أبرز العوامل التي أطاحت بالمنتخب السعودي من كأس آسيا 2019

التعليقات()
المنتخب السعودي
شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة غضب جماهيري عقب الاخفاق في النسخة الحالية بكأس آسيا

ماجد جزر    فيسبوك      تويتر

أحبط المنتخب السعودي الأول لكرة القدم جماهيره بعد الخروج من دور الستة عشر ببطولة كأس آسيا 2019 المقامة حالياً في الإمارات، لينتهي الحلم السعودي في حصد اللقب مبكراً.

وتعرض الأخضر السعودي للهزيمة أمام المنتخب الياباني بهدف مقابل لا شيء في دور الـ16 لينتهي الأمر سريعاً ويعود الفريق حيث جاء.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة غضب جماهيري عقب الاخفاق في النسخة الحالية بكأس آسيا 2019.

ونستعرض لكم فيما يلي أبرز الأسباب التي أطاحت بالأخضر من كأس آسيا :

  1. #1 ضعف الهجوم

    خط الهجوم تعرض لهجوم كبير من جميع المتابعين للمنتخب السعودي، نظراً للحالة السيئة التي ظهر عليها هذا الخط بشكل عام وتحديد في مباراة اليابان، وعدم وجود المهاجم القادر على استغلال الفرص التي لاحت للاعبين طوال المباراة، مما تسبب في الخروج المخزي رغم السيطرة على الكرة أغلب أوقات المباراة

  2. #2 معاناة الدفاع

    الخط الخلفي للمنتخب السعودي، وبالتحديد منطقة قلب الدفاع عانت بشكل واضح في النسخة الحالية لكأس آسيا، وكان ذلك بسبب عدم تواجد لاعبين أصحاب خبرات عالية على الصعيد الدولي، أمثال أسامة هوساوي الذي أعلن اعتزاله عقب نهاية بطولة كأس العالم التي أقيمت في روسيا العام الماضي، وكذلك الإصابة التي عاني منها اللاعب عمر هوساوي وحرمته من المشاركة، مما أثر بشكل سلبي على هذه المنطقة بالنسبة للأخضر.

  3. #3 بيتزي أم مارفيك

    اختلاف كبير شهده الشارع الرياضي السعودي منذ رحيل المدير الفني الهولندي فان مارفيك الذي قاد الأخضر للتأهل إلى كأس العالم روسيا 2018، إلا أن الاختلاف في بنود العقد حالت دون اتمامه، ليمر الأخضر بتجربة سريعة مع الأرجنتيني باوزا، إلا أن الأمور انضبت في النهاية في صالح خوان أنطونيو بيتزي، وعلى الرغم من عدم تحقيق نتائج رقمية جيدة للمدرب الأرجنتيني مع الأخضر في كأس العالم وقبل البطولة نفسها، إلا أن اتحاد الكرة قرر الاستقرار وعدم اثارة الأزمات وتجديد عقد بيتزي حتى نهاية كأس آسيا، ويبدو أن قرار المسؤولين لم يكن في محله لأنه لم يجد حلاً لأزمات الأخضر.

  4. #4 الدوري السعودي

    بالتأكيد لا يمكن تجاهل الدوري السعودي للمحترفين ودوره في تكوين لاعبي المنتخب السعودي الأول لكرة القدم حيث يعد المصدر الأساسي للأخضر، ويرى البعض أن زيادة عدد المحترفين في كل نادي إلى 8 لاعبين ساهم في عدم سماح مدربي الأندية في منح الفرصة للمواهب الشابة، مما أثر بالسلب على قائمة المنتخب السعودي التي لم تشهد تغيير إلا في أضيق الحدود، وكذلك حرمهم من ظهور أي موهبة جديدة قبل انطلاق مسابقة كأس آسيا.