تحليل | كيف تعلم سسكا موسكو درس إقصاء روسيا لإسبانيا من كأس العالم 2018؟

التعليقات()
Getty
خسر ريال مدريد بثلاثيةٍ نظيفة من سسكا موسكو في ختام دور مجموعات دوري أبطال أوروبا، وهذه الهزيمة أعادت للأذهان خروج إسبانيا من روسيا في كأس العالم

أحمد رضوان |  تويتر


انطلقت مباريات دوري أبطال أوروبا 2018-19 يوم الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 ميلادياً، الموافق 8 محرم 1440 هجرياً، وذلك بمرحلة المجموعات التي تضم 32 فريقاً من جميع أرجاء القارة العجوز، وأوقعت القرعة ريال مدريد في مجموعة سهلة إلى حدٍ ما ضمت روما الإيطالي، سسكا موسكو الروسي وفيكتوريا بلزن التشيكي.

كانت بداية الملكي لذات الأذنين قويةً ومميزة، حيث سحق الجيالوروسي الطرف الأقوى في المجموعة بالثلاثة في الجولة الأولى، لكنه سقط سريعاً في الجولة الثانية عندما سافر لروسيا لمواجهة الجيش الأحمر وعاد مثقلاً بهزيمةٍ بهدفٍ نظيف، وفي الجولة الثالثة عاد الميرينجي لشاكلة الانتصارات بالفوز على الفيكتوركا بهدفين لهدف، ثم الانتصار عليه مرةً ثانيةً بخماسيةٍ نظيفةٍ وضع بها قدماً في الدور الثاني، وذلك قبل السفر لإيطاليا لمواجهة الذئاب وصيدهم بهدفين نظيفين.

ضمن ريال مدريد التأهل بالفوز على روما في الجولة الخامسة، لكنه لم يكن يعلم أن هناك كارثةً في انتظاره في الجولة السادسة، حيث استضاف سسكا موسكو الوحيد الذي فاز عليه خلال مشوار المجموعات وأُذل منه بثلاثيةٍ نظيفةٍ في البيرنابيو، لكن هذه الهزيمة لم يكن لها تأثير على طريق الملكي نحو دور الـ16، فقد تأهل كمتصدر فيما ودع الروس المسابقات الأوروبية بعد تذيل المجموعة.

أعادت هذه الهزيمة للأذهان خروج إسبانيا من كأس العالم 2018 على يد روسيا، فالبلانكوس يشبه في طريقة لعبه كثيراً الماتادور بل يعتمد على نفس العناصر تقريباً، وهو نفس الأمر بالنسبة للروس، فهل استفاد سسكا موسكو من إقصاء الدب الروسي للاروخا من المونديال؟ وهل قدم تشيرتشيسوف درساً في كيفية قهر الإسبان لجونتشارينكو؟ هذا ما سنتعرف عليه في الأسطر التالية..

سيسكا موسكو يُسقط ريال مدريد بثلاثية في سانتياجو بيرنابيو


كيف أثرت هزيمة ريال مدريد على مسيرته في دوري أبطال أوروبا؟


لم تؤثر هزيمة ريال مدريد بالثلاثة من سسكا موسكو على الملكي في دوري أبطال أوروبا 2018-19، فالميرينجي استمر في الصدارة برصيد 12 نقطة، بفارق 3 نقاط عن روما الوصيف برصيد 9 نقاط، أما الجيش الأحمر فرغم سحقه الميرينجي إلا أنه ودع المنافسات الأوروبية بعد تذيل المجموعة، وذلك بفارق المواجهات المباشرة مع فيكتوريا بلزن الذي تحول للدوري الأوروبي.

دوري أبطال أوروبا 2018-2019 | ليفربول ضد نابولي وجميع مباريات دور المجموعات

لكن هذه الخسارة ستؤثر على حالة ريال مدريد النفسية في مسيرته في الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، وقد تتسبب في توديع ذات الأذنين من دور الـ16، فبالنظر إلى الفرق التي وصلت لثمن النهائي من المركز الثاني في مجموعاتها سنجد أنها قوية ويمكنها تحقيق مفاجأةً كالتي حققها سسكا موسكو، وهذه الفرق هي: "أتلتيكو مدريد، توتنهام، ليفربول، شالكه، أياكس، ليون، مانشستر يونايتد".

ترتيب المجموعة السابعة في دوري أبطال أوروبا 2018-19:

المجموعة السابعة
المركز الفريق لعب فاز تعادل خسر له عليه الفارق النقاط
1 ريال مدريد 6 4 0 2 12 5 +7 12
2 روما 6 3 0 3 11 8 +3 9
3 فيكتوريا بلزن 6 2 1 3 7 16 -9 7
4 سسكا موسكو 6 2 1 3 8 9 -1 7

كيف تعلم سسكا موسكو درس خروج إسبانيا من روسيا في كأس العالم؟


هناك تشابه كبير كما ذكرنا في طريقة لعب منتخب روسيا وسسكا موسكو من جانب، ومنتخب إسبانيا وريال مدريد من جانب آخر، فالروس هم من معتنقي مدرسة القوة البدنية والالتحامات، أما الإسبان فهم من محبي المساحات والاستحواذ.

كيف أخرجت روسيا إسبانيا من كأس العالم 2018

أقصت روسيا إسبانيا من دور الـ16 في كأس العالم 2018 بنتيجة (4-3) بركلات الترجيح، وذلك بعد التعادل بهدفٍ لمثله في الوقتين الأصلي والإضافي من المباراة.

دخل مدرب الدب الروسي ستانيسلاف تشيرتشيسوف بطريقة (3-4-2-1)، واعتمد على أكينفيف في حراسة المرمى، كوتيبوف وإجناشيفيتش وكودرياشوف في الدفاع، ماريو فيرنانديس وكوزيايف وزوبنين وجيركوف في الوسط، أما المهاجم الوحيد فكان دزيوبا وخلفه كان الثنائي ساميدوف وجلوفوفين.

أما هييرو مدرب إسبانيا فبدأ بطريقة (4-2-3-1)، وتواجد دي خيا في حراسة المرمى، ناتشو وبيكيه وراموس وألبا في الدفاع، سيرجيو بوسكيتس وكوكي في محور الوسط، وكان المهاجم الوحيد هو دييجو كوستا وخلفه الثلاثي أسينسيو ودافيد سيلفا وإيسكو.

روسيا إسبانيا

اعتمد مدرب الماتادور على الاستحواذ والخروج بالكرة من الوسط، وبلغت نسبة استحواذه على الكرة 79%، وتركز هجومه على الجانب الأيسر المتواجد به ظهير أيسر برشلونة ومتوسط ميدان ريال مدريد، وكانت أكثر منطقة لمس فيها لاعبوه الكرة هي وسط الميدان، والذي كان يتم فيه تجميع اللعب بجميع عناصر الوسط ثم الخروج إلى الرواق الأيسر.

على الجانب الآخر، اعتمد تشرشيسوف على الانتظار في الخلف والمرتدات، ونجح في صد هجوم إسبانيا بفضل الظهير الأيمن ماريو فيرنانديس وكوتيبوف وكوزيايف الذين شكلوا ثلاثي دفاعي قوي رفقة ساميدوف الذي كان يعود للمساندة، واستغل المدرب الروسي تقدم ألبا وركز هجومه على الجهة اليمنى.

في النهاية جاء هدفي المباراة من كرتين ثابتتين، فالماتادور سجل هدفه من ركنية من على يسار المرمى، فيما جاء هدف الدب الروسي من ضربة جزاء، وفي النهاية نجح تشيرتشيسوف في تسيير المباراة حتى الوصول لركلات الترجيح.

كيف فاز سسكا موسكو على ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا 2018-19

بدأ سولاري بطريقة لعب مشابهة للتي بدأ بها هييرو مع إسبانيا في مباراة روسيا، واعتمد على إيسكو وأسينسيو اللذين شهدا خروج الماتادور من كأس العالم، وكان في حراسة المرمى كورتوا، وأمامه الرباعي مارسيلو وخافي سانشيز وفاييخو وأودريوزولا، وتكون محمور الوسط من الثنائي يورينتي وفالفيردي، وكان فينيسيوس هو الجناح الأيسر وبنزيمه هو المهاجم.

وعى المدرب جونتشارينكو درس تشيرتشيسوف جيداً، وبدأ بنفس الطريقة تماماً، واعتمد على الظهير الأيمن ماريو فيرنانديس والحارس أكينفيف اللذين تألقا في مباراة إسبانيا ضد روسيا، وتكون ثلاثي الدفاع من نابابكين وبيساو وماجناسون، وتواجد في الوسط بيستروفيتش وأوبلياكوف وشينيكوف بجانب ظهير الدب الروسي، وكان المهاجم هو تشالوف وخلفه الثنائي سيجوردسون وفلاشيتش.

اعتمد سولاري على تجميع اللعب في وسط الميدان ثم توجيهه لليمين واليسار لاستغلال انطلاقات مارسيلو على الجانب الأيسر وأودريوزولا على الجانب الأيمن، وبالفعل فاز بالاستحواذ على الكرة الذي بلغ 69%، ورغم تسديد فريقه 19 كرة، لم تصل إلا 6 فقط للمرمى تصدى لهم الحارس الروسي.

قام جونتشارينكو بدوره بالانتظار في الخلف وصد هجمات الملكي من اليمين واليسار واعتمد على المرتدات، ومرةً أخرى كان ماريو فيرنانديس هو البطل دفاعاً وهجوماً، فقد استطاع إيقاف المد البرازيلي من الجهة اليسرى، واستغل تقدم نجم السليساو كثيراً بمساعدة سيجوردسون وأتت جميع أهداف سسكا موسكو الثلاثة من الجهة اليمنى.

إغلاق