دوري أبطال أوروبا | كم مرة فاز ليفربول بالبطولة؟

التعليقات()
Getty Images
ليفربول هو النادي الإنجليزي الأنجح في دوري أبطال أوروبا، كما أنه أحد أفضل الأندية في تاريخ البطولة الأهم في القارة العجوز، فكم لقباً حصل عليه الريدز؟

أحمد رضوان |  تويتر


يمتلك ليفربول تاريخاً طويلاً وناجحاً في دوري أبطال أوروبا، وهو الآن على وشك صنع تاريخاً جديداً في البطولة، حيث سيواجه ريال مدريد في نهائي كييف يوم السبت القادم وهو متسلحاً بثلاثي هجومي من الأفضل في العالم حالياً.

دخل يورجن كلوب قائمة مدربي الريدز الذين وصلوا لنهائي ذات الأذنين، ودخل التاريخ مع مدربين عظام هم رافا بينيتيز وبوب بيسلي وجو فاجان.

يمتلك ليفربول سجلاً رائعاً في نهائيات دوري أبطال أوروبا، حيث أنه عادةً ما يفوز عندما يصل لنهائي المسابقة، فالريدز لم يسبق لهم الخسارة في المباراة النهائية إلا 3 مراتٍ فقط.

وفي هذا التقرير، يستعرض جول تاريخ أبناء آنفيلد في ذات الأذنين، كم عدد الألقاب التي فازوا بها؟ وكم عدد النهائيات التي صعدوا لها؟


كم مرة فاز ليفربول بدوري أبطال أوروبا؟


وصل ليفربول لنهائي دوري أبطال أوروبا 8 مراتٍ من قبل، حقق من خلالها اللقب 5 مرات.

هذا الرقم جعلهم أحد أفضل الفرق في تاريخ ذات الأذنين، ووضعهم في المركز الثالث من حيث أكثر الفرق فوزاً بالبطولة رفقة بايرن ميونخ وبرشلونة، أما أكثر الفرق رفعاً للكأس فهو ريال مدريد برصيد 13 مرة، وميلان الذي حمل اللقب 7 مراتٍ من قبل.

لا يوجد نادي في إنجلترا حقق نجاحات في دوري الأبطال مثل الذي حققها ليفربول، وبهذا العدد من الألقاب يسبق الريدز غريمهم التقليدي مانشستر يونايتد ببطولتين، فالشياطين الحمر لم يرفعوا الكأس الأغلى في أوروبا إلا 3 مراتٍ فقط.

فاز أبناء آنفيلد بلقبهم الأول عام 1977، عندما انتصروا على بوروسيا مونشنجلادباخ في النهائي في روما، وفي العام التالي نجحوا في الحفاظ على اللقب بعد فوزهم في النهائي على كلوب بروج في ويمبلي.

احتاج ليفربول 3 سنواتٍ أخرى للفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة في تاريخه، وكان هذا التتويج على حساب البطل التاريخي للبطولة ريال مدريد، وفي عام 1984 حقق الريدز لقبهم الرابع عندما انتصروا على روما في النهائي في الأوليمبيكو.

وصل الفريق الإنجليزي للنهائي في العام التالي، لكنه خسر هذه المرة على يد يوفنتوس بهدفٍ نظيف في نهائي دامي شهد حادثة تاريخية تُعرف حتى الآن بحادثة استاد هيسيل، والتي تسببت في حرمان الأندية الإنجليزية من المشراكة في المسابقات الأوروبية لمدة 5 سنوات، باستثناء ليفربول الذي تم إيقافه لمدة 6 سنوات.

وصل الريدز للنهائي في عام 2005 من جديد، وكان هذا النهائي تاريخياً واختاره البعض كأفضل مباراة في تاريخ دوري أبطال أوروبا، فالشوط الأول من اللقاء انتهى بفوز ميلان بثلاثيةٍ نظيفة، لكن أبناء بينيتيز عادوا في الشوط الثاني وسجلوا ثلاثة أهدافٍ عادلوا بهم النتيجة، ثم دخلوا للوقت الإضافي ثم ركلات الجزاء التي رجحت كفتهم على حساب الروسونيري الذي ثأر بعدها بسنتين وحمل الكأس بعد أن فاز على ليفربول في النهائي بهدفين لهدف.

مباريات ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا:

السنة المباراة الملعب
1977 ليفربول 3-1 بوروسيا مونشنجلادباخ استاد أوليمبيكو، روما
1978 ليفربول 1-0 كلوب بروج استاد ويمبلي، لندن
1981 ليفربول 1-0 ريال مدريد حديقة الأمراء، باريس
1984 ليفربول 1-1 روما
(2-4) بركلات الترجيح
استاد أوليمبيكو، روما
1985 يوفنتوس 1-0 ليفربول استاد هيسيل، بروكسل
2005 ميلان 3-3 ليفربول
(3-2) بركلات الترجيح
استاد أتاتورك، إسطنبول
2007 ميلان 2-1 ليفربول الملعب الأوليمبي، أثينا
2018 ريال مدريد 3-1 ليفربول المجمع الرياضي الأوليمبي، كييف

نهائي كأس أوروبا 1977 (اللقب الأول)


بوب بيسلي الكأس الأوروبية 1977

ليفربول 3-1 بوروسيا مونشنجلادباخ (روما، 25 مايو 1977)

كان بوب بيسلي هو مدرب فريق ليفربول الذي فاز بكأس أوروبا وقتها، وكان ذلك في الموسم التالي لفوزه بكأس الاتحاد الأوروبي.

كان نظام البطولة مختلفاً كلياً عن نظامها الحالي، حيث كانت تلعب بنظام خروج المغلوب فقط وكان عدد الفرق المشاركة أقل من التي تشارك الآن، وفي الطريق للنهائي أقصى الريدز كروساديرس، ترابزونسبور، سانت إتيان وزيوريج.

كان فريق بيسلي يمتلك العديد من المواهب الرائعة مثل كيفين كيجان، إيملين هيوز وراي كليمينس، وهؤلاء اللاعبون الرائعون نجحوا في قيادة أبناء آنفيلد للانتصار على بوروسيا مونشنجلادباخ في النهائي بنتيجة (3-1).

افتتح التسجيل وقتها تيري ماكديرموت، لكن الحكم ألان سمونسين ألغى الهدف، لكن تومي سميث تقدم سريعاً من جديد، استمرت معاناة ليفربول حتى الدقائق العشرة الأخيرة من اللقاء، حيث احتسب الحكم ركلة جزاء بعد تدخل بيرتي فوجتس على كيجان في منطقة الجزاء، ونفذ الركلة فيل نيل وسجل بها هدفاً كان له الفضل في فوز الريدز بدوري أبطال أوروبا لأول مرة.


نهائي كأس أوروبا 1978 (اللقب الثاني)


ليفربول 1-0 كلوب بروج (لندن 10 مايو 1978)

حقق ليفربول تحت قيادة بيسلي ما حققه ريال مدريد وأياكس وبنفيكا وبايرن ميونخ، وهو الحفاظ على لقب كأس أوروبا عام 1978.

لم يشارك الريدز في الدور الأول من البطولة في ذلك الوقت لأنه حامل اللقب، لكن طريقه نحو النهائي كان صعباً جداً، ففي الدور الثاني أقصى دينامو دريسدين ثم قابل بنفيكا في ربع النهائي وعبر منه بصعوبة، ومن ثم قابل بوروسيا مونشنجلادباخ في نصف النهائي في إعادة لنهائي 77.

واجه ليفربول كلوب بروج في النهائي، ونجح في الحفاظ على اللقب بصعوبةٍ بعد أن فاز عليه بهدفٍ نظيف.


نهائي كأس أوروبا 1981 (اللقب الثالث)


ليفربول 1-0 ريال مدريد (باريس، 27 مايو 1981)

كان فريق نوتنجهام تحت قيادة بريان كلوغ على لقب أفضل فريق في إنجلترا موسمي 1978-79 و1979-80، لكن ليفربول سرعان ما عاد وصعد لكأس أوروبا في 1981.

وصل الريدز للمباراة النهائية بعد أن تخطوا أولون بالوسيورا وأبريردين وسيسكا صوفيا وبايرن ميونخ، وقابلوا فيها ريال مدريد الذي ظهر وقتها في النهائي للمرة التاسعة في تاريخه.

لُعبت المباراة في استاد حديقة الأمراء في باريس بحضور 50 ألف مشجع، وكان أبناء آنفيلد يمتلكون فريقاً رائعاً به دالجليش وفيل ثومبسون وجريمي سونيس، أما الملكي فكان يلعب له فيسينتي ديل بوسكي وأولي ستيليكي بجانب لاوري كونينجهام.

كانت المباراة صعبةً جداً ولم تُحسم إلا في الدقيقة 82، عندما سجل ألان كينيدي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 82، ليصبح ليفربول أول فريق إنجليزي يفوز باللقب 3 مرات، ويصبح بيسلي أول مدرب يفوز بكأس أوروبا 3 مرات.


نهائي كأس أوروبا 1984 (اللقب الرابع)


ليفربول 1984

ليفربول 1-1 روما (4-2 بركلات الترجيح) (روما، 30 مايو 1984)

في عام 1984 شارك ليفربول في كأس أوروبا بعد فوزه بكأس الاتحاد، لكن مهمتهم للوصول للنهائي كانت أكثر صعوبة.

تولى جو فاجان مهمة تدريب الفريق بعد اعتزال بيسلي في 1983، وكان يمتلك فريقاً رائعاً بوجود إيان راش وروني ويلان وبروس جروبيلار.

تقدم الريدز مبكراً في الأوليمبيكو عن طريق نيل الذي سبق له التسجيل في نهائي 1977، لكن روما عادل النتيجة قبل انتهاء الشوط الأول، واستمر التعادل حتى انتهاء المباراة، فلجأ الفريقان للأشواط الإضافية التي انتهت بنفس النتيجة، فخاض الفريقان ركلات الجزاء التي رجحت كفة الفريق الإنجليزي.

شعر جمهور ليفربول بالخطر عندما أضاع ستيف نيكول ركلة الترجيح الأولى وسجل أجوستينو دي بارتولومي للجيالوروسي، لكن جروبيلار تألق بعد ذلك وتسبب في إضاعة برونو كونتي وفرانشيسكو جراتسياني ركلتي جزاء للذهاب، فذهب اللقب للريدز للمرة الرابعة في تاريخه.


نهائي كأس أوروبا 1985: كارثة استاد هيسيل


يوفنتوس 1-0 ليفربول (بروكسل، 29 مايو 1985)

وصل ليفربول لنهائي كأس أوروبا للمرة الخامسة في تاريخه عام 1985، ووجد نفسه في مواجهة منافس إيطالي للمرة الثانية على التوالي، لكن هذه المرة كان يوفنتوس القوي المدجج بنجوم كبار مثل ميشيل بلاتيني وماركو تارديلي وزبيجنيف بونييك.

وقعت كارثة قبل انطلاق صافرة المباراة أودت بحياة 39 شخصاً وتسببت في إصابة مئات آخرين، حيث اندلعت وقتها مواجهاتٍ عنيفة بين الجماهير وقوات مكافحة الشغب.

استمر اللقاء بالرغم من الحادثة وانتهى بانتصار البيانكونيري بهدفٍ نظيف سجله بلاتيني، وبعد المباراة اتخذ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قراراً بمنع الأندية الإنجليزية من المشاركة في البطولات الأوروبية لمدة خمس سنوات، وغلظت العقوبة لليفربول الذي أوقف لمدة ست سنوات.


نهائي دوري أبطال أوروبا 2005 (اللقب الخامس)


جيرارد بينيتيز دوري أبطال أوروبا 2005

ميلان 3-3 ليفربول (2-3 بركلات الترجيح) (إسطنبول، 25 مايو 2005)

تسبب الإيقاف الذي أعقب كارثة هيسيل هبوط في مستوى ليفربول في فترة التسعينيات وبداية الألفية الجديدة، لكن رافائيل بينيتيز عاد جاء أخيراً في 2005 وقاد الفريق للقب الخامس في تاريخه.

امتلك الريدز وقتها لاعبين رائعين مثل تشابي ألونسو وجيمي كاراجر وستيفين جيرارد، وفي دور المجموعات وقعوا في المجموعة رفقة أوليمبياكوس وديبورتيفو لاكورونيا وموناكو، وبعد عبورهم لدور الـ16 واجه أبناء آنفيلد باير ليفركوزن، ثم قابلوا يوفنتوس في ربع النهائي، وأخيراً أقصوا تشيلسي من نصف النهائي.

كان ميلان أحد أقوى الفرق الإيطالية في ذلك الوقت تحت قيادة كارلو أنشيلوتي، وكان يمتلك كتيبة من النجوم على رأسهم باولو مالديني وأندريا بيرلو وكافو.

بدأ الروسونيري بقوةٍ وأمطر شباك الريدز بثلاثيةٍ نظيفةٍ في الشوط الأول، سجلها المدافع االمخضرم وكريسبو، لكن ما حدث في الشوط الثاني كان أمراً تاريخياً لم ولن ينساه أي عاشق لكرة القدم.

نزل ليفربول لشوط الثاني وهو عازم على العودة من بعيد، وبالفعل بدأ جيرارد طريق العودة بهدفٍ في الدقيقة 54، ثم سجل سميتشر الثاني بعدها بدقيقتين، وأخيراً عادل تشابي ألونسو النتيجة بعد أن نفذ ركلة جزاء أبعدها ديدا لكنه تابعها بتسديدة سكنت الشباك.

انتهى وقت المباراة الأصلي والإضافي بالتعادل، فاحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي كان بطلها دوديك الذي تسبب في إضاعة سيرجينيو وبيرلو وشيفتشينكو، فوصل الريدز للقبهم الخامس.


نهائي دوري أبطال أوروبا 2007


ميلان 2-1 ليفربول (أثينا، 23 مايو 2007)

قاد بينيتيز ليفربول للنهائي مرةً ثانيةً في 2007، وكانت المباراة ضد ميلان للمرة الثانية على التوالي.

تصدر الريدز مجموعتهم التي تواجد بها آيندهوفن وبوردو وغلطة سراي، ثم عبروا من تشيلسي والبي إس في وتشيلسي في الأدوار الإقصائية ووصلوا للنهائي.

كان نهائي أثينا معاكس لما حدث في إسطنبول، ففي الشوط الأول تقدم فيليبو إنزاجي للروسونيري ثم ضاعف النتيجة في العشر دقائق الأخيرة من المباراة، ثم سجل ديرك كويت هدفاً في الدقيقة 89 وانتهى اللقاء بفوز الديافولو بهدفين لهدف.


نهائي دوري أبطال أوروبا 2018


سيرخيو راموس محمد صلاح ريال مدريد ليفربول

ريال مدريد 3-1 ليفربول (كييف، 26 مايو 2018)

وصل ليفربول لنهائي دوري أبطال أوروبا بعد 11 عاماً من الغياب، وهذه المرة كان تحت قيادة المدرب الألماني يورجن كلوب، وكان أبرز نجوم الفريق المصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو ماني.

لم يكن أحد يتوقع وصول الريدز لنهائي ذات الأذنين وقتها، فالفريق الإنجليزي قابل هوفنهايم في الملحق وتخطاه بصعوبةٍ بنتيجة (3-6)، ولولا خبرة بطل أوروبا السابق لفشل المدرب الألماني في تخطي عقبة الآشتزين.

أوقعت قرعة دور مجموعات دوري أبطال أوروبا ليفربول في المجموعة الخامسة القوية جداً بتواجد إشبيلية، سبارتاك موسكو وماريبور، ولم يواجه الريدز أي صعوبةً في تصدر المجموعة برصيد 12 نقطة، جمعوهم من 3 انتصاراتٍ و3 تعادلات.

قابل بطل أوروبا السابق بورتو في دور الـ16 وسحقه بخماسيةٍ نظيفةٍ كمجموع لمباراتي الذهاب والإياب، ثم تخطى مانشستر سيتي بخمسة أهدافٍ لهدف، وأخيراً عبر من روما بنتيجة (7-6).

واجه ليفربول ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا في كارديف، وبعد مضي حوالي نصف ساعة خسر أبرز نجومه المصري محمد صلاح، وذلك بعد تدخلاً قوياً من سيرخيو راموس عليه، وهذه الغصابة رجحت كفة الملكي الذي انتصر في النهاية بثلاثة أهدافٍ لهدف.

الموضوع التالي:
هيئة الرياضة السعودية تشكل لجنة للتحقيق في سوء أرضية ملعب الدرة
الموضوع التالي:
دي يونج ينكث بوعده مع برشلونة ويقترب من سان جيرمان
الموضوع التالي:
أمير مرتضى لتركي آل الشيخ: خلقت عفريتًا جديدًا بالدوري
الموضوع التالي:
وكيل كريستيانو رونالدو يُنهي صفقة بيراميدز الجديدة
الموضوع التالي:
مهاجم آرسنال السابق يُضاف لقائمة أهداف برشلونة
إغلاق