لماذا البطولات الصيفية معرضة لخطر الإلغاء؟

FIFA 로고
gettyimages
تعرف على أسباب إلغاء البطولات الصيفية سواء يورو2020 أو كوبا أمريكا، كيف ستتأثر الإتحادات بسبب هذا القرار خاصة على مستوى الرعاية والإعلانات؟

كتب| أحمد حافظ

مع إرتفاع عدد المتوفيين جراء فيروس كورونا الذي وصل إلى أكثر من 3000 متوفي حتى الآن، انتشرت الكثير من التدعيات التي أدت إلى توقف الكثير من الأحداث الرياضية الكبرى خاصة كرة القدم مما جعل هناك تأثير سلبي كبير

 ويعيش الإتحاد الدولي بالإضافة إلى الإتحادات الإقليمية في ضغوط كبيرة بسبب البطولات التي يجب إقامتها خلال فترة الصيف المُقبل على رأسها يورو 2020 وكوبا أمريكا في ظل تحذيرات منظمة الصحة العالمية لأي تجمعات بشرية خلال الفترات القادمة

المشاكل لا تتوقف إطلاقاً عند قرار تنظيم البطولة من عدمه لكن حجم الخسائر المالية التي سيتعرض لها كل المنتخبات المشاركة والإتحادات كبيرة جداً والشروط الجزائية في عروض الرعاية ستؤدي إلى إنهيار غير مسبوق في صناعة كرة القدم.

على سبيل المثال هناك الكثير من الضغوط في إيطاليا بسبب فكرة إلغاء الكالتشيو هذا الموسم بسبب الشركات التي ترعى البطولة والإعلانات الخاصة بها رغم قرارات وزارة الصحة هناك بضرورة لعب المباريات دون جماهير، لكن تفشي الفيروس جعل الأمور صعبة على الإتحاد الإيطالي في قراره.

وفي نفس السياق هناك مشكلة كبيرة تواجه اللجنة الأوليمبية الدولية بسبب تنظيم أوليمبياد طوكيو الحدث الأهم في كل الألعاب سواء فردية أو جماعية لأنه بنسبة كبيرة سيتم إلغائها هذا الموسم.

EURO 2020 Baku

تأجيل يورو 2020 

يدرس الإتحاد الأوروبي " يويفا" فكرة إلغاء بطولة يورو 2020 المُقرر إقامتها في الفترة بين 12 يونيو و 12 يوليو في 12 مدينة أوروبية مختلفة لكن هناك الكثير من التحذيرات بسبب الخسائر المالية التي سيتعرض لها الإتحاد في حالة قرار الإلغاء.

وقد إجتمع المسئولين عن تنظيم البطولة في مدينة أمستردام لمحاولة وجود حلول بديلة من أجل إقامة البطولة مع الإعتماد على وجود تدابير صحية كبيرة للجماهير بسبب الإختلاط الذي سيحدث بين جماهير الدول المختلفة.

صعوبة التنظيم يتمثل في وجود البطولة في 12 مدينة أوروبية حيثُ سيكون الإفتتاح في مدينة روما الإيطالية بينما المباراة النهائية على ملعب ويمبيلي في إنجلترا، السبب الرئيسي في شكل البطولة هو مرور 60 عاماً على الإتحاد الأوروبي لذلك هو حدث غير مُكرر.

من جانب خر صرح رئيس الإتحاد الإيطالي بضرور إلغاء البطولة تماماً حتى لا ينتج عنها ماسأة كبيرة قد تتضرر بها الكثير من الدول.

كوبا أمريكا ما بين الألغاء والترقب

لم تظهر أي تصريحات من إتحاد أمريكا الجنوبية بشأن أي أفكار حول بطولة كوبا أمريكا في كولومبيا والأرجنتين، حيثُ من الواضح أنه لن تؤجل البطولة لأنها مُحكمة أكثر من اليورو في دولتين فقط.

ومن خلال المؤشرات الأولية أن دول أمريكا الجنوبية لديهم عدد قليل من الحالات المصابة بفيروس كورونا حيثُ ظهرت أول حالة في كولومبيا يوم 7/3/2020 بينما ظهرت أول الحالات في الأرجنتين يوم 3/3/2020. 

كل ذلك لا يعطي مؤشرات للخطر لكن خلال الشهور القادمة ستضح الرؤية أكثر حول إرتفاع أو إنخفاض عدد الحالات في كل الدول المشاركة خاصة أن عملية التنقلات بين الدول سهلة بسبب قرب المسافات.

 

إغلاق