الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

مورينيو يرغب في إعادة إبراهيموفيتش لمانشستر يونايتد

8:48 م غرينتش+3 11‏/10‏/2018
Zlatan Ibrahimovic, Jose Mourinho, Man Utd
مدرب الشياطين الحُمر يفكر في جلب الساحر السويدي إلى قلعة أولد ترافورد على سبيل الإعارة

محمد عماد     فيسبوك      تويتر


كشفت شبكة "إي.إس.بي.إن" عن رغبة جوزية مورينيو المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد في الاستعانة بخدمات لاعبه القديم زلاتان إبراهيموفيتش في صفوف مانشستر يونايتد على سبيل الإعارة من فريقه الحالي لوس أنجلوس جلاكسي الأمريكي.

ومن المقرر أن ينتهي الدوري الأمريكي خلال أسابيع، مما يعني أن إيراهيموفيتش لن يخوض مباريات حتى شهر مارس المقبل، وهو ما قد يدفع النجم السويدي على الانتقال لأحد أندية القارة العجوز على سبيل الإعارة في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة في يناير المقبل.

وفقًا للتقارير الأخيرة فأن مورينيو سيتحدث إلى إدارة مانشستر يونايتد بشأن إعادة إبراهيموفيتش للفريق على سبيل الإعارة.

كاسانو ينصح ميلان بالتعاقد مع إبراهيموفيتش

وأحرز اللاعب البالغ من العُمر 37 عامًا 21 هدفًا في 28 مباراة لعبها بقميص فريق لوس أنجلوس جلاكسي حتى الآن.

وكانت أخبار عديدة تتحدث عن إمكانية انتقال اللاعب لصفوف فريقه القديم ميلان على سبيل الإعارة في الشهور المقبلة.

وسبق لإبراهيموفيتش التدرب تحت قيادة مورينيو في إنتر ميلان وفي مانشستر يونايتد قبل أن يرحل عن صفوف الشياطين الحُمر في مارس الماضي بعد تأثره من الإصابات التي لُحقت به.

 

على الرغم من الانتقادات الشديدة التي يتعرض لها مورينيو بعد بدايته السيئة مع مانشستر يونايتد، يعتقد إبراهيموفيتش أن المدرب البرتغالي هو الرجل المناسب لإعادة لقب البريميرليج لخزائن النادي.

حيث قال إبراهيموفيتش في حديثه لصحيفة ميرور الإنجليزية: "أعتقد أنه قادر على الفوز بلقب الدوري مرة أخرى، هو المدرب المناسب حاليًا للفريق، ولكن نجاح المدرب يعود إلى الفريق أيضًا، هو لا يستطيع صنع المعجزات إذا لم يكن الفريق جيد بما فيه الكفاية، أنا أشعر أن الفريق جيد ويتطور أيضًا".

كما أضاف نجم برشلونة وإنتر ميلان السابق: "هذه هي السنة الثالثة له مع الفريق، اللاعبون أصبحوا يتعرفون أكثر على طريقة لعبه، لذلك أنا أؤمن بقدرات الفريق للفوز بالدوري".

يذكر أن إبراهيموفيتش البالغ من العُمر 37 عامًا كان قد سبق له اللعب أيضًا في صفوف أياكس، يوفنتوس وباريس سان جيرمان.