الأخبار النتائج المباشرة
سيري آ

تجربة خليجية أو دور الرجل الثاني .. ماذا يفعل بوفون بعد رحيله عن يوفنتوس؟

12:28 ص غرينتش+2 12‏/5‏/2021
Gianluigi Buffon Juventus 2020-21
نهاية رحلة النجم المخضرم مع الفريق الإيطالي

"لكل بداية نهاية، وهذه نهاية فترتي الثانية مع يوفنتوس، قرار تم اتخاذه والاتفاق عليه لعدة أشهر، ليس سهلًا ولكنها نهاية قصتي في بيتي الذي لا أجد كلمات كافية لتوجيه الشكر له".

بهذه الكلمات قرر جانلويجي بوفون، الحارس التاريخي ليوفنتوس، إنهاء رحلته مع السيدة العجوز استعدادًا للخطوة القادمة في مسيرته.

صاحب الـ43 سنة عاد إلى يوفنتوس في يوليو 2019 بعد تجربة قصيرة مع باريس سان جيرمان، ليجد أن دوره ليس كما كان في النادي الإيطالي.

الحارس البولندي فويتشيك شتشيسني هو صاحب الأولوية بالنادي، وهناك أنباء حول قدوم حارس آخر بدلًا منه، لتصبح الأمور صعبة على بوفون.

ولكن ماذا بعد بالنسبة للحارس المخضرم؟ وما هي الخطوات المتاحة أمامه؟

الاعتزال

بوفون تقدم في العمر ولا يمتلك نفس المرونة التي تمتع بها لسنوات طويلة، وهناك تساؤلات حول إمكانية لعبه على أعلى مستوى في أوروبا.

وفي الحقيقة أن الأمر لم يبدأ فقط في فترته الثانية مع يوفنتوس، بل من خلال ما قدمه الإيطالي مع فريقه السابق باريس سان جيرمان.

بوفون كان أحد أهم أسباب خروج باريس الكارثي من دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد، في العودة التاريخية التي قام بها الفريق الإنجليزي في دور الـ16 على ملعب حديقة الأمراء عام 2019.

والآن الفرصة تبدو صعبة نحو الاستمرارية ضمن كبار أوروبا، ولذلك قد يقرر الاعتزال من أجل القيام بأي دور إداري داخل يوفنتوس.

النادي الإيطالي الآن يحضر لإعادة هيكلة في النواحي الإدارية، وقدوم بوفون بكل تاريخه سيعزز قوة هذا الهيكل.

الرجل الثاني

وعلى الجانب الآخر هناك سيناريو آخر قد يقوم به بوفون داخل أوروبا، وهو دور الرجل الثاني مع أحد الكبار خارج يوفنتوس دون التعرض لأي ضغوط.

أندية داخل إيطاليا مثل ميلان قد تستعين بخدماته، خاصة وأن جانلويجي دوناروما قد يرحل في الصيف، حيث يمكن لبوفون المنافسة على المركز الأساسي في الروسونيري.

تشيلسي قد يتخلى كذلك عن كيبا في الصيف وسيحتاج وقتها لحارس آخر، وكذلك مانشستر سيتي يمكنه الاستعانة به كحارس احتياطي لإيدرسون.

فكرة أخرى مطروحة أمام بوفون، وهي اللعب لأحد أندية الوسط، ولكنها قد تحمل مخاطرة كبيرة بسبب إمكانية إنهاء مسيرته بصورة لا تليق به.

هناك بعض الأنباء خرجت أيضًا حول إمكانية لعبه بالدوري التركي من خلال جلطة سراي، وهي تجربة تبدو مناسبة جدًا له في الوقت الحالي.

تجربة مختلفة

ربما لا يمتلك بوفون القدرة اللازمة على الاستمرار في أعلى المستويات في أوروبا، إذن لما لا يتخذ خطوة مختلفة بعيدًا عن القارة العجوز؟

هناك العديد من القرارات المتاحة التي قام بها بعض اللاعبين الأخرين، مثل التوجه نحو الدوري الأمريكي لتمثيل أحد الفرق هناك بعيدًا عن أي ضغوط.

اقرأ أيضًا .. يأس من حلم الأبطال.. بوفون يعلن مغادرة يوفنتوس بنهاية الموسم

مزور، ومرتبط بالنازية والفاشية ومتهم بالمراهنة .. حكايات بوفون

رفض يوفنتوس وأدمن الكوكايين .. قصة من أجلس بوفون احتياطياً وترك الكرة للبيتزا!

قدوم بوفون لأي من الأندية هناك، سيزيد من فرص نجاح المحاولات في الولايات المتحدة لرفع شعبية كرة القدم للرجال بالبلاد.

الأندية الخليجية كذلك في السعودية والإمارات وقطر قد تكون من الأماكن المثيرة لاهتمام النجم الإيطالي المخضرم.

التعاقد مع بوفون سيمثل قيمة فنية كبيرة لأي فريق خليجي يلعب له، وسيضيف الكثير لأي بلد يلعب لها عمومًا من ناحية الخبرة، وهو ما شاهدناه مع العديد من النجوم الكبار الذين أنهوا مسيرتهم بالملاعب العربية.