الأخبار النتائج المباشرة
دوري أبطال أوروبا

ليالي المصير ضد مانشستر وبرشلونة.. فالنسيا بين القمة والقاع

8:29 م غرينتش+3 30‏/9‏/2018
KONDOGBIA VALENCIA BETIS LALIGA
الخفافيش من موسم رائع إلى بداية سيئة للغاية..

أحمد أباظة    فيسبوك      تويتر

هي ليست أسعد الحكايات لعشاق الليجا الذين يعرفون من هو فالنسيا جيداً، وما يعنيه اللعب أمامه في المستايا، وما قد يترتب عليه من تحولات في مسار بطل المسابقة، حتى وإن لم يكن الخفافيش في المنافسة.

 

أتى مارسيلينو بعد نجاحات مقنعة في فياريال لقيادة فالنسيا في وضعية صعبة للغاية، الفريق في الموسم السابق لوصوله أنهى الدوري في المركز الثاني عشر بـ46 نقطة فقط من 38 مباراة، كما ودع كأس الملك من دور الـ16.

سريعاً تغيرت الأحوال، زاد هذا الرصيد إلى 73 نقطة احتل بها الفريق المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا خلف ثلاثي القمة (برشلونة - أتلتيكو مدريد - ريال مدريد)، تأهل إلى نصف نهائي الكأس الذي ودعه بصعوبة أمام برشلونة (3-0 في مجموع المباراتين).

لاعبين جدد أظهروا ما لديهم، قدامى نفضوا الغبار على أكتافهم، مدرب واعد وفريق مبشر للغاية.. كل الشواهد تؤكد أن فالنسيا سيستمر كقوة لا يستهان بها..

وفجأة.. 7 مباريات رسمية بلا فوز، فوز وحيد في أول 8 مباريات رسمية! أتى هذا الفوز أمس في الليجا على حساب ريال سوسييداد بهدف نظيف، بعد 5 تعادلات وهزيمة وحيدة، إلى جانب الخسارة في قلب المستايا على يد يوفنتوس المنقوص من نجمه الجديد كريستيانو رونالدو.

برشلونة وريال مدريد أسوأ متصدرين لليجا منذ 25 عامًا

مجرد 8 نقاط من 7 مباريات في المركز الرابع عشر، فوز أتى بصعوبة بالغة للغاية في مباراة لم يكن فالنسيا طرفها الأفضل وأهدر خلالها خصمه ركلة جزاء. الفوز في هذا التوقيت الصعب مهم للغاية، ولكن الأكثر أهمية أن يرى الفريق شيئاً مطمئناً.

قد لا يبدو هذا الأمر مرعباً إلى تلك الدرجة، ولكن كل هذا قد حدث قبل أن يلاقي فالنسيا الخصوم الأقوى باستثناء أتلتيكو مدريد، صحيح أن المباريات التي خاضها ليست بتلك السهولة -عكس صورة الليجا النمطية في أذهان البعض- إلا أنه لا يزال هناك برشلونة وريال مدريد وإشبيلية وأتلتيك بلباو.

صحيح أن فالنسيا لم يجمع سوى 8 نقاط، ولكنه رغم ذلك لا يفصله من المركز الرابع عشر سوى 6 نقاط عن ثنائي الصدارة، برشلونة وريال مدريد المتوقفان عند 14 نقطة فقط في صراع مرير متبادل على إهدار النقاط، ولكن هذا لا يعني أن فالنسيا بخير، بل برشلونة وريال مدريد هم من لديهما خطب ما أيضاً..

هذا الموسم فقد الفريق كل من جواو كانسيلو ومارتن مونتويا ونيمانيا ماكسيموفيتش وسيموني زازا (أكثر القرارات إثارة للجدل)، بالإضافة إلى ناني وزكريا بقالي ولوسيانو فييتو الذي انتهت إعارته.

بالمقابل أتم الخفافيش التعاقد مع جونسالو جيديش وجيفري كوندوجبيا المعارين لصفوف الفريق طوال الموسم الماضي، بالإضافة إلى كيفن جاميرو وميشي باتشواي (إعارة) في الهجوم وموكتار دياكابي وجيسون موريلو في الدفاع، ودانييل فاس ودينيس تشيريشيف (إعارة) في الوسط.

لوبيتيحي يسير على خطى زيدان في الدوري الإسباني

تبدو كل الصفقات من الناحية النظرية ملائمة للغاية لـ4-4-2 المفضلة بالنسبة لمارسيلينو، ولكن لم يقدم أي منهم المردود المنتظر.

من الناحية الرقمية لا يمكن اتهام لاعب بعينه بشكل مفصل، فالفريق لم يسجل سوى 5 أهداف رسمية منذ بداية الموسم، ولكن تشيريشيف الذي كان يخرج النيران من فمه خلال كأس العالم فجأة لم يعُد كذلك.. جيديش الذي دفع النادي 40 مليون يورو لأجله لم يقدم سوى تمريرة حاسمة وحيدة في مباراة سوسييداد الأخيرة، ولم يسجل حتى الآن.

في الدفاع ربما يغفر لدياكابي المبشر صغر سنه (21 عاماً)، حيث كان الفريق يبحث عمن ينقذه من رعونة جابرييل باوليستا، وفي أسوأ وقت ممكن تعرض إزيكيل جاراي للإصابة، ليفضل مارسيلينو أياً كان ما يفعله جابرييل على حساب ما أتى به موريلو، فالمدافع الكولومبي قد تسبب بركلة جزاء في أول 45 دقيقة له بقميص الفريق.

كريستيانو بيتشيني الوافد مؤخراً إثر عملية الهروب الجماعي من سبورتينج لشبونة كمثال، أتى في وقت أجرى به النادي إحلال وتجديد كامل في مركز الظهير الأيمن برحيل كانسيلو ومونتويا، وهو بأي حال لا يزال على بداية الطريق، فكل الخبرة التي تحصل عليها هي موسم في السيريا بي وآخر في السيريا آ مع ليفورنو، ثم 3 مواسم مع ريال بيتيس وموسم مع لشبونة، الميزة أنه ليس غريباً عن الليجا، ولكنه ليس داني ألفيش.. شأنه شأن أغلبية الجدد، الكل بحاجة للوقت قبل أي شيء.

ولكن مسألة الوقت تلك في حد ذاتها تظل سلاحاً ذو حدين، الفريق بحاجة للوقت كي يستعيد ذاته ولكنه لا يملك الكثير منه، فهو سيذهب لملاقاة مانشستر يونايتد بالفعل يوم الثلاثاء القادم قبل أن يستضيف برشلونة يوم الأحد، وللأمانة الفريقان الكبيران ليسا في أفضل أحوالهما أبداً، ما يعني أننا أمام فرصة لبداية استفاقة مصيرية للغاية، ولكن لأي من الأطراف؟