أكبر من كرة القدم .. كوكر إنجليزي بألوان سيراليون ضد الجزائر في أمم إفريقيا!

Steven CaulkerGetty Images

تحمل قائمة منتخب سيراليون المشاركة في منافسات كأس أمم إفريقيا 2021 اسمًا مألوفًا للغاية لمحبي كرة القدم الإنجليزية، وذلك بعيدًا تمامًا عن ثلاثة لاعبين ينشطون في الدرجات المختلفة في إنجلترا.

ذلك الاسم هو المدافع ستيفن كوكر، الذي سبق له تمثيل أندية توتنهام وليفربول، ويحمل في رصيده الدولي المشاركة في خمس مباريات مع المملكة المتحدة في أولمبياد 2012، إلى جانب مباراة دولية واحدة مع منتخب إنجلترا.

كوكر، قرر تغيير منتخبه واللعب مع سيراليون، وحصل بالفعل على استدعاء المدرب جون كيستير للمشاركة في منافسات كأس أمم إفريقيا 2021.

منتخب سيراليون يبدأ مشواره في كأس أمم إفريقيا بمواجهة صعبة أمام الجزائر لحساب المجموعة الخامسة، ومن المتوقع أن يخوض كوكر مباراته الدولية الأولى مع المنتخب المتواضع على الساحة الإفريقية أمام "ثعالب الصحراء".

عاطفة ووعد

كوكر كشف في مقابلة أجراها مع صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية عن تفاصيل اختياره لمنتخب سيراليون، خاصة بعد سنوات معاناته من إدمان الكحول والمقامرة، ثم رحلته في تخطي ذلك في تركيا، حيث يلعب حاليًا مع فريق غازي عنتاب.

وفي الليلة التي سبقت مغادرته للمشاركة في البطولة، كان كوكر يتصفح الصور القديمة عندما وجد مقطعًا للفتاة الصغيرة من المدرسة التي بناها في سيراليون.

وقال كوكر: "أنا لست شخصًا يبكي، لكن هذا دائمًا يؤثر علي، لقد غنت أغنية من أجلي، وكلما شاهدت هذا الفيديو أشعر بنفس الشعور، إنه أمر ساحق".

وأضاف: "تمامًا كما كان الحال عندما كنت هناك، التقطت صورًا مع أطفال لم يروا انعكاس صورتهم أبدًا لأنه لا توجد لديهم مرايا أو كاميرات، إنها قرية نائية، يمكنك أن ترى الفرح والإثارة الخالصة في وجوههم".

وتابع: "أتلقى دائمًا التحية بمثل هذا الحب، إنه أمر عاطفي، هؤلاء هم الأشخاص الذين سأفكر فيهم وهؤلاء هم الأشخاص الذين سألعب لصالحهم".

كوكر وعد الأطفال الذين بنى لهم تلك المدرسة في مقاطعة كامبيا بمحاولة حصد لقب كأس أمم إفريقيا مع سيراليون، وهو أمر يبدو صعب التحقيق بطبيعة الحال.

روابط متينة

ويملك كوكر روابط قوية مع سيراليون، صحيح أن اختيار تمثيل مثل هذا البلد المتواضع كرويًا غريب بعد اللعب مع إنجلترا، لكن حقيقة أن جده ويليام ولد في سيراليون يمكن أن يجعل الأمر منطقيًا.

وقال المدافع المخضرم عن الأمر: "سيراليون بلد من العالم الثالث، هناك الكثير من النضال هناك".

وأضاف: "حاولت دائمًا أن أبذل قصارى جهدي، وأن أكون عمليًا بسبب جدي الذي انتقل إلى لندن في الخمسينيات من القرن الماضي وتزوج جدتي الاسكتلندية جيسي".

وأكمل: "بعد تفشي إيبولا، التقيت بعائلات فقدت والديها وشاركت في مشاريع بعد الانهيارات الأرضية في عام 2017، كرة القدم أحد الأشياء التي تجلب لهم السعادة".

وأردف: "لاعبونا الذين نشأوا في سيراليون يلهمون هؤلاء الأطفال الذين يعتقدون أنهم يمكن أن يكونوا مثل كي كامارا أو مصطفى بندو، إنه مثير بالنسبة لي. نعم، أريد تجربة كرة القدم الدولية، واللعب على أعلى مستوى".

واختتم تصريحاته: "لقد تذوقت القليل من ذلك مع إنجلترا ، لكن عندما أخرج لتمثيل سيراليون، سأفكر في كل ذلك. وجميع الأشخاص الذين ينتظرون خارج الفندق قبل مغادرتنا إلى الكاميرون، ركضوا خلف حافلتنا حيث نذهب للعب في كأس الأمم الأفريقية لأول مرة منذ 25 عامًا. الأمر أكبر بكثير من كرة القدم".

كوكر، في الثلاثين من عمره، عاش مغامرة غريبة في حياته، بعد ضبابية التجارب من ظهوره كمدافع في توتنهام وأولمبياد لندن إلى هدف في أول ظهور له في إنجلترا في نوفمبر 2012، قبل أن يتورط في مشكلة الكحول والمقامرة والاكتئاب ويعيد اكتشاف نفسه في تركيا.

اقرأ أيضًا |

العويس .. لن يخسر الأهلي وطامة كبرى على الهلال!

عمولات وخروج من السجن .. لماذا تنتعش الصفقات المجانية في 2022؟

مثل مناديل الجيب وهل يدرب بوتشيتينو المغرب .. ردود أفعال أداء حكيمي ضد غانا!