محرز في مانشستر سيتي.. بين مطرقة جوارديولا وسندان الرحيل

h

ارتبط رياض محرز في الأشهر الأخيرة بالرحيل عن صفوف فريق مانشستر سيتي بالرغم من أن النجم الجزائري وجد نفسه أخيرًا في الموسم الماضي وقدم أفضل مستوياته مع الفريق.

محرز بالرغم من مستواه المذهل كان أول من ربطته التقارير بالرحيل عن صفوف بطل الدوري الإنجليزي، والأسباب عديدة.

أسباب مادية مثلًا كرغبة بيب جوارديولا في ضم هاري كين وجاك جريليش، وأسباب أخرى فنية لم يتم ذكرها بشكل مباشر.

لكن ما بين ذلك وذاك، وبين الرحيل والبقاء، ما هو الأفضل لبطل كأس الأمم الإفريقية مع منتخب الجزائر في 2019؟!

تصريحات تحسم جدل؟

في مطلع شهر يونيو وبعد مواجهة الجزائر بمالي الودية والتي سجل فيها محرز الهدف الوحيد، خرج لاعب مانشستر سيتي وأكد الاستمرار مع الفريق.

وقال محرز وقتها لصالح "DZ Sport": "لا يوجد أي جديد بشأن مستقبلي، أنا أشعر أنني بخير في مانشستر، وسأبقى معهم بمشيئة الله".

وفي منتصف يوليو الجاري خرج محرز من جديد في تصريحات أخرى أكد من خلالها أن استمراره مع الفريق هو رغبته الوحيدة.

مانشستر سيتي يقترب من ضم كين.. وضحية مؤكدة للصفقة

وقال محرز لـ "مانشستر إيفينينج نيوز": "لا أريد مغادرة مانشستر سيتي، ولا أفكر في ذلك، لأنه لا يزال لدي بعض الأهداف التي أريد تحقيقها هنا".

Mahrez

وأضاف: "لا أرى من هو أعلى من مانشستر سيتي، وعندما ترى بيب جوارديولا يريدك فهذا أمر رائع، الجميع يعرف أن علاقتنا طيبة".

بالرغم من تكرار محرز لتصريحات وتأكيده على رغبته في الاستمرار رفقة مانشستر سيتي، نجد الأخبار تظهر بشكل متجدد عن رحيله.

علاقته بجوارديولا

محرز بنفسه يقول إن علاقته بالمدير الفني بيب جوارديولا كانت متوترة في البداية بعض الشيء، وإنه عانى في التأقلم معه.

لكنه عاد وأكد أن الموسم الماضي شهد تحسنًا كبيرًا في علاقته بالمدير الفني الإسباني، وأن التفاهم أصبح هو السائد بينهما.

يمكن أن نستشف صدق محرز في تصريحاته من خلال عدد الدقائق الأكبر بشكل واضح الذي حصل عليه في الموسم المنصرم.

لكن حتى وإن كانت علاقته ببيب جوارديولا جيدة للغاية، لا يمكن لمحرز أن يأمن لغدر المدرب الإسباني الذي من الممكن بين ليلة وضحاها أن يضحي به ويتوقف عن الاستعانة بخدماته.

خيارات الرحيل!

بحسب ما أوضحت تقارير صحفية عديدة فهناك آرسنال ضمن الأندية المهتمة بالحصول على خدمات رياض محرز.

وهناك أيضًا باريس سان جيرمان، وأخيرًا هناك برشلونة، لكن النادي الإسباني لا يملك ما يكفي من الأموال لضم محرز ودفع راتبه في الوقت الحالي.

فضيحة .. مانشستر سيتي ضخم أرباحه للتهرب من اللعب النظيف!

وباريس سان جيرمان قام بالعديد من الصفقات بالفعل هذا الصيف، وضم أي لاعب إضافي قد يحمل فاتورة الرواتب لديه المزيد من الأعباء.

Mahrez

أما آرسنال، والذي يعد الخيار الأفضل المتاح أمام محرز نظرًا لرغبة الجزائري في الاستمرار بالدوري الإنجليزي، فطموحه بعيدًا تمامًا عن طموح رياض.

المدفعجية يبحثون بالكاد عن مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا، بينما يريد محرز تحقيق اللقب الغائب عن دولاب بطولاته.

ما الأفضل لمحرز؟

على الورق، لا يوجد فريق مناسب لمحرز على الأقل في الوقت الحالي، مما يعني أن استمراره رفقة مانشستر سيتي هو الخيار الأنسب.

لكن فترة الانتقالات لا تزال مستمرة، والذي سيقوم به مانشستر سيتي في السوق قد يؤثر بشكل كبير على كافة العوامل التي تحدثنا عنها، وقد نجد أسبابًا جديدة لرحيل محرز، دعونا ننتظر لنرى ما الذي سيحدث معه.