انسحاب أبيض وكارثة شحاتة .. تاريخ الحكام المصريين مع لقاءات القمة

آخر تحديث
al ahly twitter

حدث سنشاهده لم يحدث منذ سنوات، وهو إدارة طاقم حكام مصري لمباراة الزمالك والأهلي في لقاء القمة، في المباراة المؤجلة من الجولة الرابعة من منافسات الدوري المصري الممتاز، المقرر لها اليوم الأحد 18 أبريل .

تخوف كبير من طرفي اللقاء، الزمالك والأهلي بسبب إدارة مصرية لطاقم التحكيم في القمة المقبلة، خاصًة وأن منذ سنوات لم يتم تعيين حكم مصري لإدارة هذه المباريات، كونها تسبب الكثير من الجدل.

اقرأ أيضًا | بعد القرار الرسمي .. خطوة جديدة من النصر في أزمة حمدالله

بيان رسمي من محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي يرفض خلاله إدارة الحكام المصريين للمباراة، ومثله من إدارة نادي الزمالك، ولكن اتحاد الكرة برئاسة اللجنة الثلاثية التي يديرها أحمد مجاهد رفض بشكل قاطع.

وخلال السنوات العديدة منذ انطلاق المنافسات الكروية في مصر بشكل عام، هناك بعض الحكام الذين تركوا علامة في ديربي القاهرة بسبب قرار خاطئ، ونرصد لكم أبرزها خلال التقرير التالي ..

20 حكمًا مصريًا في تاريخ القمة

محمد الحنفي هو آخر حكم مصري أدار مباراة القمة بين الأهلي والزمالك، عام 2018 ضمن منافسات الدوري المصري الممتاز، حيث كانت مباراة غير مؤثرة وقتها حيث كان المارد الأحمر قد حسم البطولة وقتها.

20 حكمًا مصريًا تواجدوا في تاريخ القمة، حيث يعد الحكم عزت العشماوي هو الأكثر إدارة برصيد 6 مباريات ومن بعده حسين إمام، حيث أداروا الحكام المصريين عبر التاريخ في لقاءات القمة 44 مرة.

محمد حسام .. وكارثة شحاتة

تعد هذه الحالة التحكيمية من أبرز الحالات التي لن تمحى من ذاكرة لقاءات القمة، وهي حالة إلغاء هدف حسن شحاتة في موسم 1982 من الدوري المصري، حينما كان يدير اللقاء الراحل محمد حسام الدين ويساعده عبدالرؤوف عبدالعزيز والذي كان سببًا رئيسيًا في إلغاء الهدف.

المباراة كانت فاصلة وحاسمة بشكل كبير للقب الدوري، حيث كان يكفي الأهلي التعادل من أجل تأمين لقب الدوري، بينما كان فوز الزمالك يساهم في استعادة الأمل في الفوز بلقب الدوري المصري.

في إحدى الهجمات كان واضحًا حسن شحاتة يأتي من الخلف ولا يوجد حالة تسلل ليتفاجئ الجميع برفع المساعد الراية مشيرًا للتسلل، حيث انتظر حكم اللقاء محمد حسام قبل احتسابها هدفًا لتكون أكثر الحالات جدلًا في تاريخ القمة بشكل عام.

قدري .. انسحاب "أبيض"

في موسم 1996 أدار قدري عبدالعظيم مباراة القمة في شهر يونيو، والتي شهدت انسحاب الزمالك بعد أحداث لا تنسى في أشهر لقاءات القمة، حيث كانت الجولة قبل الأخيرة من الدوري المصري الممتاز.

الفريقان كانا متساويان في النقاط والأهداف وهذه المباراة كانت ستحسم هوية البطل، ولم يحسم اتحاد الكرة ويعلن حكم اللقاء سوى قبل المباراة بـ15 دقيقة فقط، وهو اختيار قدري عبدالعظيم، وهو ما كان يعارضه جماهير الأبيض وقتها، لتبدأ المباراة بعد مشاورات بين المسؤولين حيث كان الفارس الأبيض يرفضون خوض اللقاء.

وفي الدقيقة 86 جاء المشهد الذي لا ينساه الجميع في تاريخ القمة، وهو هدف ثانٍ للأهلي في مرمى الزمالك، ولكن اعترض الأبيض بداعي وجود تسلل، ولكن احتسبه قدري عبدالعظيم، وهو ما رفضه الفارس الأبيض وانسحب من المباراة.

وشهدت هذه اللحظات محاولة التعدي على قدري عبدالعظيم حكم اللقاء من قبل أحمد سليمان وعفت نصار، وأيضًا قامت الجماهير البيضاء بإلقاء الزجاجات داخل الملعب للاعتراض.