بين باريس وميونخ .. هل حلم الثلاثية ممكن في زمن الكورونا؟

آخر تحديث

"الثلاثية"، الإنجاز الأكبر في كرة القدم، والذي في أوروبا لم يتحقق إلا في ثمان مناسبات سابقة، وعلى يد سبعة فرق نجحت في أكل الأخضر واليابس والتتويج بكل البطولات محلياً وقارياً.

وهذا الموسم، اقتصر الحلم على فريقين فقط يمكنهما تحقيق الأمر، وهما باريس سان جيرمان، والذي لم يسبق له تحقيقه، وبايرن ميونخ صاحب ثلاثية 2013، فهل نرى أحدهما ينضم لنادي الصفوة بحلول نهاية الموسم؟

بي إس جي ليس فقط يملك فرصة الثلاثية، بل الرباعية، النادي الفرنسي تم منحه  لقب الدوري بعد الإلغاء المبكر بسبب جائحة كورونا، وفاز بنهائي كأس فرنسا في 24 يوليو أمام سانت إتيان، وبعد أسبوع كأس الرابطة في نسختها الأخيرة أمام ليون، ثم تفرغ لدوري الأبطال التي بلغ ربع النهائي الخاص بها، ليقصي أتالانتا ويصل لنصف النهائي.

العملاق الباريسي يرى أن الموسم الجاري يعد فرصة ذهبية من أجل تحقيق اللقب الأوروبي والثلاثية، فهو ليس بغريب عن حصد جميع الألقاب المحلية بنفس الموسم، ولكن المسابقة القارية كانت هي دابته السوداء، ولكن بكسر نحس دور الستة عشر وبلوغ ربع النهائي الذي سيلعب بنظام الإقصاء من مباراة وحيدة تجعل الحلم ممكناً بما يملك من نجوم وإمكانيات.

Di Maria sert Icardi à droite qui dribble Dibassy dans la surface. S

نقطة قد لا تكون في صالح بي إس جي هي التوقف الطويل وغيابه عن المنافسات والمباريات لمدة ستتخطى الخمسة أشهر عندما يعود لخوض النهائيات المحلية ثم دوري الأبطال، فوزه بالدوري دون اللُعب يبدو قراراً سلبياً أكثر منه إيجابياً في ظل حرمانه من الأجواء التنافسية مثل بقية منافسيه في القارة العجوز، وإن كان البعض ينظر للأمر على أنه إيجابياً لأنه سيجعل في حالة بدنية أفضل من الفرق التي تلعب كل ثلاثة أيام لمدة شهرين متواصلين.

بايرن ميونخ على العكس تماماً، الفريق كان أول العائدين لخوض المباريات بسبب كون البوندسليجا والكرة الألمانية الرائدة بعودة المسابقات، وبالتالي هو الأجهز بدنياً ضمن المتنافسين على دوري الأبطال، ومع فوزه بالدوري وبلوغه نهائي الكأس المقام بالرابع من يوليو أمام ليفركوزن، يبدو الفريق مرشحاً فوق العادة لحصد الثلاثية من جديد.

ذلك الأمر تأكد عقب عودة دوري أبطال أوروبا، حيث قدم بايرن ميونخ ليلة ساحرة أمام تشيلسي وفاز بالأربعة، قبل أن يكتب التاريخ في الدور ربع النهائي ويقصي برشلونة بنتيجة تاريخية استقرت عند 8 أهداف مقابل هدفين.

وأظهر البافاري مستويات فنية مميزة في مباريات البوندسليجا التي حسمها باكراً بعد تفوقه على الغريم المباشر بوروسيا دورتموند، وبدا الانسجام واضحاً بين خطوطه ونجومه، وخصوصاً روبرت ليفاندوفسكي هداف الفريق، والذي دخل بقوة الترشيحات الخاصة بالكرة الذهبية بعد تألقه الكبير منذ عودة المنافسات قبل أن يتم إلغاء الجائزة..

Mario Gotze, Robert Lewandowski, Dortmund vs Bayern

الظروف الخاصة بالمرشحين للثلاثية بي إس جي وبايرن ميونخ تختلف كلية ما بين النادي الفرنسي ونظيره الألماني، ومع الأجواء الغريبة وغير المألوفة لكرة القدم في عصر ما بعد كورونا، تبدو كل الاحتمالات مفتوحة، ما بين فرصة الفوز بالثلاثية، أو مشاهدة مفاجأة لفريق خارج الحسابات يفوز بالأبطال، مع اكتفاء الثنائي بألقابه المحلية.