أفضل 10 مباريات في عام 2018

التعليقات()
Getty
جول يعرض لكن قائمة أفضل 10 مباريات في عام 2018.


إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

ساعات قليلة تفصلنا عن نهاية عام 2018، والتي شهدت العديد من الأحداث الكروية وآلاف المباريات.

 الحدث الأبرز بكل تأكيد كان فوز فرنسا بلقب كأس العالم على حساب كرواتيا، كذلك مواصلة ريال مدريد سيطرته على دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية للعام الثالث على التوالي.

جول يعرض لكن قائمة أفضل 10 مباريات في عام 2018.

  1. Shaun Botterill

    #1 ليفربول × مانشستر سيتي

    توقع الجميع أن يواصل مانشستر سيتي نتائجه الإيجابية، وتكرار إنجاز أرسنال وتحقيق لقب دوري اللاهزيمة، لكن الجولة الـ23 من الدوري الإنجليزي الممتاز، لموسم 2017-18 شهدت سقوط السيتيزين لأول مرة في الموسم بفخ الخسارة.

    تشامبرلين تقدم أولاً للريدز، ليرد سانيه في الدقائق الخمسة الأخيرة من الشوط الأول، الثلاثية الهجومية لليفربول، عاقبت دفاع سيتي بأشد عقاب في 9 دقائق بالشوط الثاني، بين فيرمينو، ثم ماني، واختتمها صلاح، برناردو سيلفا أعاد الحياة لسيتي، وكذلك جوندوان الذي سجل الهدف الثالث، وكاد سيتي أن يحصل على نقطة التعادل، لكنه فشل في الثواني الأخيرة برأسية أجويرو، ليقع في فخ الهزيمة الأولى.

  2. Getty

    #2 مانشستر سيتي × مانشستر يونايتد

    لقاء التتويج بالدوري الإنجليزي، الذي دخله مانشستر سيتي بُغية التتويج أمام منافسه وغريمه التقليدي مانشستر يونايتد، الجماهير استعدت من أجل التتويج بلقب سيكون تاريخي، وتقدم مستحق في الشوط الأول بهدفي كومباني وجوندوان.

    إلا أن الشياطين الحمر أبوا أن تكون احتفالية الجزء الأزرق من المدينة على حسابهم، فسجلوا 3 أهداف وقلبوا النتيجة بفضل هدفي بول بوجبا في 3 دقائق، ثم المدافع كريس سمولينج في الدقيقة 70، ليقلب رجال مورينيو النتيجة ضد بيب جوارديولا بثاني هزائمه، وليؤجل تتويج السيتيزين بالدوري لمباراة أخرى.
     

  3. Getty

    #3 إنتر × يوفنتوس

    ديربي إيطاليا الكبير، شهد إثارة قبل بدايته، كون يوفنتوس يريد الخروج من مرحلة الشك بعد الخسارة من نابولي منافسه وتقلص النقاط إلى نقطة وحيدة فالفوز يضغط على البارتينوبي، فتقدم يوفنتوس أولاً عن طريق دوجلاس كوستا قبل مرور ربع ساعة على اللقاء والذي انتهى به الشوط الأول.

    إنتر المنقوص من لاعب ماتياس فيتشينو، سجل هدفين في الشوط الثاني، لتصبح النتيجة 2-1، لكن يوفنتوس الساعي لعدم إضاعة فرصة فقدان الصدارة، سجل هدفين في دقيقتين 87، 89 ليخطف فوزًا كان السبب في حصد لقب الدوري السابع على التوالي.

  4. Getty Images

    #4 روما × برشلونة

    دخل روما في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا وعينه على تحقيق الفوز بثلاثية نظيفة لقلب نتيجة الذهاب برباعية مقابل هدف، نتيجة كبيرة يحتاجها الذئاب بعد خسارة مذلة في كامب نو، ديجكو أشعل أجواء ملعب الأوليمبكو بهدف في الدقيقة السادسة.

    وفي الدقيقة 58 سجل القائد دانييلي دي روسي ركلة جزاء عززت من تقدم الجيالوروسي، وسط تراجع للاعبي برشلونة، واحتياج روما لهدف من أجل خطف بطاقة التأهل لأول مرة بتاريخه، والتي ضمنتها رأسية كوستاس مانولاس في الدقيقة 82 واحتفالات نارية استمرت لما يقارب الأسبوع بريمونتادا انقلبت على رأس برشلونة.

  5. Getty Images

    #5 يوفنتوس × ريال مدريد

    أن يسقط يوفنتوس على أرضية ملعبه بثلاثية نظيفة، أمام ريال مدريد، تأكد الجميع أن البيانكونيري خرج من دوري أبطال أوروبا بربع النهائي بشكل مبكر، لكن رأسية الكرواتي ماريو ماندجوكيتش في الدقيقة الثانية أعادت الأمل للسيدة العجوز، ليعود الكرواتي ويسجل الثاني وسط صمت تام في أرجاء سانتياجو بيرنابيو.

    ومن خطأ فادح في الشوط الثاني للحارس كيلور نافاس نجح يوفنتوس في تسجيل الثالث عن طريق ماتويدي ليعدل النتيجة ويعود من بعيد، وفي الوقت الذي ينتظر فيه الجميع إطلاق الحكم صافرة النهاية واللجوء لأشواط إضافية، ارتكب المدافع المغربي خطأً تسبب في ركلة جزاء، تعرض على إثرها الحارس الإيطالي جانلويجي بوفون للطرد بسبب اعتراضه على الحكم، ليسجلها البرتغالي رونالدو ليضمن بطاقة التأهل لريال مدريد للعام الثامن على التوالي.
  6. Getty

    #6 البرتغال × إسبانيا

    قمة الدور الأول من كأس العالم، شهدت واحدة من أسخن المواجهات، فالبرتغال تقدمت أولاً في الدقيقة الرابعة من ركلة جزاء، ليرد دييجو كوستا بمجهود فردي رائع متفوقاً على دفاع البرتغال، وقبل دقيقة من نهاية الشوط الأول يسجل رونالدو هدفاً ثانياً لأبطال أوروبا ليتفوق به على دي خيا الذي فشل في التصدى لكرة.

    وفي 3 دقائق فقط بالشوط، نجح المنتخب الإسباني في قلب النتيجة بتسجيل هدفين عن طريق كوستا ثم الظهير الأيمن ناتشو، 55، 58، لكن أفضل لاعب في العالم 5 مرات، حمل البرتغال على كتفه وسجل هدف التعادل من ركلة حرة مباشرة قبل دقيقتين من نهاية اللقاء واقتسام النقاط.

  7. Getty Images

    #7 الأرجنتين × فرنسا

    قمة مواجهات دور الـ16 وأولها، شهدت مواجهة كانت منتظره في الأدوار المتقدمة، فتفوقت فرنسا مقدمًا في الدقيقة 13 عن طريق ركلة جزاء، لكن صاروخية أنخيل دي ماريا أنهت الشوط الأول بالتعادل، ونجح جابريل ميركادو في تقدم الأرجنتين بهدف ثاني في الدقيقة 48.

    رد الديوك جاء قاسياً بثلاثية، جاءت أولها عن طريق بنيامين بافارد في الدقيقة 57 كأفضل هدف في المسابقة، تلاها هدفين من أفضل لاعب شاب في المونديال بهدفين في الدقائق 64، 68، ليقلص أجويرو الفارق في الدقيقة الثالثة من الوقت بدلاً من الضائع، لكنه لم يكن كافياً ليخرج رفاق ميسي ويواصل الديوك المشوار للفوز باللقب الثاني في تاريخه.

  8. Getty

    #8 بلجيكا × اليابان

    توقع الجميع تأهل سهل للمنتخب البلجيكي، لربع نهائي كأس العالم، من بوابة اليابان، لكن الساموراي أرهق المنتخب المتكامل أوروبياً، فانتهى الشوط الأول بدون أهداف بين الفريقين، ومع بداية الشوط الثاني، تقدم الفريق الآسيوي بهدفين في 4 دقائق عن طريق هاراجوتشي وأنيوي، في كبرى المفاجأت والتي تذكر معها البعض قصة "كابتن ماجد".

    لكن المنتخب البلجيكي عاد من بعيد بهدف أول من يان فيرتونخين تبعها هدف التعادل من مراون فيلايني في الدقيقة 74، بعد 5 دقائق من الهدف الأول، وفي الدقيقة الرابعة من الوقت بدلاً من الضائع ومن هجمة مرتدة متقنة سجل ناصر الشاذلي هدف التأهل القاتل لبلجيكا.

  9. Getty

    #9 برشلونة × ريال مدريد

    الكلاسيكو الأول بدون رونالدو الذي رحل ليوفنتوس، وإصابة ليونيل ميسي بكسر في الذراع، انتظاره العديد من أجل رؤية قطبي الكرة الإسبانية من أفضل لاعبين في السنوات العشرة الأخيرة، فتقدم فيليب كوتينيو بهدف أول في الدقيقة 11، تبعها هدف ثاني من ركلة جزاء سجلها لويس سواريز انتهت معاها الشوط الأول.

    وبعد مرور دقائق من الشوط الثاني، قلص مارسيلو النتيجة والتي شهدت محاولات لريال مدريد لتعديل النتيجة مع تغيير خططي، لكن لويس سواريز قتل أحلام برشلونة بهدفين في الدقائق 75، 83، وزاد عليها بهدف خامس البديل أرتورو فيدال بهدف خامس، كان مسمارًا في نعش لوبيتيجي الذي أّقيل من تدريب ريال مدريد بعد الهزيمة الثقيلة.

  10. Ed Skyes

    #10 أستون فيلا × نوتنجهام فورست

    واحده من أمتع مباريات الدوري الإنجليزي الدرجة الأولى العام الجاري، والتي شهدت 10 أهداف دفعة واحدة، فتقدم أبطال أوروبا مرتين، نوتنهجام بهدف في الدقيقة الثالثة عن طريق لويس جارابان، تبعه هدف ثاني في الدقيقة السادسة من جواو كارفيليو، لكن تامي إبراهام سجل هدفي التعادل في الدقائق 11 و14.

    ماتي كاش عاد بالتقدم مرة أخرى لنوتنجهام فورست في الدقيقة 22، ليرد عليه تامي بالهاتريك في الدقيقة 36 من ركلة جزاء، لتنتهي معه أحداث الشوط الأول، فورست تقدم مرة رابعة في الدقيقة 51، ليواصل تامي إبراهام حملته بتسجيل هدف رابع تبعه أنور الغازي بهدف خامس، لكن التعادل القاتل جاء في الدقيقة 82 عن طريق جارابان، ليعدل النتيجة 5-5.