رونالدو: حاولت التغلب على الآلام، وعشت ليلة مجنونة

التعليقات()
Gettyimages
رونالدو فخور بزملائه

بعينين مليئتين بالدموع، علّق نجم مُنتخب البرتغال وأفضل لاعب في العالم في ثلاث مناسبات «كريستيانو رونالدو» على الأحاسيس المختلطة التي عاشها اليوم بعد أن خرج مصابًا منذ الدقائق الأولى من نهائي كأس أمم أوروبا 2016 أمام فرنسا، قبل أن يُنهي الليلة محتفلًا باللقب الأوروبي الأول في تاريخ البرتغال.

وأكّد نجم ريال مدريد أنه قام بكلما في وسعه لمُساعدة الفريق رغم معاناته من الآلام، كما بدا فخورًا بالإنجاز الذي حققه.

ففي حديث للنسخة الفرنسية من بي إن سبورتس، قال اللاعب البرتغالي «كان يومًا صعبًا جدًا! كنت أرغب في مساعدة البرتغال، لكني شعرت بآلام كثيرة بعد التعرض لكدمة ورغم ذلك حاولت العودة لأرضية الميدان، لكن ركبتي انتفخت ولم أتمكن من الاستمرار»

ثم تابع حديثه «حاولت مساعدة البرتغال منذ بداية البطولة، وذلك بطريقتي الخاصة سواءً على أرضية الميدان أو بروحي القيادية، كما أننا حاولنا تطبيق تعليمات المدرب، ونجحنا في النهاية»

ثم تطرق لفخره بما قدمه زملاؤه «لم يكن النهائي المثالي بالنسبة لي، لكن الأهم تحقق وتمكنا من الظفر بالبطولة في النهاية، وهو أول لقب للبرتغال في التاريخ. ذلك يجعلنا فخورين جدًا بما حققناه. أنا سعيد جدًا اليوم، وما حصل كان مجنونًا»

إغلاق