ما هي حقيقة تصريحات إيتو ضد فيفا؟ وهل رد إنفانتينو وهاجمه؟

Samuel Eto'oGetty

امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الماضية بتصريحات رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، صامويل إيتو، التي هاجم فيها الفيفا وكرة القدم الأوروبية، وتحداهم نصرةً للقارة السمراء خلال استضافة بلاده لكأس الأمم الإفريقية 2022.

صامويل إيتو الذي جال في الملاعب الأوروبية على كاهله مسؤولية كبيرة في هذه الأثناء لاستضافة الكاميرون المونديال الإفريقي، والذي يأتي في وقت تفشي فيروس كورونا في العالم ومعاناة الجميع مع هذا الوباء ومتحوره أوميكرون.

الأندية الأوروبية كانت غاضبة بوضوح من إقامة كأس الأمم الإفريقية في يناير بمنتصف الموسم، وبعضها أرجع الغضب لتفشي كورونا، وحاول الفيفا التأجيل، لكن إيتو كان من أهم من وقفوا في وجه هذا المقترح بكل السبل.

هل أنت متحمّس لكأس العالم 2022؟ شارك معنا في أكبر إستبيان من جول

لكن ما هي حقيقة التصريحات الأخيرة التي قيل أنها خرجت من إيتو ضد فيفا والعالم؟ جول يخبركم الحقيقة كاملة!

ما هي التصريحات المنتشرة لإيتو ضد الفيفا وأوروبا؟

المنتشر أن إيتو قال أن المنصة الشرفية للملعب الذي سيستقبل افتتاحية كأس الأمم الإفريقية لن يتضمن سوى أساطير القارة السمراء فقط.

وذهب الأسطورة الكاميرونية للهجوم على رئيس الفيفا، جياني إنفانتينو، بالقول أنه لن يجلس في الأعلى وأسطورة إفريقيا والكاميرون، روجيه ميلا في الأسفل.

هذا إلى جانب ما زُعم عن مطالبته بزيادة عدد المنتخبات الإفريقية المشاركة في كأس العالم مستقبلًا والمساواة التامة بقارة أوروبا.

يُضاف إلى ذلك ما قيل أن إنفانتينو أعرب عن أسفه من هذه التصريحات، بل وخرج وأكد استحالة المساواة بين إفريقيا وأوروبا في المقاعدة بالمونديال نظرًا لاختلاف المستوى في كرة القدم بين القارتين.

ما هي حقيقة تصريحات إيتو ضد الفيفا وأوروبا؟

لا يوجد أي مصدر لتصريحات إيتو حول المنصة الشرفية لافتتاح كأس الأمم والهجوم على الفيفا وإنفانتينو بهذا الحد.

انتشرت هذه التصريحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ليس إلا، ولا يوجد أي مصدر لحديث إيتو بهذه الكلمات والأسلوب ضد الفيفا وأوروبا.

ما حدث من إيتو أنه تحدث مع شبكة ذا أتلتيك في حوار مطول، وحاول تعظيم قارة إفريقيا من دون الهجوم على أوروبا أو فيفا.

إيتو قال "الفوز بكأس العالم بالنسبة لي ليس مستحيلًا، لقد فزت بدوري أبطال أوروبا كثيرًا واعتبرت من أفضل لاعبي جيل عظيم كالذي كنت فيه".

كما أضاف "إذا نجح الآخرون في فعلها فلماذا لا أستطيع؟ لا أرى أن المنتخبات الإفريقية لا تستطيع الفوز بكأس العالم".

وأتم "إنه أمر من أسهل الأمور، إنه عدد محدود من المباريات، لماذا لا نستطيع أن نفعل ذلك؟".

كما طالب إيتو بتنمية قارة إفريقيا من خلال الجهد الجماعي لدول القارة، فقال "إن لم نفعلها لأنفسنا فلن يفعلها أحد لنا أبدًا".

وفي النهاية، استشهد بالثلاثي محمد صلاح وساديو ماني وبيير أوباميانج باعتبارهم من هدافي الدوري الإنجليزي للتأكيد على أن مواهب إفريقيا تفوق أوروبا.

كذلك الأمر بالنسبة لتصريحات إنفانتينو ضد إيتو، لا يوجد أي مصدر حقيقي لها.

لذلك، تصريحات إيتو المنتشرة غير صحيحة، وإنفانتيو لم يرد عليه أيضًا ويقول أنه فشل في التفاهم معه.