الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

حكايات جول | عندما لعب أوبلاك وإيدرسون في نفس الفريق

12:26 م غرينتش+3 25‏/3‏/2020
Ederson Jan Oblak Rio Ave
الحارسان من الأفضل في العالم بالوقت الراهن

يعد الثنائي يان أوبلاك، حارس أتلتيكو مدريد، وإيدرسون مورايش، حامي عرين مانشستر سيتي، من الأفضل بالعالم بالوقت الراهن بمركز حراسة المرمى، ولهما الفضل في عديد البطولات التي حققها الناديان، ولكن ما لا يعرفه الكثيرون أن الحارسين تشاركا البدايات من بوابة الكرة البرتغالية.

بدأ الثنائي الرحلة الأوروبية من بوابة بنفيكا، أوبلاك قادماً من سلوفينيا ونادي أوليمبيا ليوبليانا في 2009، وإيدرسون من شباب ساو باولو بالبرازيل بعده بعام. الحارسان لم يستمرا طويلاً مع العملاق البرتغالي، السلوفيني خرج معاراً في أكثر من مناسبة لاكتساب الخبرات، والبرازيلي تم بيعه في 2011 لريبيرواو.

ولكن في موسم 2012-2013 اجتمع الحارسان في صفوف ريو أفي الذي ضم أوبلاك معاراً مقبل مليون و300 ألف يورو من بنفيكا، وضم إيدرسون مجاناً بعد انتهاء عقده مع ريبيراو.

في ذلك الموسم، فرض أوبلاك نفسه أساسياً مع النادي البرتغالي الصغير، ولكن مباراة بورتو على ملعب "دراجاو" في نصف نهائي الكأس أعطت الفرصة لمنافسه البرازيلي لاقتلاع مركزه، فبعد شوط أول مميز تألق فيه السلوفيني، تعرض للطرد بعد تسببه بضربة جزاء بانطلاقة الشوط الثاني، وعلى إثرها دخل إيدرسون بديلاً ليستقبل أربعة أهداف كتبت نهاية مشوار رجال نونو سانتو، مدرب وولفرهامبتون الحالي، بالمسابقة، ولكن ميلاد مشوار حارس جديد.

لم يكن أكثر المتفائلين بملعب "فيلا ديل كوندي" الخاص بريو أفي ممن شاهدوا أوبلاك أساسياً في 31 مباراة وإيدرسون في ثمانية خلال موسم 2012-2013 ليتخيل أن الحارسين اليافعين يوماً ما سيكونا من الأفضل في العالم، وينتقلا بمبالغ ضخمة لأكبر الأندية الأوروبية.

بنهاية هذا الموسم عاد أوبلاك إلى بنفيكا بعد 31 مباراة مع الفريق الصغير، بينما ثبت إيدرسون نفسه كحارس أساسي مع ريو أفي، واستمر معه حتى 2015، حارساً عرينه في 64 مباراة أثبت بها إمكانياته وقدراته الفنية المميزة في حماية العرين وبداية الهجمة، النقطة التي ستلفت أنظار بيب جوارديولا مستقبلاً.

عاد أوبلاك إلى بنفيكا، وثبت نفسه أساسياً مع الفريق، ولكن تألقه اللافت بموسم 2013-2014 لفت أنظار أتلتيكو مدريد الذي دفع 16 مليون يورو لضمه، ليلجأ العملاق البرتغالي لنفس الشاب اليافع الذي فرط به في 2011 مجاناً ويضم إيدرسون من ريو أفي مقابل مليون و200 ألف يورو لتعويض رحيل أوبلاك، ليستمر أساسياً مع الفريق حتى صيف 2017 عندما تم بيعه إلى سيتي مقابل 40 مليون يورو.