الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

قبل العودة لأولد ترافورد، سجل مورينيو أمام فرقه السابقة

5:20 م غرينتش+3 3‏/12‏/2019
Ole Gunnar Solskjær Jose Mourinho 2019-20
يتباهى المدرب البرتغالي بسجل جيد في إسقاط فرقه السابقة

تكتسي موقعة توتنهام هوتسبير أمام مانشستر يونايتد على ملعب الأخير في الجولة الـ15 من الدوري الإنجليزي الممتاز أهمية كبيرة إذ تشهد عودة المدرب جوزيه مورينيو إلى الملعب الذي رحل عنه قبل 11 شهرا ليعين النرويجي أولي جونار سولشاير مكانه.

وبجانب التجاذبات من خارج الميدان بين مدرب يُريد إثبات خطأ وجهة نظر إدارة اليونايتد بإقالته بهزيمة خلفه والتي ربما تؤدي إلى إقالته هو الآخر، فإن المباراة تعد صراعًا بين فريقين من المفترض أنهما يتنافسان أيضًا على المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

فوز مورينيو ورجاله من شأنه أن يوسع فارق النقاط بينهم وبين مانشستر يونايتد إلى 5.

ومنذ تولي مورينيو تدريب توتنهام، حقق الفريق الفوز في المباريات الثلاث التي خاضها حتى الآن، حيث حقق انتصارين في الدوري وثالثا في دوري الأبطال.

ويمكن أن يُمثل الفوز قبلة الحياة لسولشاير، الذي يُعاني من عدم اتساق النتائج، لكنه يواجه قلقًا كبيرًا بسبب سجل مورينيو المتميز أمام فرقه السابقة.

وواجه مورينيو أنديته السابقة في 32 مناسبة من قبل، ونجح خلالها في تذوق طعم الفوز في 18 مواجهة و6 تعادلات وتعرض فقط إلى 8 هزائم.

المواجهة الأولى للمدرب البالغ من العمر 56 عامًا لأول مرة ضد فريق سابق له، كانت عندما كان يقود فريق ليريا البرتغالي أمام ناديه السابق بنفيكا في عام 2001 وانتهت بالتعادل.

نتيجة التعادل كانت أيضًا حاضرة في آخر مواجهة لمورينيو ضد أحد أنديته السابقة.

حدث ذلك في أكتوبر 2018 عندما تعادل مع مانشستر يونايتد أمام تشيلسي 2/2 في الدوري الإنجليزي، قبل شهرين فقط من تعرضه للإقالة من قبل إدارة النادي.

لكن على الرغم من هذا السجل المتميز أمام أنديته السابقة، لكن من بين هزائمه الـ8 تعرض لهزائم مُحرجة، منها خسارته مع مانشستر يونايتد على يد تشيلسي بقيادة أنطونيو كونتي 4/0 على ملعب ستامفورد بريدج في أكتوبر 2016.

ومع تلك الرحلة المنتظرة إلى أولد ترافورد ثم مباراة أخرى على أرضه ضد تشيلسي في وقت لاحق أيضَا من هذا الشهر، فإن الرجل الاستثنائي يرغب في أن يرفع حصيلة انتصاراته على أنديته القديمة إلى 20.