بالأرقام.. هل تراجع أداء كانتي الدفاعي مع ساري بالفعل؟

التعليقات()
Getty Images
مقارنة بين أرقام كانتي الدفاعية في البريميرليج مع كونتي وساري


محمد عماد     فيسبوك      تويتر


سقط تشيلسي بهزيمتين متتاليتين في البريميرليج أمام توتنهام هوتسبر وولفرهامبتون ليتلقى ساري نار الانتقادات بعد أن كان أكثر المدربين حصولًا على الإشادة في بداية الموسم.

يتساءل الكثيرون، لماذا قام ساري بتغيير مركز نجولو كانتي، الذي حقق نجاحًا منقطع النظير في مركز لاعب الوسط الدفاعي مع ليستر سيتي ومع تشيلسي تحت إشراف المدرب كونتي ومع فرنسا بطلة العالم.

منح ساري كانتي واجبات هجومية أكثر مما قبل، وذلك بسبب جلب لاعبه المفضل ومواطنه جورجينيو من نابولي وتغيير واجبات لاعبي خط الوسط التي جنت بثمارها بداية الموسم قبل تلقي خسارتين متتاليتين مؤخرًا.

ولكن وفقًا للغة الأرقام، هل تراجع بالفعل مستوى كانتي الدفاعي؟

موقع "Who scored “الشهير يقارن أرقام كانتي الموسم الماضي مع المدرب أنتونيو كونتي وأرقامه مع ماوريسيو ساري.

 ماذا أضاف جورجينيو لتشيلسي، وهل أخطأ برفض السيتي؟

نسبة التدخلات: 3.3%
معدل قطع الكرات: 2.5%
معدل أخطاء اللاعب: 1.2%
إبعاد الكرة عن ملعب فريقه: 0.8%
نسبة المراوغات: 1.7%
معدل اعتراض التسديدات: 0.1%

كل هذه الأرقام في 34 مباراة مع كونتي، أما الموسم الحالي مع ماوريسيو ساري فخاض 15 مباراة كانت الأرقام كالآتي:

 

نسبة التدخلات: 1.8%
معدل قطع الكرات: 1.3%
معدل أخطاء اللاعب: 0.9%
إبعاد الكرة عن ملعب فريقه: 0.9%
نسبة المراوغات: 1.2%
معدل اعتراض التسديدات: 0.2%

هل يسير ساري على خطاه ويقتل مواهب كانتي الدفاعية، أم أنه تعلم الدرس وأن الخسارة أمام السبيرز وولفرهامبتون سيدفعانه لإعادة كانتي لمركزه الأصلي.

 

 

الموضوع التالي:
الفيفا يعلن عن قوائم الفرق المشاركة في كأس العالم للأندية
الموضوع التالي:
الفائزون والخاسرون من البطولة الأوروبية الجديدة
الموضوع التالي:
دوري أبطال أوروبا 2018-2019 | مواعيد مباريات الجولة السادسة من دور المجموعات، القنوات الناقلة، الغيابات والمجموعات
الموضوع التالي:
ما وراء المنطق | البريميرليج موطن الإثارة الأوحد
الموضوع التالي:
لوريس: من الصعب إيقاف ميسي
إغلاق