الأخبار النتائج المباشرة
كأس العالم للأندية

مارسيلو يرفع راية التحدي في كأس العالم للأندية ويكشف عن مثله الأعلى

3:41 م غرينتش+3 12‏/12‏/2017
Marcelo Real Madrid Club World Cup training 11122017
يخوض مارسيلو موسمه الـ11 في ريال مدريد حيث يعد القائد الثاني للفريق بعد سيرجيو راموس

ماجد جزر    فيسبوك      تويتر

أكد اللاعب البرازيلي مارسيلو نجم نادي ريال مدريد الإسباني أن الضغوطات المستمرة هي من تجعل كرة القدم أفضل وأمتع وذلك في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا".

ويخوض مارسيلو موسمه الـ11 في ريال مدريد حيث يعد القائد الثاني للفريق بعد سيرجيو راموس، بعد أن وصل في سنّ الـ18، حيث حقق كل شيء تقريباً.

ووصل مجموع الألقاب التي حققها مارسيلو رفقة النادي الملكي إلى بـ17 لقباً، بما في ذلك ثلاثة ألقاب في دوري أبطال أوروبا ولقبين في كأس العالم للأندية.

وعن التتويج بالألقاب قال مارسيلو : في حالة الفوز بهذا اللقب، سيكون الخامس للنادي الملكي من أصل 6 ألقاب نافس عليها عام 2017، بعد الدوري المحلي، ودوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الإسباني وكأس السوبر الأوروبي وبالتأكيد نطمح لتحقيق هذا اللقب.

وعن حظوظهم في حصد اللقب قال مارسيلو : سنخوض مباراة نصف النهائي أولاً، وعلينا أن نفوز بها ثم نفكر بعد ذلك في المباراة النهائية وهدفنا هو الفوز بكأس العالم للأندية، فهي بطولة مهمة جداً، ولكننا نعلم أننا يجب أن نلعب مباراة بمباراة.

وردا على سهولة البطولة قال الظهير الأيسر البرازيلي : لا شيء سهل، خصوصاً في كرة القدم، ولقد لعبت بطولتين في كأس العالم للأندية وفزت بكليهما، ولكن المشوار كان صعباً جداً، ولقد فزنا بالعديد من الألقاب، ولكن بعد بذل الكثير من التضحية.

وأضاف : البطولة فرصة لنا للتربع على عرش الفرق الأكثر تتويجاً ونحن لا ننظر إلى الفرق الأخرى، بل نقوم بعملنا فقط.

وعن تواجد فريق جريميو البرازيلي قال مارسيلو : أشعر بالفخر لحضور فريق برازيلي في نهائي كوبا ليبرتادوريس، فهي بطولة صعبة للغاية، والآن في كأس العالم للأندية أيضاً. سأكون متحمساً جداً لمواجهة جريميو في المباراة النهائية. سيكون أمراً لا يُصدّق.

وردا على القائد والمثل الأعلى قال مارسيلو : روبرتو كارلوس ساعدني كثيراً عندما وصلت إلى مدريد، وأنا أحاول أن أفعل الشيء نفسه مع اللاعبين الشباب، لأنه من الصعب جداً الوصول إلى ريال مدريد في سنّ الـ19 أو الـ20.

وواصل : مررت بهذه التجربة وحصلت على يد العون من روبرتو وسيرخيو (راموس)، وفابيو كانافارو، وإيكر (كاسياس)، وميشيل سالجادو، ورود فان نستلروي...والآن أحاول أن أفعل الشيء نفسه مع الآخرين.

وعن أدواره الهجومية قال مارسيلو : أنا مدافع، لكنني أحب أن أهاجم، وربما لهذا السبب اتجّه نجلي إنزو، للعب في الهجوم حيث يلعب الفتى الصغير البالغ من العمر 8 سنوات في مدرسة ريال مدريد.

يُذكر أن بدايات مارسيلو كانت في ملاعب كرة الصالات، إلى أن انضم في سنّ الـ15 إلى مدرسة فلومينينزي، النادي الوحيد الذي لعب له قبل انتقاله إلى ريال مدريد. 

تابع أحدث وأطرف الصورعن نجوم كرة القدم عبر حسابنا علىإنستاجرام Goalarabia،ولاتفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا علىسناب شات Goalarabic