الأخبار النتائج المباشرة
كأس العالم

تقرير - كيف ساهم إندرلخت بقائمة بلجيكا في كأس العالم

7:24 م غرينتش+3 6‏/7‏/2018
Belgium
العمل الشاق يُخرج المواهب


إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

8 لاعبين يمثلون 35% من قائمة المنتخب البلجيكي في كأس العالم 2018، من خريجي أكاديمية أندرلخت البلجيكي.

الفضل يعود في النهاية إلى "برنامج المواهب البنفسجية"، إلا أن ليس مشروع بالشكل الكامل بعد 10 سنوات.

ويأتي هذا بفضل روميلو لوكاكو الذي أصبح مشهورا بعمر الـ15، حيث يقع مركز تدريب أندرلخت في أحد ضواحي بروكسل.

الـ8 هم روميلو لوكاكو وفينسنت كومباني ولياندر ديندونكر و يوري تيليمانس و ديريس ميرتينز، وعدنان يانوزاي وميتشي باتشواي ومروان فيلايني، الذين سجلوا فيما بينهم 9 أهداف أكثر من البرازيل بفارق هدفين قبل المواجهة بعد ساعتين في ربع النهائي.
 
كيندرمان أحد المسئولين في الإكاديمية في تقرير نشر في "جارديان": "نسعى دائما للحصول على أفضل لاعبي بروكسل تحت 13 عاما، ثم انتقلنا من تحت 6 سنوات وحتى أقل من 12 سنة، نركز دائما على عناصر المناطق المحلية، من الصعب في مثل هذا السن التفريق بين الطفل وأهله".


 
وأضاف: "علينا التعامل مع كل طفل بطريقة مختلفة، لدينا ثقافات وديانات وجنسيات مختلفة، نجعل الكل يتفاعل بطريقة مختلفة، قدمان ورأس صحي يصنعان الفارق هنا".
 
وأكمل: "أندرلخت هو الشارع، نحن مرآة المجتمع وبروكسل مثل لندن أو باريس، كومباني كمثال من أم بلجيكية وأب أفريقي، عائلة متواضعة تلقى تعليمه وسط بروكسل لقد تأثر بالشارع فهو يعود لمنزله بالقطار ثم حافلة، لكنه شخص ذكي، سيعود مرة أخرى وسيكون له دور كبير يلعبه، أنه شخص مختلف ويعطي انطباع كبير أينما حل، حتى يمتلك جودة خارج الملعب أكثر من داخله".


 
"لا أحب الأندية التي تغيير المدربين كل عام، الاستقرار هو النجاح، يتم تدريب مدربينا من قبل علماء النفس ومعلمين تربويين، ولاعبين محترفين وآخرين حاصلين على درجات علمية، عليك أن تكون متعلما ومديرا وأخصائيا نفسيا، الأهم كمدرب ترجمة أفكار للاعبين وجعلهم يوافقون عليها".
 
"الأطفال يتغيرون وكذلك كرة القدم، أجعل المدربين يشاهدون مباريات دوري أبطال أوروبا وتحليلها، ننظر لفرق تمتلك الكرة بنسبة 70% لكن ما الفائدة إذا لم تسجل،  لدينا فلسفة أربح الكرة وأخلق الفرص وإنهاءها هذة العملية التي تدور في هذا المبنى".
 
"يمكنك أن تخسر روح الفوز وليس من الجيد تعليم الطفل الفوز، يجب أن يكون هناك توازن، لدينا نظام في الأكاديمية 3-4-3 وتتحول إلى 4-3-3، لفريق أقل من 15 عاما، يجب أن نكون مرنين، هذا يعتمد على نقاط القوة والضغف والخصم والموسم بمجرد بلوغك الـ16 أو 17، نتوقع أن يسيروا على طريقة أندرلخت، أنا أؤمن بإنشاء اللاعب والذي اذا استمعوا وعملوا بجد من يعلم إلى أين يصلون".
 

في النهاية بعد نهاية التدريب يجد اللاعبون وهما يخرجون من صالة التدريب ملصق عبر الجدار "العمل الشاق يخرج المواهب".