عظماء أكتوبر (4)| لاجئ سوري يعيد روزيسكي من الإعتزال

التعليقات()
Getty Images
يحتفل اليوم توماس روزيسكي بعيد ميلاده الـ 37..

" تلك الرسالة أثرت في كثيراً، لقد جعلتني أفكر في الأمر، ألا أستسلم وأستمر ولا أعتزل وأنا على مقاعد البدلاء".

بهذه الكلمات كشف التشيكي توماس روزيسكي أن مجرد رسالة من طفل غير حياته في الفترة الأخيرة وجعلته يتراجع عن الإعتزال، ولكن ما قصة هذه الرسالة؟.


البداية


Tomas-Rosicky dortmund

استهل "موزارت الصغير" كما يُلقب مشواره في كرة القدم مع فريق الشباب بنادي سبارتا براج التشيكي، استكمالاً لمشوار والده الذي كان لاعباً في النادي أيضاً في فترة السبعينات، تألق توماس مع سبارتا براج وهو لم يكمل عقده الثاني وتوج بلقب الدوري المحلي في موسم 1998، كما حصل على لقب موهبة العام في التشيك لموسم 1999.

في التاسع مع يناير عام 2001، انتقل التشيكي إلى بوروسيا دورتموند الألماني بعقد يمتد إلى خمسة مواسم وبصفقة قدرت بـ 25 مليون يورو ليصبح أغلي لاعب في الدور الألماني وقتها، لتبدأ رحلة جديدة في مشورا روزيسكي.


تألق موزارت


ساهم الفتي التشيكي مع دورتموند في الفوز بلقب الدوري الألماني في موسمه الأول، والوصول إلى نهائي الدوري الأوروبي والذي خسره دورتموند لصالح فينورد بثلاثة اهداف لهدفين.

ARSENAL GOALSCORER ROSICKY

ستة أعوام مع دورتموند كانت كفيلة بأن يتألق روزيسكي مع دورتموند ويلفت الأنظار إليه، وينتقل إلى أرسنال الإنجليزي في الانتقالات الصيفية لعام 2006.

موزارت الصغير شارك مع أرسنال في 248 مباراة طيلة فترته في النادي اللندني والتي وصلت إلى عشرة سنوات، فاز فيها بلقبي كأس إنجلترا، والكأس الخيرية، مركز الوصيف مرتين في بطولة كأس الرابطة.


رسالة غريبة


بنهاية الموسم قبل الماضي ومع رحيله من أرسنال قرر روزيسكي إعتزال كرة القدم بسبب قلة مشاركته مع أرسنال و تكرار إصابته، ولكن وصلته رسالة من طفل جعلته يغير رأيه.

أكد روزيسكي في حواره لموقع اليويفا الرسمي، قبل إنطلاق بطولة كأس الأمم الأوروبية الأخيرة في فرنسا، أنه تلقي رسالة من لاجئ سوري يطلب منه عدم الإعتزال ومواصلة لعب الكرة.

روزيسكي قال في حواره : "لقد تلقيت رسالة من طفل سوري في مخيم، يأمل فيها أن يراني العب كرة القدم من جديد وألا أعتزال".

Thomas Rosicky Spain Czech Republic Euro 2016

استجاب روزيسكي لطلب الطفل وقرر عدم الإستسلام، وكان جزء من قائمة منتخب بلاده التي شاركت في يورو فرنسا، ولعب في أول مبارتين في البطولة أمام إسبانيا ثم كرواتيا وجلس في المباراة الأخيرة أمام تركيا على مقاعد البدلاء.

في بداية الموسم المنصرم عاد موزارت الصغير إلى بيته القديم والتحق بصفوف سبارتا براج، ولكن موسمه الأول لم يكن جيداً حيث لم يشارك إلا في 18 دقيقة طيلة الموسم، وقضي بقية الموسم مصاب.

أما في هذا الموسم شارك روزيسكي مع براج في سبع مباريات، ست منها في الدوري وسجل خلالها هدف واحد، ومباراة وحيدة في تصفيات الدوري الأوروبي، في إياب مباريات الدور الثالث من التصفيات للبطولة أمام ريد ستار بليجراد الصربي وشارك فيها اللاعب التشيكي لمدة 24 دقيقة.

إغلاق