عمرو زكي، الحاج ضيوف ونجوم الموسم الواحد من الأفارقة

عمرو زكي
البعض حظي بمسيرة رائعة، والبعض بموسم مذهل

تألق العديد من نجوم أفريقيا في ملاعب كرة القدم، سواء داخل القارة السمراء أو خارجها، وقد استطاع بعضهم تحقيق مسيرة رائعة تميزت بأداء ثابت وممتاز على مدى سنوات طويلة مثل صامويل إيتو وديديه دروجبا ومحمد صلاح ويايا توريه.

البعض لم يحظ بتلك المسيرة الرائعة، لكنه رغم ذلك حفر اسمه في التاريخ بأداء مذهل خلال موسم واحد أو بطولة واحدة مع ناديه أو منتخب بلاده .. هو إنجاز بالطبع، لكنه إنجاز ناقص لأن التالي لم يكن على نفس المستوى من التميز مما جعل الجميع يُطلق عليهم لقب "نجوم الموسم الواحد".

نستعرض معًا عددًا من أبرز لاعبي القارة السمراء سواء العرب أو غيرهم ممن هم نجوم الموسم الواحد. 

  1. ديمبا با - نيوكاسل
    Getty

    #1 ديمبا با - نيوكاسل

    لعب مهاجم باشاك شهير الحالي ومنتخب السنغال للعديد من الأندية خلال مسيرته الكروية الطويلة، لكن موسمًا واحدًا سيبقى خالدًا في أذهان الجميع.

    ذلك هو موسم 2011-2012 مع نيوكاسل وكان الأول له مع الفريق حين انضم له قادمًا من وست هام.

    با سجل خلال هذا الموسم 16 هدفًا في الدوري الإنجليزي جعلوه هداف نيوكاسل خلال الموسم، وقد صنع ثنائيًا مرعبًا مع مواطنه بابيس سيسيه في النصف الثاني من الموسم والذي شهد تراجعًا في عدد أهدافه بعدما أصبح يلعب على الرواق الأيسر من الهجوم.

    ديمبا با الذي انتقل في الموسم التالي إلى تشيلسي اختير خلال موسم 2011-2012 أفضل صفقة في البريميرليج، ولم يُقدم اللاعب هذا النجاح في أيٍ من محطاته القادمة.

  2. دومينيك أدياه - كأس العالم تحت 20 عامًا
    Ransford Osei and Dominic Adiyiah

    #2 دومينيك أدياه - كأس العالم تحت 20 عامًا

    دومينيك أدياه كان أحد المواهب الواعدة جدًا في كرة القدم الأفريقية، حتى أنه لفت إليه أنظار العملاق ميلان نهاية عام 2009 وقد انضم له بالفعل لكنه لم يترك أي بصمة وخرج وتاه بين عدد من الأندية الصغيرة.

    رغم تلك المسيرة المتواضعة جدًا، إلا أن أدياه كان نجم القارة السمراء على مستوى الشباب عام 2009 دون منازع، هذا العام هو الذي قاده في النهاية لارتداء قميص الروسونيري.

    لعب أدياه مع منتخب غانا للشباب وتُوج معه بكأس أمم أفريقيا عام 2009، وبعدها نجح في قيادة النجوم السمراء للفوز بكأس العالم تحت 20 عامًا والتي أقيمت في مصر، وقد فاز بجائزتي أفضل لاعب في البطولة والهداف برصيد 8 أهداف.

    أدياه يُمكن أن يختصر مسيرته الكروية بالكامل في نجاحه مع منتخب غانا للشباب عام 2009، لأنه لم يُقدم أي شيء يُذكر بعده.

  3. إسحاق بلفوضيل - بارما
    Getty Images

    #3 إسحاق بلفوضيل - بارما

    تنبأ الجميع بمستقبل مبهر للمهاجم الجزائري الشاب إسحاق بلفوضيل، وبعد سنوات صعبة مع ليون وفترة إعارة قصيرة مع بولونيا، انضم المهاجم صاحب الـ20 عامًا إلى بارما ليعمل تحت قيادة المدرب روبيرتو دونادوني.

    انفجرت موهبة بلفوضيل على ملعب إينو تارديني وسجل 7 أهداف وصع 4 في النصف الأول من الموسم ليرتبط بالانتقال لعدد من الأندية الكبيرة أبرزها يوفنتوس وميلان وإنتر.

    ذلك الأمر ربما شتت تركيز اللاعب وأدى لخروجه من حالته الفنية الممتازة، إذ لم يحرز سوى هدف واحد في النصف الثاني من الموسم، ورغم هذا فقد حصل على فرصة الانتقال خلال صيف 2013 إلى الإنتر لكنه فشل في تقديم شيء يُذكر لتتراجع مسيرته ويُحاول حاليًا إنعاشها مع هوفنهايم.

  4. ويلفريد بوني - سوانسي سيتي
    Michael Steele

    #4 ويلفريد بوني - سوانسي سيتي

    نجح ويلفريد بوني بشكل مذهل مع فيتيس في الدوري الهولندي وقد تُوج هدافًا للبطولة موسم 2012-2013 مما قاده للانضمام إلى سوانسي سيتي في الدوري الإنجليزي.

    البداية في البريميرليج كانت رائعة إذ سجل المهاجم الإفواري 16 هدفًا مع سوانسي موسم 2013-2014 ولفت أنظار الجميع إليه، وفي الموسم التالي سجل 9 أهداف خلال النصف الأول ليلعب موسم ونصف غاية في الروعة مما قاده للانتقال إلى مانشستر سيتي في خطوة ممتازة.

    تلك الخطوة كانت الأخيرة في مسيرة تألقه، إذ بدأت مسيرته بالتراجع وقد لعب 4 مواسم مع السيتزن وستوك سيتي وسوانسي مجددًا لم يحرز بهم جميعًا سوى 11 هدفًا ليؤكد أنه لم يكن نجمًا سوى لموسم ونصف في إنجلترا.

     

  5. بيتر أوديموينجي - وست بروميتش ألبيون
    Getty Images

    #5 بيتر أوديموينجي - وست بروميتش ألبيون

    بعد مسيرة جيدة في فرنسا وروسيا، انضم بيتر أوديموينجي إلى وست بروميتش ألبيون صيف 2010 وقدم موسمًا رائعًا مع فريقه رغم أنها تجربته الأولى في الدوري الإنجليزي.

    أحرز المهاجم النيجيري 15 هدفًا خلال 32 مباراة وكان أحد أبرز نجوم موسم 2010-2011 حتى أنه ارتبط بالرحيل لعدد من الأندية الكبيرة أبرزها يوفنتوس، لكنه جدد عقده مع وست بروميتش وأكد أنه سعيد في النادي ولا ينوي مغادرته.

    لم يُقدم أوديموينجي سوى هذا الموسم بأداء كبير مع وست بروميتش، إذ تراجع مستواه وقلت أهدافه خلال الموسمين التاليين ليغادر النادي إلى كارديف ثم ستوك سيتي ثم إلى التشامبيونشيب.

  6. بابيس سيسيه - فرايبورج

    #6 بابيس سيسيه - فرايبورج

    حظي السنغالي بابيس سيسيه بمسيرة جيدة نسبيًا، لكنها لم تكن مذهلة مثل موسمه مع فرايبورج في الدوري الألماني 2010-2011، الموسم الذي لم يتكرر أبدًا في مسيرة مهاجم آلانيا سبور.

    سيسيه انضم إلى فرايبورج في ديسمبر 2009 وقد أحرز هذا الموسم 6 أهداف مع فريقه الجديد، لكنه انفجر في الموسم التالي محرزًا 22 هدفًا خلال 32 مباراة من البوندسليجا.

    المهاجم القادم من الدوري الفرنسي خطف أنظار الجميع وحطم الرقم القياسي لعدد الأهداف للاعب من أفريقيا في موسم واحد من الدوري الألماني، والذي حطم فيما بعد ويحمله الآن بيير إمريك أوباميانج.

  7. سفير تايدر - بولونيا
    Getty Images

    #7 سفير تايدر - بولونيا

    تعاقد بولونيا مع المراهق الفرنسي من أصول جزائرية "سفير تايدر" صيف 2011، وقد احتاج اللاعب موسمًا للانسجام مع الأجواء الجديدة في إيطاليا قبل أن ينفجر موسم 2012-2013 بأداء ملفت جدًا في وسط الملعب.

    هذا الأداء الرائع جعل يوفنتوس يتقدم لشراء نصف بطاقته بنظام الملكية المشتركة قبل أن يستعيدها بولونيا صيف 2013 ومن ثم ينتقل اللاعب بالإعارة إلى الإنتر.

    تايدر الذي بدأ مسيرته الدولية مع منتخبات فرنسا للشباب قبل أن يلعب للمنتخب الجزائري الأول لم يُقدم موسمًا بقوة هذا الموسم مع بولونيا، وقد تراجعت مسيرته بعده بشكل ملحوظ.

  8. الحاج ضيوف - لنس
    Alex Livesey/Getty Images

    #8 الحاج ضيوف - لنس

    خاض الحاج ضيوف موسمه الأفضل في كرة القدم مع لنس في الدوري الفرنسي 2001-2002، إذ لعب 26 مباراة سجل خلالهم 10 أهداف.

    هذا الأداء الممتاز توجه ضيوف بأداء مبهر مع منتخب السنغال في كأس العالم 2002 في كورينا الجنوبية واليابان، وكانت البداية بقيادة أسود التيرانجا للفوز على حامل اللقب فرنسا ومواصلة المشوار حتى التأهل للدور الثاني قبل الخسارة أمام تركيا.

    ضيوف فاز بلقب أفضل لاعب في أفريقيا عامي 2001 و2002، وحاز مع منتخب بلاده على وصافة كأس أمم أفريقيا 2002 قبل التألق العالمي، وهو ما قاده للانضمام إلى ليفربول صيف 2002 لكن لم تأت الرياح بما تشتهي السفن، إذ لم يُقدم اللاعب الأداء المنتظر وتراجعت مسيرته بعد عام 2002 الذهبي.

  9. عمرو زكي - ويجان

    #9 عمرو زكي - ويجان

    المصري عمرو زكي هو مثال صارخ على نجم الموسم الواحد، إذ بعد مسيرة ممتازة مع إنبي ومتواضعة مع لوكوموتيف موسكو عاد إلى الزمالك وأعير منه صيف 2008 إلى ويجان أتلتيك.

    كانت فرصة المهاجم المصري الممتازة وقد استغلها في البداية بشكل رائع وسجل 9 أهداف خلال 13 مباراة حتى أنه شُبه بالنجم آلان شيرار ونال إشادة النجم ديفيد بيكهام.

    تراجعت مسيرة زكي خلال الموسم نفسه نتيجة عدم التزامه بالمواعيد والتدريبات، والنتيجة كانت عودته للزمالك بعدما قيل أن سعره وصل إلى 10 ملايين جنيه إسترليني.

    عاد زكي للدوري الإنجليزي في تجربة قصيرة مع هال سيتي لكنها لم تكن ناجحة أبدًا، ليعود إلى مصر ويلعب عدة سنوات للزمالك ثم يتنقل عبر عدة أندية وأخيرًا يعتزل عام 2015.

  10. أحمد حسام ميدو - توتنهام

    #10 أحمد حسام ميدو - توتنهام

    قدم المصري أحمد حسام ميدو مواسم رائعة في بلجيكا وهولندا، لكن فيما يخص الحديث عن مسيرته في الدوري الإنجليزي فلم يُقدم سوى موسم واحد فقط.

    هذا الموسم هو 2005-2006 مع توتنهام الذي انضم إليه بعد جولة على عدة أندية في يناير 2005، وقد لعب خلاله 27 مباراة سجل خلالهم 11 هدفًا وكان أحد أبرز نجوم الفريق والبطولة الإنجليزية.

    ميدو تراجع بقوة بعد هذا الموسم حتى أنه لم يُحرز في البريميرليج مع توتنهام ومدلسبره وويجان ووست هام سوى 9 أهداف، وقد عاد للعب مع الزمالك ومن ثم اعتزل كرة القدم مبكرًا.