الأخبار النتائج المباشرة
كأس العالم للأندية

خمسة أسباب تدعم الوداد لتحقيق حلمه..مواجهة ريال مدريد

10:23 م غرينتش+3 8‏/12‏/2017
Wydad Casablanca players celebrate winning the CAF Champions League final
بطل دوري أبطال أفريقيا يفتتح مشواره في كأس العالم للأندية بمواجهة باتشوكا غداً السبت


بقلم    {كريم رزق}      تابعه على تويتر


تدعم الوداد البيضاوي المغربي خمسة أسباب لتحقيق حلمه بالوصول إلى نهائي كأس العالم للأندية المقامة في الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 6 إلى 16 ديسمبر الحالي.

الوداد البيضاوي كان قد تأهل للمرة الأولى في تاريخه إلى كأس العالم للأندية عقب التتويج بدوري أبطال أفريقيا 2017 عقب الفوز على الأهلي المصري في نهائي البطولة بمجموع المباراتين بنتيجة 2-1، عقب التعادل إيجابياً في مباراة الذهاب بملعب برج العرب بالإسكندرية 1-1، والفوز إياباً في مباراة الإياب بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء.

يشارك في النسخة الحالية من كأس العالم للأندية سبعة أندية يتقدمها ريال مدريد الإسباني بطل دوري أبطال أوروبا، وجريميو بطل كوبا ليبرتادوريس، أوراوا ريد دياموندز بطل دوري أبطال آسيا، وباتشوكا المكسيكي بطل دوري أبطال الكونكاكاف، وأوكلاند سيتي بطل دوري أبطال أوقيانوسيا، والجزيرة بطل دوري الخليج العربي في الإمارات وممثل البلد المضيف، وأخيراً الوداد.

ونستعرض في تقريرنا التالي خمسة أسباب تدعم الوداد في تخطي باتشوكا والوصول إلى أبعد المراحل في البطولة:


1-رغبة الوداد في تكرار إنجازي مازيمبي والرجاء


فريق مدينة كازابلانكا المغربية يسعى لتكرار تجربتي مازيمبي الكونغولي والرجاء البيضاوي المغربي في نسختي كأس العالم للأندية في الإمارات 2010 والمغرب 2013.

مازيمبي، بطل دوري أبطال أفريقيا 2010، نجح في تحقيق الميدالية الفضية بالحصول على المركز الثاني في مونديال الأندية عقب الخسارة في نهائي البطولة من إنتر الإيطالي بنتيجة 3-0، كما حصد الرجاء، بطل الدوري المغربي 2013 وممثل البلد المضيف، الميدالية الفضية أيضاً بالحصول على المركز الثاني عقب الخسارة في نهائي البطولة من بايرن ميونيخ الألماني بنتيجة 2-0.

الوداد يواجه باتشوكا في ربع نهائي كأس العالم للأندية، غداً السبت، وينتظر جريميو الفائز من الفريقين في نصف نهائي البطولة.


2-الاحتفاظ بنجوم الفريق


الوداد نجح في الحفاظ على نجومه الذين ساهموا في التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية في تاريخه بعد بطولة 1992، وعلى رأسهم أشرف بنشرقي، زهير لعروبي، وليد الكرتي وإسماعيل الحداد، ما يمنح الفريق الاستقرار الفني مع الانسجام والتفاهم الكبير.


3-رغبة نجوم الفريق في التعبير عن أنفسهم دولياً


العديد من نجوم الوداد يرغبون في التعبير عن أنفسهم والتألق على المستوى الدولي بعد النجاح على الصعيدين المحلي والقاري.

بنشرقي، ذو ال23 سنة، مهاجم الوداد أحرز ثلاثة أهداف وصنع خمسة أهداف في فوز الوداد بالدوري المغربي الموسم الماضي، كما كان هداف الفريق في دوري أبطال أفريقيا بتسجيل خمسة أهداف وصناعة هدفين، وينتظر مونديال الأندية لإظهار قدراته العالية بما يملكه من حاسة تهديفية وسرعة ومهارة بجانب عمره الصغير حتى يتسنى له الحصول على عرض جديد للاحتراف.

وليد الكرتي، صاحب ال23 سنة، لاعب وسط المتميز الوداد هو الآخر في 27 مباراة مع الوداد بالموسم الماضي بين الدوري المغربي ودوري أبطال أفريقيا، سجل ثلاثة أهداف في بطولة أفريقيا بما فيهم الهدف الأغلى في إياب نهائي البطولة، وصنع هدفين في الدوري المغربي.


4-تمرس حسين عموتة في مباريات خروج المغلوب


المغربي حسين عموتة، مدرب الوداد، ينجح في مباريات خروج المغلوب، حيث خاض مع بطل المغرب 14 مباراة في دوري أبطال أفريقيا، 7 مباريات على ملعبه، و7 خارج ملعبه.

حقق عموتة الفوز في المباريات السبع التي أقيمت على أرضه، فيما فاز في مباراة وحيدة، وخسر أربع مباريات، وتعادل في مباراتين، وكان ينجح في العبور دوماً إلى الدور التالي ما يعني أنه متخصص في المراحل الإقصائية بطريقة الفريق الدفاعية والانضباط التكتيكي الذي يفرضه على لاعبيه والاعتماد على الهجمات المرتدة.


5-الدعم الجماهيري


النسخة الحالية من كأس العالم للأندية تقام في الإمارات بعد إقامة البطولة في آخر نسختين في اليابان، ما يعني أن الوداد سيتلقى الدعم من الجمهور الإماراتي بصفته ممثلاً للعرب بجانب الجزيرة بطل الإمارات، كما أن فريق الوداد نفسه لن يشعر باختلاف الأجواء كثيراً عن المغرب ما قد يمنحه أريحية وأفضلية نفسية أمام باتشوكا في مباراة ربع النهائي.

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic