الأخبار النتائج المباشرة
دوري أبطال العرب

سيطرة سعودية بأغلبية ملكية.. من هم الرؤساء السابقين للاتحاد العربي لكرة القدم؟

10:33 ص غرينتش+3 1‏/10‏/2019
تركي آل الشيخ
الرئيس تركي الفيصل بن عبد العزيز آل سعود هو السادس في لائحة رؤساء الاتحاد العربي لكرة القدم، فمن هم الخمسة السابقين؟

كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر

أعلن الأسبوع الماضي عن تزكية الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل آل سعود لمنصب رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم.

ويُعد الأمير السعودي والذي يشغل منصب رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية كذلك الرئيس السادس في تاريخ الاتحاد العربي، فمن هم الرؤساء السابقين؟

من هو عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم؟

ولم يتول هذا المنصب الرفيع في الرياضة العربية أي شخص غير سعودي، ويُعد ذلك تقليدًا عامًا وتاريخيًا لكنه لا يتبع لأي لوائح قانونية تخص الاتحاد.

نتعرف معًا على رؤساء الاتحاد العربي لكرة القدم على مدار تاريخه.

  • #1 الأمير فيصل بن فهد بن عبد العزيز آل سعود

    أسس الاتحاد العربي لكرة القدم في ليبيا عام 1974، وبعد عامين نُقل مقره إلى العاصمة السعودية الرياض بناءً على قرار الجمعية العمومية التي انعقدت في دمشق عام 1976.

    وشُكلت لجنة تنفيذية للاتحاد برئاسة الأمير فيصل بن فهد بن عبد العزيز آل سعود، وهو الابن الأكبر للملك فهد بن عبد العزيز آل سعود وولد عام 1946.

    وكان الرجل صاحب الـ30 عامًا ذلك الوقت يشغل منصب نائب الرئيس العام لرعاية الشباب في السعودية والذي تولاه منذ عام 1971، وكذلك منصب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم.

    وظل فيصل بن فهد بن عبد العزيز آل سعود رئيسًا للاتحاد العربي لكرة القدم حتى وفاته عام 1999.

  • #2 الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز آل سعود

    هو الابن الرابع للملك فهد بن عبد العزيز وقد وُلد في الطائف عام 1951، بدايته كانت في المجال العسكري، إذ تخرج من أكاديمية سانت هيرست العسكرية الملكية البريطانية عام 1973، وتدرج في العمل العسكري حتى وصل لرتبة عقيد.

    ترك المجال العسكري وانتقل للعمل في الرياضة في مطلع التسعينات، وقد خلف أخيه الأمير فيصل بن فهد في عدة مناصب أبرزها الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم وكذلك الاتحاد العربي لكرة القدم.

    وعام 2011 أعفي سلطان بن فهد بن عبد العزيز آل سعودي من جميع مناصبه الرياضية، وأبرزها الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس الاتحاد السعودي، وبعد عدة أيام تقدم الأمير السعودي باستقالته من رئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم، وقد حدث كل هذا عقب خروج السعودية من الدور الأول لنهائيات كأس آسيا في قطر.

  • الأمير نواف بن فيصل والبلطان وعيد

    #3 الأمير نواف بن فيصل بن فهد آل سعود

    هو الابن الأكبر للأمير فيصل بن فهد بن عبد العزيز آل سعود أول رئيس للاتحاد العربي لكرة القدم، وقد وُلد عام 1978.

    كان دائم التواجد مع والده في المناسبات والمحافل الثقافية والرياضية، وقد عُين رئيسًا لرعاية الشباب في السعودية ورئيسًا للاتحاد السعودي لكرة القدم عام 2011، وبعد عام واحد وتحديدًا خلال فبراير 2012 تقدم باستقالته من تلك المناصب إثر خسارة السعودية أمام أستراليا وخروجها من تصفيات كأس العالم 2014.

    تولى رئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم عام 2011 خلفًا للأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز واستقال من منصبه في يونيو 2014.

  • تركي بن خالد 01112017

    #4 الأمير تركي بن خالد بن فيصل آل سعود

    بدأ حياته الرياضية كأحد أعضاء شرف نادي النصر السعودي، ومن ثم أصبح عضوًا في الاتحاد السعودي لكرة القدم وانتقل للعمل الإداري مع المنتخب بتوليه منصب مدير المنتخب السعودي، وفي عهده تُوج الأخضر ببطولتي خليجي 15 و16 وبطولة كأس العرب، ولكنه غادر منصبه بعد خروج السعودية من الدور الأول لنهائيات كأس أمم آسيا في الصين 2004.

    عاد بعد عقد من الزمان تقريبًا ليتولى رئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم وقد استمر في منصبه حتى عام 2017 حين تقدم باستقالته لأسباب خاصة لم يكشف عنها.

    وشهد عهده عودة البطولة العربية للأندية البطلة والتي أقيمت في مصر وتُوج بها الترجي التونسي بعد تفوقه في النهائي على الفيصلي الأردني.

  • تركي آل الشيخ

    #5 المستشار تركي آل الشيخ

    وُلد عام 1981 وبدأ حياته العملية في القطاع الحكومي بوزارة الداخلية ثم عمل في إمارة الرياض قبل أن ينتقل للعمل بمكتب أمير منطقة الرياض ثم مكتب وزير الدفاع وديوان ولي العهد لمدة 3 سنوات، وفي يناير 2015 تم تعيينه مستشارًا في الديوان الملكي بالمرتبة الممتازة قبل أن يصدر أمرًا ملكيًا بترقيته إلى مستشار بالديوان الملكي بمرتبة وزير.

    له نجاحات في المجال الفني، إذ كتب أغانٍ لعدد من المطربين الكبار في الوطن العربي مثل عمرو دياب وكاظم الساهر ومحمد عبده.

    دخل المجال الرياضي حين عُين رئيسًا للهيئة العامة للرياضة في السعودية، وبعدها تولى الرئاسة الشرفية لعدة أندية أبرزها الهلال السعودي والأهلي المصري، وامتلك نادي الأسيوطي المصري وغير اسمه لبيراميدز قبل أن يبيعه بعد موسم واحد في الدوري المصري حقق خلاله نجاحًا ملحوظًا.

    تولى رئاسة الاتحاد العربي في ديسمبر 2017، عمل منذ أيامه الأولى على خلق بطولة عربية جديدة للأندية تضم كبار الفرق العربية مثل الأهلي والزمالك والهلال والترجي والنجم الساحلي، وقد نجح في هذا وأطلق على النسخة الأولى لقب كأس زايد للأندية العربية البطلة، وفي النسخة الثانية والمقامة حاليًا اسم كأس محمد السادس للأندية البطلة.

    أعلن استقالته من رئاسة الاتحاد العربي في يونيو 2019، بعد أشهر قليلة من تركه منصب رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية وشغله منصب رئيس هيئة الترفيه في المملكة.