الأخبار النتائج المباشرة
كأس العالم

المنتخب الإنجليزي وفن الاستفادة من الكرات الميتة

5:25 م غرينتش+2 11‏/7‏/2018
Sweden England
إنجلترا تعادل رقم البرتغال في كأس العالم 1966 بالاستفادة من الكرات الثابتة

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

يعود المنتخب الإنجليزي للمربع الذهبي لكأس العالم بعد غياب 28 عاما، حيث يلتقي المنتخب الكرواتي في ثاني اللقاءات بنصف النهائي لنسخة روسيا 2018.

ويضع الأسود الثلاثة عينهم على الفوز من أجل الوصول للمباراة النهائية لأول مرة منذ عام 1966، ويجهض أحلام الكروات الساعين للوصول للنهائي للمرة الأولى في تاريخهم.

المنتخب الإنجليزي سجل 11 هدفا في البطولة وهي المرة الأولى منذ 1966 التي يسجلون فيها أكثر من 10 أهداف في البطولة، علما بأن 3 أهداف فقط جاءت من لعب مفتوح.

إذا لماذا يتفوق المنتخب الإنجليزي بقوة في الكرات الثابتة وما سر هذا التفوق.


التفوق الكامل


المنتخب الإنجليزي سجل 8 أهداف من 11 من كرات ثابتة، وهو الضعف لمنتخبات كولومبيا وأوروجواي والبرتغال وروسيا الذين سجلوا 4 أهداف من كرات ثابتة، وهو الرقم الأكبر لمنتخب يسجل أهدافا من كرات ثابتة منذ البرتغال في 1966 برصيد 8 أهداف.

4 أهداف من كرات ثابتة، أخرها هدف هاري ماجواير في شباك السويد، وثلاثة أهداف من ركلات جزاء عن طريق هاري كين وهدف من ركلة حرة مباشرة.

فيما جاءت الأهداف من لعب مفتوح عن طريق ديلي آلي أمام السويد وهاري كين أمام بنما بلمسة بها توفيق كبير، وتسديدة جيسي لينجارد في شباك بنما.


آلان راسل


إذا ما أسباب التفوق في الكرات الثابتة، الأمر يرجع لمدرب الهجوم في كتيبة المنتخب الإنجليزي آلان راسل، الذي ساهم في تطور الاستفادة من الكرات الثابتة.

منذ 2010 لم يسجل المنتخب الإنجليزي سوى هدفا وحيدا سجله ماثيو أبسون في شباك ألمانيا، من ركلة ركنية لنشهد جفاف في استغلال تلك الكرات.

جاريث ساوثجايت، حاول الاستفادة من نقط ضعف الإنجليز في الكرات الميتة، والعمل على تدريب اللاعبين على ركلات الترجيح، لنرى إنجلترا تفوز لأول مرة في كأس العالم بركلات الترجيح على حساب كولومبيا.

لوفتس تشيك لاعب المنتخب الإنجليزي تحدث سابقا: "نحن نقضي وقتا طويلا في التدرب على الكرات الثابتة، العمل على الركض وإيقاف الخصم كل هذا عندما تراه في الملعب أمر رائع".

وأردف هاري كين قائد المنتخب: "آلان ينهي معنا الحصص التدريبية، ويحدثنا عن مدافعين الخصم،  الحراس وكل نقط الضعف لديهم، نحن لاعبون كبار هو لا يقول لنا عن تقنية ضرب الكرة، أشياء صغيرة تعطيك الميزة، يقوم بمهامنا الهجومية، ونقوك بالتدرب عليها، هذا يساعد خاصة التفاصيل الصغيرة في كأس العالم".

المدير الفني ساوثجايت تحدث عن الأمر أنه مأخوذ من كرة القدم والسلة الأمريكية والاستفادة الصحيحة من المساحات.


فن الاستفادة من الكرات الميتة


كأس العالم الحالية شهدت أكبر استفادة من أهداف من كرات ثابتة في تاريخها برصيد 67 هدفا من 60 مباراة، كأس العالم فرنسا 1998 تأتي في المركز الثاني برصيد 62.

تقنية الفيديو ساعدت بشكل كبير خاصة ركلات الترجيح التي نشهد لها رقم قياسي، وهو ما يقلل من نسبة الخطأ في المسابقة بشكل كبير وإن كانت تحتاج للتطور مستقبلا.

هذا الأمر يجعل المدافعين يكونون في كامل حذرهم أثناء اللعب، مما يعطي الأفضلية للتقنية، حيث تقل نسب الهجمات في المباراة ويظهر اللعب الدفاعي بشكل جليّ، ومن ثم تزداد فرص التسجيل من اللعب المفتوح، وأن تكون أكثر ابتكارا وذكاءا في التعامل مع الكرات الميتة.