باريس سان جيرمان يرفض التخلي عن نيمار في لحظات ضعفه

التعليقات()
EVARISTO SÁ/AFP/Getty

على طريقة كل لبيب بالإشارة يفهمُ. بعثت إدارة باريس سان جيرمان رسالة واضحة وصريحة، ردًا على كل ما أثير حول مستقبل النجم البرازيلي نيمار جونيور في "حديقة الأمراء".

وتضاربت الشائعات والتقارير حول مصير صاحب الـ27 عامًا، خاصة بعد تورطه في قضية اغتصاب فتاة برازيلية في إحدى فنادق عاصمة الضوء الشهر الماضي، قبل أن يتعرض لانتكاسة جديدة أثناء مشاركته في اللقاء الودي ضد قطر.

وبشكل غير مباشر، أظهر وأعلن النادي الباريسي تمسكه بأغلى لاعب في التاريخ، وذلك بإرسال أطباء الفريق إلى بلاد السامبا، للإشراف ومتابعة تطورات الإصابة السيئة التي تعرض لها اللاعب قبل يومين، وعلى إثرها تأكد غيابه عن كوبا أمريكا.

وبحسب البيان الذي نشره موقع النادي ومختلف منصاته على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد سافر بالفعل الدكتور لوران أومونت –طبيب الفريق-، ومعه خبير الطب الرياضي جيرار سيلانت إلى البرازيل، لوضع برنامج لفترة إعادة تأهيله من الإصابة، وكذا تحديد فترة غيابه المتوقعة.

ومنذ فترة، لا تتوقف الصحف الإسبانية عن ربط مستقبل نيمار بالعودة إلى ناديه السابق برشلونة أو عدو الأمس ريال مدريد، ويُقال إن البرغوث ليو ميسي، هو من اقترح على الإدارة إعادته مرة أخرى، لمساعدته في هجوم البلو غرانا، وبالنسبة للريال، فلا يزال ينظر إليه فلورنتينو بيريز على أنه "الجالاكتيكوس" الحقيقي القادر على تعويض الأسطورة كريستيانو رونالدو.

وجاء بيان باريس سان جيرمان، لينسف صحة ما تردد عن إمكانية استغناء النادي عنه، بسبب فضيحة الاغتصاب، التي لا تتماشى مع سياسة "إلبي إس جي"، الذي يضع قيودًا على لاعبيه وفقًا للائحة للحفاظ على سمعة الكيان عالميًا.

 

إغلاق