الأخبار النتائج المباشرة
مقالات الرأي

موسم الهجرة المرتقبة.. هل يعود الليجا لخطف نجوم البريميرليج؟

12:35 ص غرينتش+3 22‏/3‏/2019
Eden Hazard Real Madrid
التقارير تتحدث كثيراً.. فأين هي الحقيقة؟

أحمد أباظة    فيسبوك      تويتر

لدينا الكثير من الأحاديث منذ الآن، الموسم لم يوشك على نهايته بعد، والانتقالات لم تُفتح حتى اللحظة، ولكننا لو صدقنا كل حرف نقرأه في تلك الفترة لصار كل لاعب يلعب في كل مكان بالمعنى الحرفي للكلمة.

 

على ذمة بعض الصحف ريال مدريد سيضم 10 لاعبين في الصيف المقبل، وليسوا أي 10 لاعبين بل أسماء من نوعية مبابي وهازارد وإريكسن وبوجبا وكين وإيكاردي وما إلى ذلك، على ذمة البعض الآخر برشلونة سيشتري نادي أياكس شخصياً، توتنهام سيلعب بالناشئين لأنه لن يبقى لديه فريق أو مدرب حتى..

ولكن لندع ذلك جانباً الآن ونتطرق إلى خط الاحتمالات الأكثر ترابطاً، ريال مدريد على أعتاب ثورة مرتقبة في الميركاتو، برشلونة لديه بعض النواقص ويوشك على تعويضها، وبالتالي من المنتظر في أية لحظة أن نرى صفقات مثل انتقال كريستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد إلى مدريد، أو لويس سواريز من ليفربول إلى برشلونة، تلك أمثلة بالطبع والمجال لا يزال أوسع لتعديدهم فرداً تلو الآخر..

ريال مدريد يرتبط بكل ما يتحرك تقريباً، ولكننا نعلم علم اليقين أنه مهتم بضم إيدين هازارد، والأخير بدوره يبقى أن يقبل يدي فلورنتينو بيريز لإتمام الصفقة.. ومع بقاء عام واحد بعقده مع نهاية الموسم الجاري وفي ظروف عقوبة تشيلسي أيضاً، الأمر يبدو أسهل حتى وإن قاتل البلوز تحت وطأة العقوبة للتمسك به أكثر، أن تنال به مبلغاً جيداً الآن خير من أن تحتفظ به لعام لا يريد لعبه ثم تخسره مجاناً.

ريال مدريد بحاجة لمهاجم، لا جدال في ذلك، والخيار الأمثل في عين البعض إن لم يكن كيليان مبابي فهو هاري كين مهاجم توتنهام، بالطبع دانييل ليفي رئيس توتنهام ليس رجلاً يسهل التفاوض معه، الكل يذكر صفقة جاريث بيل في 2013 بالفعل، ولكن إن كان الملكي جاداً فهو قادر على الدفع، وإن كان جاداً فإن كين لن يفرط بفرصة كتلك.

الأمر ذاته ينطبق على كريستيان إريكسن، الفريق لم يضم لاعباً واحداً طوال الموسم، مدربه ماوريسيو بوتشيتينو –المرشح الأول لتدريب مانشستر يونايتد حال رحيل أولي جونار سولشار بنهاية الموسم- يشكو علناً من عمله بالمجفف بدلاً من الغسالة.. المشروع ينهار شيئاً فشيئاً تحت وطأة الانتقادات المتكررة بعدم حصاده للبطولات.

على الجانب الآخر برشلونة يبحث عن بديل للويس سواريز، وبينما تشير الكثير من الأصابع إلى لوكا يوفيتش نجم أينتراخت فرانكفورت، يشير البعض الآخر إلى ألكساندر لاكازيت نجم آرسنال باعتباره الخيار الأمثل والأجهز، هذا ليس لاعباً من النوع الذي تفرط به، ولكن هل سألت عن إدارة آرسنال قبل أن تنفي إمكانية حدوث ذلك؟

حتى نجوم ليفربول محمد صلاح وساديو ماني، ورغم انخفاض وتيرة ربط صلاح بكبار الأندية عن الموسم الماضي نظراً لتراجع مستواه بالآونة الأخيرة، إلا أنه وفي ظل غياب الألقاب سيكون اللاعبان بطبيعة الحال بحاجة لدافع أكبر من أجل البقاء، البريميرليج كان في المتناول ولكنه على وشك الضياع، دوري أبطال أوروبا ممكناً ولكن الحالة العامة ليست مطمئنة لتلك الدرجة، كل شيء يبقى وارداً.

كل تلك العوامل ترشح لحدوث هجرة نعرفها جيداً، منافية لحركة المدربين وانجذاب كبار الأسماء نحو الجنة الإنجليزية، والتي كانت سبباً في زيادة قوته بالأعوام الماضية، حتى وإن كانت الفرق الإنجليزية غنية وقادرة على التدعيم والتعويض، إلا أن سيناريو كهذا قد ينتقص من القوة الكلية بشكل واضح في نهاية المطاف.