تفاصيل إطلاق أكاديمية الدوري الإسباني"لاليجا" في مصر‎

التعليقات()
لا ليجا تُنقب عن كنز المواهب في أرض الفراعنة وتطلق أول أكاديمياتها في مصر

أعلنت رابطة الدوري الإسباني "لا ليجا" عن إطلاق أحدث مشاريعها في جمهورية مصر العربية في المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم في فندق فيرمونت نايل سيتي بحضور السيد فيرناندو سانز المدير الإقليمي لرابطة الدوري الإسباني "لا ليجا" في الشرق الأوسط والسيد حسين مُراد العضو المُنتدب لأكاديمية الدوري الإسباني في جمهورية مصر العربية وعدد من كبار الشخصيات ومُمثلي رابطة الدوري الإسباني "لاليجا".

دُشنت أكاديمية الدوري الإسباني "لا ليجا" في مصر بهدف إثراء كُرة قدم الشباب والانتقال بها إلى مستوى إحترافي عالمي على غرار مايحدث في أندية شباب إسبانيا من جهة واكتشاف المواهب الكروية المصرية وإعدادها للإحتراف في الدوري الإسباني "لا ليجا" من جهة أخرى لتُصبح بذلك أول أكاديمية كشفية في مصر والشرق الأوسط.

يخضع اللاعبون الشباب في الأكاديمية لأحدث طُرق التدريب العالمية كما سيتم اختيار أفضل اللاعبين في الأكاديمية لانضمامهم للمُعسكر الكشفي السنوي والذي يُقام في إسبانيا ويستمر لمدة 21 يومًا حيث تتضاعف فرص احتراف اللاعبين الشباب خاصًة أن المُعسكر سيشهد مُباريات تنافسية مع أفضل فرق شباب الدوري الإسباني تحت أنظار كشافي هذه الأندية.

إطلاق أكاديمية الدوري الإسباني

تحدث فيرناندو سانز المدير الإقليمي لرابطة الدوري الإسباني " لاليجا " في الشرق الأوسط وشمال افريقيا ورئيس المشاريع الدولية عن تدشين الأكاديمية قائلًا :" نحن فخورون بإطلاق أكاديمية الدوري الإسباني هُنا في مصر ونحن نعلم جيدًا ماتمثله الكُرة لهذا الشعب ونعلم أن مصر مليئة بالمواهب التي تحتاج فقط إلى إعداد وإرشاد لتصل للعالمية".

وأضاف:" ستعمل الأكاديمية من خلال فريق كامل من المُدربين المُعتمدين من رابطة الدوري الإسباني والاتحاد الأوروبي لكُرة القدم على تقديم أفضل طُرق التدريب للشباب المصري وهي الطُرق نفسها المُتبعة في أندية الشباب للدوري الإسباني أقوى دوري في العالم وذلك لوضع أقدامهم على الطريق الصحيح لاحتراف كُرة القدم محليًا وعالميًا".

وعلى صعيدٍ مُتصل قال السيد حسين مُراد العضو المُنتدب لأكاديمية الدوري الإسباني في جمهورية مصر العربية في كلمته بالمؤتمر الصحفي:" اختيارنا لمصر لتكون موقعًا جديدًا للأكاديمية في الشرق الأوسط جاء لإيماننا بقُدرات ومواهب اللاعبين المصريين الشباب، هُناك العديد من اللاعبين الناشئين يمتلكون من الموهبة والمهارة مايُمكنهم من اللعب في الدوري الإسباني على مستويات إحترافية عالية لكنهم يحتاجون فقط إلى الإرشاد والإعداد الجيد لتحقيق هذا الحلم".

وأضاف:" نرى الآن العديد من اللاعبين المصريين المُتألقين في مُعظم دوريات العالم، لكن لا يوجد حاليًا لاعبين مصريين مُحترفين في الدوري الإسباني، وهذا هو الهدف الذي تتبناه الأكاديمية وتحمله على عاتقها وهو إعداد لاعب مصري للاحتراف في إسبانيا لمُقارعة كبار اللعبة هُناك".

إطلاق أكاديمية الدوري الإسباني

وعن فتح الأكاديمية أبوابها للبنات الراغبات في لعب كُرة القدم قال:" رأينا في السنوات الأخيرة تفوق واضح للمرأة المصرية في مجالات الرياضة المُختلفة مثل نور الشربيني بطلة العالم في الاسكواش وفريدة عُثمان في السباحة وغيرهن، و الآن قد حان الوقت لاكتشاف الفتيات المصريات تفوقهن في كُرة القدم، خاصة أن الإحصائيات تُفيد أن ازدياد أعداد المُتابعات المصريات لكُرة القدم العالمية ولاسيما كُرة القدم الإسبانية وكُل مُتابع للكُرة يرغب بكُل تأكيد.

الموضوع التالي:
ميلان يتوصل لاتفاق لضم مدافع سبورتينج لشبونة الشاب
الموضوع التالي:
استفتاء - كأس آسيا 2019 | من العماني الأفضل في دور المجموعات
الموضوع التالي:
هاندانوفيتش: التعادل عادل وتواجد الأطفال في المدرجات أفضل
الموضوع التالي:
مورينيو: بوتشيتنيو لا يشبهني!
الموضوع التالي:
سيميوني لم يُفاجأ بالموسم الصعب لأتليتكو مدريد
إغلاق