صحفي كتالوني يكشف السر وراء صورة ميسي مع نيمار

Getty Images

ظهر ليونيل ميسي برفقة نيمار ولياندرو باريديس وآنخيل دي ماريا وماركو فيراتي في جزيرة إبيزا، وبدأت الشائعات على الفور في الانتشار أن الصورة التي نُشرت الهدف منها التلميح لانتقال البرغوث إلى باريس سان جيرمان.

وانتهى عقد ميسي بالفعل مع برشلونة في شهر يونيو الماضي، وحتى اللحظة لم يوقع على عقود تجديد إقامته في كامب نو، وإن كان هناك اتفاق من جميع المصادر حول نية الأرجنتيني الاستمرار في كتالونيا.

وتسببت صورة ميسي الأخيرة مع نجوم باريس في إثارة الشكوك حول إذا ما كان قد غيّر الليو قراره، ليخرج الصحفي المقرب جدًا من دوائر برشلونة، مارسيلو بيشلير، ويُنهي الجدل تمامًا.

عبر تويتر، أكد بيشلير استمرار ميسي بصورة طبيعية في برشلونة، حيث قال "لا تأخذكم العواطف بسبب صورة في العطلة".

كما أضاف "أراد باريس سان جيرمان ميسي وكان واثقًا من إمكانية تحقيق هذا، لقد عرضوا عليه كل ما يمكن أن يشتريه المال".

وأوضح الصحفي أن نيمار اشترك في هذه المفاوضات، فكتب "أراد نيمار حقًا اللعب مع مثله الأعلى مرة أخرى، لكن ميسي أراد البقاء في نادي حياته، انتهى الأمر".

عقد ميسي الجديد مع برشلونة سوف يبقيه بصورة مبدئية لمدة عامين مع كتيبة رونالد كومان، وبعدها إما سيرحل إلى الولايات المتحدة أو يبقى لأعوام إضافية مع البرسا.

أما باريس فبعد الفشل في ضم ميسي يبدو أن جهوده كلها باتت موجهة لإقناع كيليان مبابي بالاستمرار، مع تحديد كريستيانو رونالدو كخليفة للفرنسي حال فشلت تلك المساعي.

الجدير بالذكر أن الصحف الإسبانية طمأنت جماهير برشلونة إلى اقتراب إعلان تجديد عقد ميسي مع برشلونة بصورة رسمية قبل انطلاق كأس جوان جامبر يوم الأحد المقبل.