ميسي وريال مدريد وبوفون وأبرز لعنات دوري أبطال أوروبا

التعليقات()
ISABELLA BONOTTO
عقدة كل من ليونيل ميسي وريال مدريد وبوفون تزين ليالي الأبطال قبل ساعات من عودة البطولة الأهم قاريًا في أوروبا.


علي رفعت    فيسبوك      تويتر

يعود دوري أبطال أوروبا للمواجهة من جديد هذا الأسبوع ولمدة أسبوعين في مواجهات دور الـ 8 من البطولة الشهيرة والتي تعد الأهم قاريًا في أوروبا.

عودة البطولة من جديد يعود معها ذكريات بطولات مضت وشهدت الكثير من الأحداث التي ستبقى خالدة في أذهان جماهير العديد من الفرق.

من ضمن تلك الأحداث هو وداع متكرر للبطولة من أدوار معينة أو خسارة مكررة للمباراة النهائي أمام أكثر من خصم، دعونا في الأسطر المقبلة نستعرض أبرز تلك اللعنات الخاصة بدوري أبطال أوروبا.

 

  1. FRANCK FIFE

    #1 جيانلويجي بوفون

    كان بوفون على بعد دقائق من التتويج بدوري أبطال أوروبا لثلاث مرات خلال مسيرته الكروية، لكنه فشل في كل مرة في تجاوز النهائي دون أن يفقد تلك الفرصة.

    أول نهائي كان أمام الغريم ميلان في ملعب أولد ترافورد عام 2003 بالمباراة التي انتهت بالتعادل السلبي وحسمها ميلان بركلات الجزاء.

    وكانت المرة الثانية أمام برشلونة في 2015 بالملعب الأولمبي ببرلين عندما تلقت شباكه ثلاثة أهداف وخسر اللقب الثاني في تاريخه.

    أما المرة الثالثة فكانت أمام ريال مدريد وفي نهائي 2017 وهذه المرة اهتزت شباكة أربعة مرات في واحدة من أغرب النهائيات على الإطلاق، والتي شاهدنا فيها يوفنتوس مستسلم في الشوط الثاني.

  2. Getty Images

    #2 باريس سان جيرمان

    مؤخرًا تحول لقب دوري أبطال أوروبا لهوس بالنسبة لباريس سان جيرمان، خاصة بعد أن جمعوا فريقًا من نجوم العالم ووضعوهم بقميص واحد.

    باريس سان جيرمان رغم ذلك لم ينجح مؤخرًا حتى في تجاوز دور الـ 16، بل أصبح عقدة بالنسبة له بعد أن ودع البطولة ثلاث مرات متتالية منه.

    النادي الباريسي خسر بسداسية مقابل هدف وفرط في تقدم بأربعة أهداف نظيفة في 2017 أمام برشلونة، ثم خسر ذهابًا وإيابًا في 2018 أمام ريال مدريد، وفرط في تقدم خارج الأرض بهدفين نظيفين أمام مانشستر يونايتد وخسر على أرضه بثلاثة أهداف.

  3. AFP

    #3 ريال مدريد

    لفترة من الزمن تحول لقب دوري أبطال أوروبا للعنة على ريال مدريد، تحديدًا لعنة العاشرة التي ظل الفريق لسنوات طويلة ينتظرها.

    ريال مدريد كون جلاكتيكوس من نجوم العالم ليحصل على بطولته المفضلة ويعود لمكانته لكنه فشل مرارًا وتكرارًا ومن أدوار مختلفة في البطولة.

    كل هذا انتهى في عام 2014 تحت قيادة كارلو أنشيلوتي المدير الفني السابق للفريق الذي جاء بالعاشرة بعد معاناة أمام أتلتيكو مدريد في النهائي وبهدف تاريخي لراموس.

  4. Getty Images

    #4 أرسنال دور الـ 16

    كان المدفعجية على قرب خطوات من الحصول على لقب دوري أبطال أوروبا لولا برشلونة الذي سجل نجومه هدفين في آخر 10 دقائق بنهائي روما 2006.

    أرسنال كان قريبًا للغاية من حلمه بالحصول على لقب دوري أبطال أوروبا وبجيل تاريخي من اللاعبين وكانت الفرصة ذهبية لكنها لم تكن من نصيبهم في تلك الليلة.

    ومن بعدها ابتعد لقب دوري أبطال أوروبا عن أرسنال كثيرًا وأصبح حتى تجاوز دور الـ 16 يعد حلمًا لجماهير النادي اللندني، والآن أصبح الوصول للبطولة أيضًا من أحلامهم، فشتان الفارق بين عام 2006 وحال الفريق حاليًا.

  5. Gettyimages

    #5 إبراهيموفيتش

    في العام الماضي كان زلاتان إبراهيموفيتش نجم فريق برشلونة وإنتر وميلان ومانشستر يونايتد ويوفنتوس د السابق يمتلك الرقم القياسي لأكثر عدد من المباريات خاضها لاعب في دوري أبطال أوروبا دون تحقيق اللقب قبل أن يخطف بوفون ذلك الرقم منه هذا العام.

    زلاتان كان سيئ الحظ للغاية فيما يتعلق بدوري أبطال أوروبا، فلا يوجد فريق في الفرق التي ارتدى قميصها لم يحقق بطولة دوري أبطال أوروبا بداية من أياكس مرورًا بمن ذكرناهم بالأعلى، وباستثناء باريس سان جيرمان.

    أقرب فرصة كان زلاتان يستطيع الحصول على دوري أبطال أوروبا فيها كانت مع برشلونة لولا إعارته لميلان بسبب خلافاته مع جوارديولا.

    الأسوأ في كل ذلك أن برشلونة حقق لقبي 2009 و2011 أي أثناء إعارة زلاتان وبعد رحيله نهائيًا وفي عام 2010 حقق إنتر فريق زلاتان الأسبق لقب دوري الأبطال.

  6. Getty Images

    #6 ميسي

    في حقبة النجم الأرجنتيني 4 ألقاب لدوري أبطال أوروبا حصل عليها جميعًا مع فريق برشلونة وكان قريبًا من جعلها خمسة في أربع مناسبات ودع خلالها دوري الأبطال من نصف النهائي أمام مانشستر يونايتد وتشيلسي وإنتر وبايرن ميونخ، وفي كل مرة حقق الفريق الفائز على برشلونة اللقب في النهائي.

    لكن الأزمة الحقيقة لليو هي في دور الـ 8 من البطولة التي ودعها في آخر ثلاث سنوات من خلاله وبسيناريوهات مؤسفة في كل مرة.

    ميسي خرج من دور الـ 8 أربعة مرات في آخر خمس بطولات لدوري أبطال أوروبا، وفاز بالمرة الوحيدة التي تجاوز فيها برشلونة ذلك الدور.