الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

بعد التغلب على مورينيو وجوارديولا .. هل يستحق سولشاير فرصة جديدة؟

1:00 م غرينتش+2 12‏/12‏/2019
Ole Gunnar Solskjaer Pep Guardiola Manchester United City
مانشستر يونايتد يحقق نتائج طيبة للغاية في الفترة الأخيرة فهل يستحق أولي جونار سولشاير فرصة جديدة في قيادة الفريق.

يقدم فريق مانشستر يونايتد مستويات طيبة للغاية في الفترة الأخيرة وحقق نتائج طيبة في الأسابيع الأخيرة أمام مانشستر سيتي وتوتنهام هوتسبير.

المستويات التي قدمها الفريق في الأسابيع الأخيرة تحت قيادة أولي جونار سولشاير لفتت الأنظار لمشكلة هامة في مانشستر يونايتد وهي قدرة الفريق على تحقيق النتائج أمام الكبار والتعثر أمام الصغار.

قبل أيام قليلة كان الجميع يتحدث عن الأيام الأخيرة لسولشاير في صفوف مانشستر يونايتد بسبب النتائج السيئة والأداء الضعيف، لكن الآن الأمر اختلف عقب الفوز على توتنهام ومانشستر سيتي.

السؤال المطروح في الوقت الحالي هو هل يستحق أولي جونار سولشاير فرصة جديدة في قيادة مانشستر يونايتد بعد ما حدث؟ أم يكفيه العمل لحوالي عام في صفوف مانشستر يونايتد وقد حان موعد منح الفرصة لغيره.

للإجابة على هذا السؤال علينا أن نضع أيدينا على المشكلة الأساسية في مانشستر يونايتد، الفريق كجودة لاعبين جيد للغاية، نعم في حاجة لبعض التدعيمات لكنه ليس في حاجة أبدًا لإعادة بناء شمالة، والعناصر القادرة على حمل الفريق متواجدة بالفعل.

بالقليل من الصفقات الصحيحة في المراكز المطلوبة سيكون تحت تصرف سولشاير تشكيلة من اللاعبين تستطيع أن تقود الفريق لمنصات التتويج من جديد، لكن هل ينجح النرويجي في ذلك؟

إذا فالمشكلة ليست مشكلة جودة وإلا لكنا قد شاهدنا الفريق يخسر بنتائج عريضة أمام الفرق الكبيرة في الأسابيع الأخيرة، لكن ما حدث هو العكس تمامًا.

روميرو: سولشاير يحظى بالمساندة في مانشستر يونايتد

سولشاير نفسه اعترف بالمشكلة التي نبحث عن أساسها منذ أيام عندما قال أنها قد تكون نفسية بالمقام الأول، فلو كانت كذلك فحلها يقع على عاتقه هو فالنرويجي المسؤول الأول والأخير حاليًا عن الفريق.

ما يحدث في مانشستر يونايتد لا يقبله عقل أساسًا فكيف لفريق أن يفوز على مورينيو وجوارديولا في ظرف أيام قليلة وأن يخسر من فرق منتصف وآخر الجدول ويتعثر أمامهم بشكل مستمر.

لذلك ستكون الأسابيع المقبلة هي الإجابة على سؤالنا الأساسي في هذه المقالة، هل ينجح سولشاير في قلب الأمور لصالحه أمام الفرق الأقل تصنيفًا ويغير من مصيره أم تستمر المعاناة ونشاهد أسطورة جديدة تغادر من الباب الصغير؟

بقاء سولشاير لعدة أسابيع مقبلة أصبح لا مفر منه بعد تلك النتائج الجيدة للغاية، بالأخص أنه يحظى بدعم غرف الملابس، لكن بعد تلك الأسابيع سيكون هناك إعادة تقييم دون شك لوضعه داخل الفريق.