كيف يلعب ليفربول لإسقاط منظومة ساري؟

التعليقات()
Getty
أوراق الريدز في قمة الأسبوع السابع للبريميرليج..

أحمد أباظة    فيسبوك      تويتر

يحل ليفربول ضيفاً على تشيلسي بملعب ستامفورد بريدج ضمن منافسات الأسبوع السابع للدوري الإنجليزي.

 

يحتل الريدز الصدارة بـ18 نقطة من 6 انتصارات متتالية، بفارق نقطتين عن البلوز الذين حققوا 5 انتصارات متتالية وتعادل وحيد.

الكثير من الأوراق على طاولة المدربين، نستعرض هنا بعض مما لدى الألماني يورجن كلوب في مواجهة خصمه الاستحواذي ماوريتسيو ساري.

كون طريقة لعب كلوب هي العدو الطبيعي للاستحواذ، ونظراً للتشابه الكبير بين طريقة لعب ساري وطريقة بيب جوارديولا في مانشستر سيتي، فإن أكثر ما سيكون المدرب الألماني بحاجة له هو محاجاة أول 75 دقيقة من ليلة سقوط سيتي الشهيرة (4-3) في الموسم الماضي للبريميرليج.

تفعيل منظومة الضغط العكسي الثابتة بكل قواها، تحويل خط الوسط لعمل الخصم في الخروج بالكرة إلى مهمة شبه مستحيلة، إزعاج التحضير بضغط أمامي مستمر ووتيرة مرتفعة، ونقل المعركة لأبعد نقطة ممكنة عن قلبي الدفاع في ظل قلة فرص فان دايك للحاق بالمباراة.

كيف سيلعب تشيلسي لإيقاف قطار ليفربول؟

في تلك المباراة سالف الإشارة لها قدم كلوب نموذجاً في كيفية محاصرة جوارديولا وتعطيل مفاتيح لعبه، وعليه هو بحاجة للإتيان بشيء مشابه، مع الالتزام بالتحولات السريعة في الهجوم لمواصلة خلخلة دفاع تشيلسي المتقدم.

دفاع البلوز بدوره يبدو هدفاً سهلاً لتلك المرتدات، بل أسهل من مانشستر سيتي كون الأخير قد استقرت أموره بالفعل، بينما لا تزال منظومة ساري في مرحلة البناء حيث تخوض غداً مباراتها العاشرة في الموسم.

مباراة كبيرة ستُلعب على جميع جهات الملعب، بدايةً من يمين الريدز ويسار تشيلسي، حيث يفترض بالمصري محمد صلاح أن ينهش المساحات وراء ماركوس ألونسو، ولكن تلك المعركة لا تنحصر هنا فقط، بل تبدأ من وجود لاعب قوي في الوسط يجابه رعب إيدين هازارد، الرجل الذي انتزع مباراة الكأس يوم الأربعاء وحده.

الخيار الأفضل لهذا اللاعب هو جيمس ميلنر، بعد المباراة القوية التي قدمها أمام البرازيلي نيمار في مواجهة باريس سان جيرمان بدوري الأبطال. إن نجح هذا الأمر إلى أكبر حد ممكن، سيصبح أرنولد أكثر قدرة على مجابهة مخاطر ألونسو الهجومية المتعددة، وحال نجاحه في اضطراره للتراجع سيكون ليفربول مستفيداً بكلتا الحالتين.

قبل مواجهة البلوز - ماذا يفعل صلاح أمام فرقه السابقة؟

بالانتقال إلى الجانب الآخر سيواجه سايدو ماني يوماً أصعب أمام جبهة أزبيليكويتا التي يتواجد بها كانتي ممثلاً عن الوسط، بل حتى الجناح ويليان يستطيع أداء الأوار الدفاعية بكفاءة، وهنا سيتم إلقاء الكثير من العمل على عاتق الظهير الأيسر أندرو روبرتسون لدفع ماني للأمام وتحجيم خطورة انطلاقات ويليان.

وصولاً إلى الحدث الرئيسي بقلب الوسط، هنا ستندلع المعركة المحوريةفي خط سير المباراة لكلا الفريقين، فإن كان نظام ليفربول قائماً بالمقام الأول على الضغط، فإن تشيلسي يملك لاعباً متخصصاً في كسره.

يحتل جورجينيو قلب دائرة الوسط لينال الفريق ممرراً مميزاً وحراً في الوقت ذاته، ليصبح أداة تحريك الكرة وثالث مثلثات كسر الضغط وملجأ للكرات التي لا ملجأ لها سوى فقدانها، وتركه يفعل ما يفعله اعتياداً قد يعني انهيار مباراة ليفربول بأكملها.

هنا يستفيد الريدز من أهم ميزة لديهم، فعوضاً عن تواجد صناع اللعب قليلو المردود البدني في الموقع المواجه لجورجينيو، يملك ليفربول أفضل مهاجم مدافع في العالم، أول من يبدأ الدفاع في الفريق بوتيرة لا تهدأ من الضغط المستمر، وعليه أن يكون في أفضل حالاته.

إغلاق