بوروسيا وموناكو.. ما حدث قبل عام ونصف

التعليقات()
Getty
الواقعة المؤسفة التي مر بها فريق دورتموند في طريقه لخوض المباراة..

يحل موناكو الفرنسي ضيفاً على بوروسيا دورتموند الألماني على ملعب الأخير سيجنال إيدونا بارك، في إطار منافسات الجولة الثانية لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

 

يتكرر اللقاء بعد عام ونصف من واقعة مؤسفة خيمت على مواجهة الفريقين في ربع نهائي النسخة قبل الماضية، وتحديداً الحادي عشر من ابريل 2017، اليوم المقرر لإقامة مباراة الذهاب على نفس الملعب.

تعرضت حافلة دورتموند لـ3 انفجارات في طريقها لملعب المباراة، مما أسفر عن إصابة مارك بارترا مدافع الفريق في ذراعه ونقله إلى المستشفى.

برشلونة خارج ملعبه في أوروبا | لا أسجل لا ألعب لا انتصر

قالت مصادر من الأمن الألماني في هذا الوقت أنه كان هجوماً وضع حافلة الفريق كهدف رئيسي، وأن أجهزة تفجير خطيرة قد تم استخدامها في تلك الحادثة، حيث تم إخفاؤها في الشجيرات على الطريق.

2017-04-12-dortmund-bus

أيضاً تم العثور على خطاب بالقرب من مسرح الأحداث يتحمل مسؤولية الاعتداء، ليقرر الأمن الانتشار في جميع أنحاء المدينة، والتواجد بعدد كبير لتأمين المباراة، التي تقرر تأجيلها يوماً واحداً.

يروي رومان بوركي حارس مرمى الفريق عما حدث:"اتجهت الحافلة للطريق الرئيسي، حيث كان هناك ضجة كبيرة، انفجار كبير. بعد الانفجار نزلنا جميعاً في أسفل الحافلة. أي شخص استطاع رمي نفسه على الأرض فعل ذلك، لم نكن نعلم ما إذا كان هناك المزيد. لقد تعرض بارترا للإصابة بشظايا الزجاج المحطم".

قبل مواجهة توتنهام - حكايات برشلونة في ويمبلي

هانز يواكيم فاتسكه رئيس النادي التنفيذي أشار إلى واحدة من أبرز مشكلتين ترتبتا على ما حدث، قائلاً:"الفريق بأكمله في حالة صدمة، صور كتلك لا يمكن محوها من الذاكرة. أتمنى أن يتمكن الفريق من اللعب غداً".

أما الثانية فهي جماهير موناكو التي أتت لمشاهدة المباراة على أن ترحل بعد نهايتها، ولم تضع في حسبانها أمر التأجيل، ولكن جماهير دورتموند هي من تكفل بحل تلك الأزمة، حيث وفروا لهم الاستضافة، ليشاهدوا جميعاً المباراة التي انتهت بفوز موناكو 3-2.

أقيم الإياب في الأربعاء التالي 19 ابريل 2017 وكرر موناكو الفوز 3-1، ليتأهل إلى نصف نهائي المسابقة ويودعها على يد يوفنتوس، الذي خسر النهائي بدوره أمام ريال مدريد.

إغلاق