الأخبار النتائج المباشرة
سيري آ

حرب السرعات وطبق من ذهب في فوز يوفنتوس على بارما

11:56 م غرينتش+3 1‏/9‏/2018
Cristiano Ronaldo Juventus 2018-19
وإليكم أبرز ملاحظات اللقاء الذي أقيم ضمن الجولة الثالثة.

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

حقق يوفنتوس لأول مرة في تاريخه الفوز في أول لقاءات بالدوري الإيطالي، ليحقق العلامة الكاملة ويتصدر الترتيب مبكرا، على حساب بارما.

الفريق العائد مرة أخرى، قدم أداءً بطوليا على أرضية ملعب إينو تارديني، امام يوفنتوس ليذكرنا بلقاءات لطالما كانت منتظره.

وإليكم أبرز ملاحظات اللقاء الذي أقيم ضمن الجولة الثالثة.


أليجري يواصل التجربة


لم يجد ماسيمليانو أليجري، التوليفة المثالية من أجل وضع التشكيل ليوفنتوس خاصة مع تواجد كريستيانو رونالدو، سيظل الدفاع وخط الوسط دون مشاكل.

لكن رونالدو يستحق بقاء ديبالا ودوجلاس كوستا على مقاعد البدلاء، هل سيصمد الثنائي ويرضيان بالبقاء في انتظار الدقائق كل مباراة، أم سيجد أليجري الحل بنفسه بعد التوقف الدولي.

أليجري كان يريد أن يسجل رونالدو ليعطيه الحل بإخراجه لكن صيام البرتغالي التهديفي سيرغمه على إشراكه حتى التسجيل.


بارما يدخل الأجواء


نقطة وحيدة حصدها بارما في الدوري الإيطالي، خسارته أمام يوفنتوس، متوقعة من الجميع، لكن البعض توقع انهيار للفريق، إلا أنه ظهر بشكل قوي مع المدير الفني دايفرسا.

لم يهاب اللاعبين في الشوط الأول من يوفنتوس ورونالدو، بل لعبوا بشجاعة كبيرة وكادوا أن يخرجوا منتصرين في الشوط الأول على الأقل بفارق هدف وحيد.

نقص الخبرات والتسرع هو ما عاب الجيالوبولو، لكن الخروج بالتعادل وإحراج حامل اللقب طيلة الشوط الأول، والضغط الذي فرضه الفريق في الدقائق الأخيرة كان رائعا.

على الرغم من الخسارة إلا أن بارما دخل في أجواء الدوري الإيطالي، وسيكون المهمة في الوقوف على أخطاءه أثناء أسبوع الفيفا لتدارك الأمور في قادم المواعيد.


حرب السرعات


فضل أليجري استخدام الكولومبي خوان كواردادو في مركز الظهير الأيمن بدلا من البرتغالي جواو كانسليو، تغيير فني علما بأن الكولومبي واجه الإيفواري جيرفينيو العائد لإيطاليا.

جيرفينيو تفوق على كواردادو بشكل كبير، سجل الهدف الأول بعدما هرب من الرقابة، تبادل المراكز مع أنجيلسي ودي جاوديو في الشوط الأول، وصنع هدفين محققين لولا التسرع لكن بارما يصنع المفاجأة.

كواردادو فشل كثيرا في التغطية الدفاعية وكانت الجبهة اليمنى ليوفنتوس هي الهدف الأول لبارما ونجحوا في استغلال وفشلوا في التسجيل.


رونالدو = صفر


يتحرك رونالدو ويظهر لكنه لا يجد الدعم كالذي يجده في ريال مدريد، الكرة في إسبانيا أسرع من إيطاليا وأكثر مهارة، لكن في إيطاليا المساحات أكثر ضيقا وعدم انسجامه مع اللاعبين بشكل كامل لم يظهر حتى الآن.

رونالدو فشل للمرة الثالثة في تاريخه في التأخر بالتسجيل هدفه الأول في أول ثلاثة جولات بالدوري، والمرتين السابقتين كانا مع ريال مدريد.

قد يكون الرقم معرضا للزيادة لكنه مازال يحاول، لكن كرته تقف أمام التكتكلات الدفاعية الإيطالية والتي ستكسر في الجولات القادمة.


طبق من ذهب


أكثر ما عاب دايفرسا في الشوط الثاني هو التراجع الدفاعي منذ البداية، الأمر الذي كلفه الهدف الثاني في الدقيقة 58 من عمر اللقاء وأعطاء المطلوب ليوفنتوس.

فشل يوفنتوس في التعامل بالشوط الأول مع بارما هجوميا خاصة بسبب اعتماد الأخير على المرتدات، إلا أن ترك الكرة بشكل مبكر كان الخطأ الأكبر.

الخوف من الانهيار في الدقائق الأخيرة، أو خسارة ثقيلة، هو ما أعاد دايفرسا، لكنه خسر مبكرا وفشل في العودة مرة أخرى للمنافسة بسبب نقص الخبرات في أرضية الملعب.ما عاب على بارما في الشوط الثاني، التراجع منذ البداية، الخوف من خسارة كبيرة وعدم قدرة الفريق على تحمل فارق الحمل البدني كلف الفريق تراجع مبكر وهدف ثاني قبل مرور ساعة من عمر اللقاء