على مخالفة.

وحول تلك الواقعة، قال تيتي " إذا كنت أنا الحكم لما عدت في قراري لكني احترم ذلك. نحن لسنا بحاجة إلى حكام من أجل الفوز بالمباراة، نريد فقط أن نحصل على حقوقنا ولا شيء أكثر من ذلك. بالنسبة لي كانت تستحق العقوبة".

واختتم "يجب أن أتحمل مسؤوليتي، وكذلك الأمر بالنسبة لأي شخص آخر في الفريق. لقد كان مصاباً لمدة ثلاثة أشهر ونصف. إنه إنسان ويحتاج لبعض الوقت للعودة لمستواه وقبل أن يفعل ذلك هناك فريق يجب أن يكون قوياً ولا يعتمد عليه".

ويتصدر المنتخب البرازيلي قمة المجموعة الخامسة مؤقتاً قبل لقاء صربيا وسويسرا الذي يقام مساء الجمعة.

إغلاق