عدو أمس زميل اليوم.. عندما بكى رونالدو بسبب زيدان

التعليقات()
Getty Images
خلال مباراة نصف نهائي كأس العالم بين البرتغال وفرنسا قام زيدان بتعذيب رونالدو بهدف أطاح به خارج البطولة مُحطماً به أيضاً أحلام الشعب البرتغالي


بقلم    {أحمد عز}      تابعه على تويتر


تمكن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني من قتل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نفسياً من قبل تحديداً خلال مونديال ألمانيا 2006 خاصة في الدور نصف النهائي من البطولة.

زيدان المدير الفني الحالي للفريق الإسباني والذي يلعب رونالدو تحت سيطرته في الفريق، كان قد دمر الدون وزملائه والشعب البرتغالي بشكل عام 2006 في نصف نهائي مونديال ألمانيا في المباراة التي أقيمت على ملعب بايرن ميونخ أليانز آرينا، وذلك بعد أن ساعد منتخب بلاده على الفوز بهدف من دون مقابل أمام رونالدو الذي كان صغيراً حينها رفقة فيجو.

Francia Portugal 2006

زيدان تحصل على ضربة جزاء في الدقيقة الـ33 من عمر المباراة، ليتصدى لها ويسددها في شباك الحارس ريكاردو، الأمر الذي جعل رونالدو ينهار باكياً بسبب خروج منتخب بلاده من البطولة.

Francia Portugal 2006

وغداً، يدخل فريق ريال مدريد مع زيدان ورونالدو ديربي جديد في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام أتلتيكو مدريد، لكن رونالدو وزيدان اليوم وضعهما مختلف تماماً عن مونديال 2006.

Francia Portugal 2006

الجدير بالذكر، أن مونديال 2010 شهد خروج المنتخب الفرنسي بعد خسارته في المباراة النهائية أمام المنتخب الإيطالي، في الوقت الذي خسرت فيه البرتغال الفوز بالمركز الثالث أمام أصحاب الأرض الألمان.

إغلاق