الفراعنة في كأس العالم 2018 | ما هو التشكيل المتوقع لمصر في المونديال؟

التعليقات()
Getty Images
في هذا التقرير سنستعرض الأسماء المتوقع تمثيلها المنتخب المصري في كأس العالم 2018، والذي سيشهد التواجد الثالث للفراعنة في المونديال

أحمد رضوان |  تويتر


نجح المنتخب المصري في التأهل لكأس العالم 2018 بعد فترة غياب طويلة استمرت لـ28 عاماً، فهذه المشاركة هي الأولى للفراعنة في المونديال منذ إيطاليا 1990، وبالرغم من خروجهم من الدور الأول وقتها، إلا أن أبطال أفريقيا قدموا أداءً لافتاً للنظر.

كان طريق المصريين لروسيا محفوفاً بالمخاطر، ففي مباراتهم الأولى في التصفيات التي كانت في الدور الثاني خسروا من تشاد بهدفٍ نظيف، لكنهم عادوا في لقاء الإياب وانتصروا برباعيةٍ نظيفةٍ صعدت بهم لدور المجموعات.

نافس منتخب مصر أوغندا وغانا والكونغو في المجموعة الخامسة، ونجح في الصعود لكأس العالم بعد تصدره المجموعة برصيد 13 نقطة.

أوقعت قرعة المونديال الفراعنة في مجموعةٍ صعبة، ضمت المنتخب الروسي المستضيف، وأوروجواي الفائزة بكأس العالم مرتين من قبل، والسعودية التي ستخوض المشاركة الخامسة لها في البطولة.

من المعروف عن هكتور كوبر أنه لا يميل للتغيير كثيراً، ويعلم كل متابعي الكرة المصرية أن الأرجنتيني حسم أمره بنسبةٍ كبيرة، ووضع نسبة كبيرة من الأسماء التي سترافقه في رحلة المونديال.


اللاعبون المؤكد مشاركتهم في كأس العالم


Mohamed Salah Portugal Egipto 23032018 Egipto Camiseta Alternativa Egypt Away Kit

هناك مقعدين من أصل 3 مقاعد مخصصة لحراسة مرمى منتخب مصر حُسما بالفعل، الأول ذهب للحارس التاريخي للفراعنة عصام الحضري المحترف في التعاون السعودي، والثاني ذهب لأحمد الشناوي حارس الزمالك.

لا يوجد شك أن ثنائي وست بروميتش ألبيون الإنجليزي أحمد حجازي وعلي جبر تأكد وجودهما في كأس العالم، وتأكد أيضاً مشاركتهما بشكلٍ أساسي في مركزي قلبي الدفاع، وذلك لأن كوبر دائماً ما قام بالاعتماد على هذه الشراكة حتى قبل احترافهما.

بالنسبة لمركز الظهير الأيمن فقد حُسم أحد مقعديه لنجم الأهلي المصري أحمد فتحي ، والذي يفضل الأرجنتيني مشاركته كأساسي بشكلٍ مستمر.

يعاني منتخب مصر من قلة الخيارات والجودة في مركز الظهير الأيسر، فمنذ اعتزال سيد معوض لم يقدم لاعب نفسه بقوة في هذا المركز، باستثناء محمد عبد الشافي المؤكد تواجده في الطائرة المتجهة لروسيا، لكن شيفو يعاني هذا الموسم من تراجع مستواه لتقدمه في العمر، حتى أنه فقد مقعده الأساسي في الأهلي السعودي، فاضطر لمغادرته في الشتاء وانضم للفتح السعودي الذي حصل فيه على فرصة للعب.

يعد وسط الميدان من أهم وأقوى الخطوط في تشكيلة كوبر، ومنذ وصوله لمقعد تدريب الفراعنة وهو يعتمد على الثنائي  محمد النني لاعب آرسنال و طارق حامد لاعب الزمالك في مركزي محوري الوسط، وستستمر الشراكة بين هذين اللاعبين في كأس العالم لما قدماه تحت قيادة الأرجنتيني.

هناك 3 لاعبين في خط الوسط الهجومي لمنتخب مصر لا يقوم مدرب فالنسيا السابق بالاستغناء عنهم أبداً، وهم هداف الدوري الإنجليزي محمد صلاح نجم ليفربول، و عبد الله السعيد صانع ألعاب الأهلي، والماكينة التي لا تهدأ محمود تريزيجيه لاعب قاسم باشا التركي.

خط الوسط الهجومي في منتخب الفراعنة هو الأكثر استقراراً، حيث أن كوبر لم يكتف بتثبيت أسمائه الثلاثة الأساسية فقط، بل إن الأسماء الاحتياطية المنتظر سفرها إلى روسيا محددة من الآن أيضاً، وهم الثلاثي عمرو وردة لاعب أتروميتوس اليوناني، و محمود كهربا لاعب الاتحاد السعودي، و رمضان صبحي لاعب ستوك سيتي الإنجليزي.

يوجد إسماً واحداً أقنع الأرجنتيني بالمشاركة بشكلٍ أساسي في مركز المهاجم حتى الآن، وهو مروان محسن لاعب الأهلي المصري، وباستئنائه لا يوجد أي لاعب أثبت أنه جدير بالدفاع عن شعار منتخب مصر في كأس العالم.


اللاعبون المحتمل تواجدهم في كأس العالم


مؤمن زكريا

تبقى مقعداً واحداً في مركز حراسة مرمى منتخب مصر، وسيكون الصراع عليه قوياً جداً بين محمد الشناوي حارس الأهلي، و محمد عواد حارس الإسماعيلي، وهذين الحارسين يراهما الكثير هم الأفضل في الدوري المصري هذا الموسم.

هناك مقعدين متبقيين في قلب دفاع الفراعنة بعد حسم حجازي وجبر المقعدين الأساسيين، وسيتنافس على هذين المقعدين  محمود علاء لاعب الزمالك، و رامي ربيعة الذي كان يحظى استدعاه كوبر بانتظام خلال التصفيات لكن الإصابة أبعدته الآن، وسيكون عليه الشفاء ومن العودة ثم لمستواه سريعاً إذا ما أراد السفر لروسيا، أما الإسم الثالث هو سعد سمير مدافع الشياطين الحمر.

بعد أن ضمن عبد الشافي مقعداً من الإثنين المخصصين لمركز الظهير الأيسر ، تبقى واحداً فقط سيتنافس عليه لاعبين فرصهما متساوية تقريباً، وهما كريم حافظ لاعب لانس، و أيمن أشرف لاعب الأهلي المصري الذي يجيد اللعب في قلب الدفاع كذلك، وهو الأمر الذي يرجح كفته في حالة ظهوره بشكلٍ جيد في المباريات الودية.

سيتنافس على المقعد المتبقي في مركز الظهير الأيمن لاعبين قويين يمتلكان فرصاً متساوية، وهما أحمد المحمدي لاعب أستون فيلا الإنجليزي، و عمر جابر لاعب لوس أنجلوس الأمريكي.

تبقى مقعدين في وسط الميدان بعد أن ذهب اثنين لحامد والنني، وسيكون الصراع على هذين المقعدين بين سام مرسي متوسط ميدان ويجان الإنجليزي، و حسام عاشور قائد القلعة الحمراء، و شيكابالا المحترف في الرائد السعودي.

لا يعد نجم الزمالك السابق بديلاً مباشراً في هذا المركز، حيث أنه لا يجيد حتى اللعب فيه، لكن يمكن مشاركته في مركز صانع الألعاب خلف المهاجم بدلاً من عبد الله السعيد الذي سيتحولوقتها لمحور في وسط الميدان.

كما سبق وذكرنا أن منتخب مصر يعاني من نقص الأسماء في الهجوم، وهذا الأمر الذي قد يعود بالفائدة على مؤمن زكريا المحترف بالأهلي السعودي، أو حسين الشحات المحترف بالعين الإماراتي، ولكن كيف ذلك؟

كما يعلم جميع متابعي الكرة المصرية والعالمية فإن محمد صلاح تطور كثيراً مع فريقه الجديد ليفربول، وأصبح يورجن كلوب لا يعتمد عليه كجناح وحسب، بل قربه كثيراً من المرمى وأصبح مومو يجيد اللعب كمهاجم وهمي، وهذا الدور يجيده محمود كهربا نجم اتحاد جدة أيضاً، وهذا يعني أنه يمكن استدعاء زكريا أو الشحات والاعتماد على المُستدعى كجناح والدفع بنجم الريدز أو العميد في الهجوم.

يُفضل كوبر دائماً استدعاء أحمد حسن كوكا مهاجم براجا البرتغالي، وذلك بالرغم من عدم ظهوره بشكلٍ جيد مع الفراعنة، ومن المرجح أن يقوم الأرجنتيني بحجز مكان لصاحب الـ25 عاماً على طائرة المنتخب المتجهة لروسيا.


أبرز اللاعبين الأقل فرصاً في المشاركة في كأس العالم


Basem Morsi - Zamalek

لا توجد الكثير من المقاعد القابلة للتغيير في قائمة كوبر، لكن هناك بعض الأسماء التي تُعد فرصتها ضعيفةً في المشاركة مع مصر في كأس العالم قد تحجز مكاناً لها في حالة حدوث أي طارئ.

أول هذه الأسماء هو شريف إكرامي حارس الأهلي، الذي تراجع مستواه في الفترة الأخيرة وفقد مركزه الأساسي في تشكيل حسام البدري، وهو الأمر الذي قد يتسبب في حرمانه من لعب المونديال.

هناك إسمين محترفين في مركز قلب الدفاع لم يقدما نفسيهما جيداً مع المنتخب، الأول هو علي غزال لاعب فانكوفر وايتكابس الأمريكي، و عمرو طارق لاعب أورلاندو سيتي، وهذين اللاعبين فرصتهما في العودة لارتداء قميص الفراعنة صعبة جداً.

توجد بعض الأسماء في وسط الميدان التي تأمل في الانضمام لمنتخب مصر لكن فرصتها ضعيفة، أبرزهم صالح جمعة صانع ألعاب الفيصلي السعودي، و أليكساندر ياكوبسن الذي دافع عن القميص الأحمر مرةً واحدةً فقط، لكنه لم ينل إعجاب كوبر.

أبرز المتواجدين في هذه القائمة هو وليد سليمان جناح الأهلي المصري الطائر، والذي لا يحظى باهتمام الأرجنتيني الذي لم يستدعه كثيراً منذ وصوله، وستكون مفاجاةً كبيرة إذا تواجد ضمن قائمة الفراعنة المتجهة لكأس العالم، خصوصاً مع تخمة اللاعبين المتواجدة في نفس مركزه في المنتخب.

آخر الغيابات القوية المتوقعة عن منتخب مصر في المونديال هو باسم مرسي مهاجم الزمالك، وذلك لوجود خلاف بينه وبين كوبر، كذلك بسبب تراحع مستواه مع الفارس الأبيض.

 

إغلاق