الأخبار النتائج المباشرة
الدوري المصري الممتاز

مبوتو وجواهر أفريقية لم تعرف الاحتراف الأوروبي

8:07 ص غرينتش+3 28‏/1‏/2019
Goal Celebration Mohamed Aboutrika Al Ahly Sportif Sfaxien CAF Champions League final 11112006

رغم جيوش المُحترفين الأفارقة في الأندية الأوروبية منذ عقود وحتى هذه اللحظة، إلا أن هناك عدد لا بأس به من النجوم والأساطير التي لم يُكتب لها الاحتراف الخارجي، أو بمعنى أدق الاحتراف الحقيقي في القارة العجوز.. وفي هذا التقرير، سنستعرض معكم مجموعة من أبرز الأسماء التي لم تعرف الاحتراف.

  • أبو تريكة ومورينيو

    #1 محمد أبو تريكة

    أيقونة النادي الأهلي، وأحد أكثر اللاعبين الذين نالوا جائزة أفضل لاعب أفريقي داخل القارة السمراء، بدأ مسيرته الاحترافية مع فريق الترسانة، ومنه انتقل إلى "مختار التتش" في شتاء 2004، ليُدشن أسطورته بحصد كل الألقاب سواء المحلية أو القارية مع ناديه، وصلت لحد احتكار دوري الأبطال 5 مرات في الفترة بين عامي 2005 و2013، عندما أعلن قرار تقاعده، لكن خلال هذه الفترة، خاض تجربة إعارة مع العين، وقيل آنذاك، أنه تلقى أكثر من عرض حقيقي للاحتراف في أوروبا، لكنه تمسك بالبقاء مع ناديه، حتى مورينيو اعترف مؤخرًا أنه لولا تقدم سن أبو تريكة، لضمه للإنتر عام 2009.

  • بغداد بونجاح

    #2 بغداد بونجاح

    الظاهرة الجزائرية، الذي تفوق على ليو ميسي وكل مهاجمي أوروبا في العام الماضي، بتسجيل 59 هدفًا من مشاركته في 40 مباراة مع ناديه ومنتخب بلاده، متفوقًا على البرغوث بثمانية أهداف، هو الآخر لم يُكتب له الاحتراف الخارجي حتى الآن، رغم أن بلغ 27ربيعًا، لكنه اكتفى بسلسلة من الاحتراف المحلي، داخل وطنه مع شباب غرب وهران واتحاد حراش، ثم مع النجم الساحلي والآن مع الدحيل القطري، ويُقال أنه تلقى عروض بالجملة للانتقال لأحد أندية البريميرليج في الميركاتو الشتوي الحالي، لكن على أرض الواقع، قام بتجديد عقده منذ فترة قصيرة.

  • Ghana's Mubarak Wakaso pulls down Tresor Mputu - Ghana vs DR Congo

    #3 تريسور مبوتو

    إن كان للمحترفين داخل القارة السمراء أسطورة في العصر الحديث، فالكونغولي تريسور مبوتو هو كبيرهم وهدافهم الأول، بل الهداف الأسطوري لدوري أبطال أفريقيا، ذاك الهداف الذي وصفه الفرنسي كلود لوروا بـ "صامويل إيتو" الجديد، بعدما حّطم رقم محمود الخطيب، كأفضل هداف محلي في البطولات الأفريقية، لكنه قضى عمره في وطنه مع نادي الأثرياء هناك مازيمبي، باستثناء الفترة بين عامي 2014 و2016، قضاها في أنجولا مع فريق كابوسكورب، والآن في سجله ما يزيد عن 150 هدفًا مع فريقه مازيمبي.

  • Lakhdar Belloumi Algeria

    #4 لخضر بلومي

    ربما جيل ليو ميسي وكريستيانو رونالدو، لا يعرف سوى اسم لخضر بلومي، لكن في أرض محاربي الصحراء، معروف الأيقونة لخضر بلومي، بأغلى هدف سجله في تاريخ الكرة الجزائرية، حين صعق الألمان في مونديال 1982، بتسجيل هدف الفوز، في المباراة الخالدة التي انتهت بهدفه، لكنه لم يكن محظوظًا مثل شريكه في المنتخب رابح ماجر، الذي حقق دوري الأبطال مع بورتو، بالنسبة لبلومي، فقضى عمره في وطنه مع مولودية وهران ومولودية الجزائر، وتجربة مع العربي القطري، مكتفيًا بتجربة ترفيهية في مسيرة حياته مع أحد فرق المقاطعات الفرنسية

  • Doctor Khumalo of Bafana Bafana

    #5 دكتور كومالو

    أحد مؤسسي نهضة كرة القدم في جنوب أفريقيا، ذاع صيته مع كايزر تشيفز طوال مسيرته كلاعب، التي امتدت لأكثر من عقد ونصف من الزمان، باستثناء تجربته في الأرجنتين، مع فريق فيرو كاريل أوستي، حيث قضى معه ستة أشهر، وعامًا مع كولومبوس كرو، وتمت الإعاراتين في منتصف التسعينات، ثم عاد بعدها، ليُشارك في فوز بلاده بأمم أفريقيا 1996، غير أنه شارك في كأس العالم 1998، ورغم موهبته في سنوات تألقه، إلا أنه لم يذق طعم الاحتراف الحقيقي في أوروبا، وبالطبع هناك أسماء أخرى كانت تستحق فرصة في أوروبا، وأيضًا يوجد الآن أسماء ما زالت تملك الفرصة.