أبرز مؤامرات النجوم على المدربين للإطاحة بهم!

التعليقات()
Getty
لاعبون اتهموا بالمؤامرات على المدربين للإطاحة بهم من وظائفهم


محمد عماد     فيسبوك      تويتر


يعيش فريق مانشستر يونايتد حاليًا حالة لا يحسد عليها، الفريق الذي اعتاد الجميع رؤيته على منصات التتويج مع المدرب الأسكتلندي سير أليكس فيرجسون أصبح يفوز بكل مباراة حاليًا بشق الأنفس مع تحقيق أحد أسوأ النتائج في تاريخه مع المدرب البرتغالي جوزية مورينيو.

مورينيو الذي صال وجال مع بورتو وتشيلسي وإنتر ميلان وريال مدريد، كان يتوقع له الجميع النجاح في قلعة أولدترافورد، وأن يكون المدرب الاستثنائي خير خليفة للعجوز فيرجسون بعد تجربتين فاشلتين مع المدرب مويس ولويس فان خال.

مورينيو يرغب في إعادة إبراهيموفيتش لمانشستر يونايتد

ولكن المدرب مورينيو الذي يقوم بعمله حاليًا مع مانشستر يونايتد يختلف تمامًا عن مورينيو الذي عرفه الجميع في الأعوام الماضية، وهو ما قد يفتح أبواب الشك حول نظرية المؤامرة من قبل لاعبيه للإطاحة به خارج أسوار قلعة أولدترافورد، خاصة أنه لا يتمتع بعلاقة جيدة مع اللاعبين أبرز النجم الفرنسي بول بوجبا.

نظرية المؤامرة التي يُتهم بها نجوم مانشستر يونايتد حاليًا ليست الأولى من نوعها في عالم كرة القدم، بل هناك العديد من الفرق التي اتهمت بالانقلاب على مدربها وهم.

فرنسا 2010

Raymond Domenech

المنتخب الفرنسي قدم أحد أسوأ النتائج في السنوات الأخيرة في مونديال جنوب أفريقيا 2010، حيث ودع الديوك المونديال من الدور الأول وسط صراعات داخلية بين اللاعبين ومدربهم وقتها ريمون دومينيك.

القصة بدأت باستبعاد دومينيك لأكثر من نجم بارز قبل المونديال في قرارات فاجأت الجميع، ثم في مباراة فرنسا الثانية في المونديال أمام المكسيك، حينما لام دومينيك اللاعب نيكولاس أنيلكا بين الشوطين على عدم استغلاله للفرص التي سنحت له خلال الشوط الأول ليتم التراشق بين اللاعب والمدرب وسط ذهول الجميع في غرفة الملابس، ليُطرد اللاعب من معسكر الفريق بعد نهاية المباراة.

الأمر لم ينته عند هذا الحد، بل أن باقي نجوم الفريق امتنعوا عن التدرب بعد ذلك والنزول من حافلة الفريق احتجاجًا على طرد زميلهم، الأمر الذي وضع دومينيك في موقف لا يحسد عليه أبدًا.

تشيلسي 2016

Jose Mourinho Man Utd Newcastle

بعد أن عاد سبيشيال وان إلى أحضان قلعة ستامفورد بريدج موسم 2013/2014  نجح في الفوز بلقب البريميرليج في موسمه الثاني مع الفريق، قبل أن يشهد الفريق تراجع كبير في مستواه في موسم 2015/16 ليتراجع الفريق من حامل اللقب للمركز العاشر في صدمة كبيرة لجماهير النادي اللندني مما أجبر إدارة الفريق على إقالة مورينيو، وبعد إقالته تحسن أداء اللاعبين مع المدرب المؤقت جوس هيدنيك، قبل أن يتوجوا بالبريميرليج في الموسم التالي مع المدرب الإيطالي أنتونيو كونتي، مما أثار الشك في سلوك اللاعبين وتخاذلهم للإطاحة بمورينيو من منصبه.

ليستر سيتي 2017

Claudio Ranieri FIFA Awards

بعد أن قاد المدرب كلاوديو رانيري فريق ليستر سيتي لتحقيق إحدى أكبر مفاجئات كرة القدم في عصرها الحديث بالتتويج مع الفريق بلقب البريميرليج موسم 2015/2016، انقلب الحال في الموسم الثاني لكتيبة المدرب الإيطالي بشكل لم يتوقعه أحد أبدًا.

صحيفة ذا صن الإنجليزية وقتها ذكرت أن هناك ثلاث نجوم تزعموا انقلاب ضد رانييري للإطاحة بالمدرب من منصبه، وعلى رأسهم المهاجم الدولي الإنجليزي جيمي فاردي، ولكن سرعان ما نفى اللاعب بنفسه هذه التقارير في تصريحاته عبر وسائل الإعلام، وهو ما أكده أيضًا اللاعب الجزائري رياض محرز، ولكن تبقى مسألة إقالة رانييري بعد تحقيق أكبر إنجاز في تاريخ الفريق لغزًا حتى الآن.

الموضوع التالي:
موعد مباراة برشلونة ضد ليجانيس، القنوات الناقلة والتشكيل المتوقع
الموضوع التالي:
كأس ملك إسبانيا | أرقام قياسية لميسي وبرشلونة بعد الفوز على ليفانتي
الموضوع التالي:
راكيتيش: لا تشغلنا قضية تشومي وبرشلونة الأفضل في العالم
الموضوع التالي:
مدير العلاقات العامة في برشلونة: قضية تشومي محسومة
الموضوع التالي:
فالفيردي: أعرف عقوبة تشومي ولهذا السبب أشركت سواريز
إغلاق