الأخبار النتائج المباشرة
NxGn

بيلي جيلمور: نظرة عن كثب لمودريتش الجديد لتشيلسي وإسكتلندا

5:13 م غرينتش+3 13‏/9‏/2019
Billy Gilmour NxGn
بعد أن ظهر لأول مرة مع البلوز في أغسطس الماضي، يتوقع أن يحصل اللاعب البالغ من العمر 18 عامًا على مزيد من الفرص تحت قيادة فرانك لامبارد

مع تعرض تشيلسي لضعوط متزايدة للفوز على شيفيلد على يونايتد في آخر جولة له في الدوري الإنجليزي الممتاز، قام فرانك لامبارد بالاستعانة ببيلي جيلمور البالغ من العمر 18 عامًا رغم أنه دون خبرة سابقة مع الفريق الأول.

من الواضح أن ذلك يعزز حجة لامبارد بأنه سيكون المدرب الذي سيستفيد أخيرًا من مواهب أكاديمية البلوز المتلألئة، حتى لو كان مرغمًا على ذلك بسبب حرمان النادي من الانتقالات.

لكنه يوضح أيضًا الإيمان والثقة التي يتمتع بها بيلي جيلمور في غرب لندن، وعلى الرغم من أن دخوله المتأخر لم ساهم في منع شيفيلد، الصاعد حديثًا في إحراز هدف التعادل القاتل، إلا أنه كان من الصعب إلقاء اللوم عليه.

لم يحظ نجم المنتخب الإسكلتندي للشباب سوى بـ6 دقائق في تلك المباراة ليعبر عن نفسه، لكنه في حقيقة الأمر يُمكن ملاحظة تمتعه برؤية رائعة في اللعب تشبه تلك التي امتلكها سيسك فابريجاس أو لوكا مودريتش.

قليل من شباب تشيلسي يمكنهم الوصول للفريق الأول للنادي دون أن يقضوا وقتًا طويلًا على سبيل الإعارة في العصر الحديث، لعل أبرز مثال كالوم هودسون أودوي الذي أخذ المسار مباشرة من فريق الشباب للفريق الأول.

لكن بالنظر إلى جيلمور والرغبة القوية التي أظهرها وأيضًا الموهبة فهو مؤهل للقيام بالشيء نفسه.

وبحسب ما أشارت التقارير، كانت أندية مانشستر وآرسنال وبرشلونة وبايرن ميونيخ حريصة على التعاقد مع جيلمور من رينجرز عندما كان عمره 15 عامًا في ربيع عام 2017. وفاز تشيلسي بالسباق على خدماته في نهاية المطاف، حيث أنهى الصفقة في عيد ميلاده السادس عشر في يونيو من ذلك العام.

كان فريق رينجرز يأمل بتسريع تقدم جيلمور في مسيرته وصولاً لتمثيل الفريق الأول، خاصة لما شهده من تطور في إطار مبادرة الاتحاد الاسكتلندي المسماة (مدرسة التطوير) .

قام جيمس جرادي بتدريب جيلمور من عمر 12 عامًا كجزء من البرنامج، وقد ظهرت للوهلة الأولى قدرة الشاب الفريدة.

وقال جرادي لموقع جول "إن اللاعب يدرك انه لا يحتاح للتفوق فرديًا على 5 لاعبين ليُظهر إمكانياته، بيلي يدرك انه يكفيه ان يكون لديه القدرة الجيدة بدلا من محاولة التفاخر بأنه أفضل من البقية في سنه المبكر".

وتابع "إنه لاعب من نوعية مودريتش، جسمه ضئيل لكنه جيد من الناحية الفنية ويمتاز باللعب بقدمين. يعرف القرار الصحيح، يعرف متى يراوغ ومتى يُمرر، ومتى يحافظ على الكرة حتى يتمكن من القيام بأفضل تمريرة".

وواصل "أفضل موهبة يمتلكها هي في طموحه وعطشه الكروي لتحقيق الأفضل. أنا أعمل في كرة القدم منذ أنا كان عمري 20 عامًا، عمري الآن 48 عامًا، وهو نموذج وقدوة لبقية اللاعبين".

"لقد عاد إلى المدرسة بعد توقيعه مع تشيلسي، وطرحت عليه الكثير من الأسئلة وسأله أحدهم ..كيف ترى القفزة من انتقالك من رينجرز إلى تشيلسي؟".

 قال "في رينجرز، كانت عقليتي أنني أردت أن أكون الأفضل في فريقي والنادي. أريد أن أكون الأفضل هنا. ذهبت إلى تشيلسي، أنا الآن في بيئة في تشيلسي حيث أريد أن أحاول أن أكون الأفضل في العالم، وليس الأفضل في النادي لأن تشيلسي يمكنه التعاقد مع أفضل اللاعبين الشباب من جميع أنحاء العالم."

بدأت إسكتلندا بالفعل في جني ثمار هذا الموهوب، مع تألق جيلمور خلال بطولة تولون 2018 على الرغم من كونه يلعب في سن 16 عامًا في مستوى أقل من 21 عامًا. وقد حصل على جائزة لاعب البطولة، على الرغم من كونه من بين أصغر ثلاثة لاعبين في المسابقة. مع احتلال المنتخب الإسكتلندي للمركز الرابع في البطولة.

عندما كان لاعبا في تشيلسي فان أبرز المخاوف لديهم حول جيلمور - الذي لا يزيد طوله عن متر وسبعة وستين سنتمترًا - هي مدى قدرته على اللعب بمستوى الفريق الاول بجسده النحيل. وقام المدربون في الفئات العمرية في تشيلسي بمحاولة تجهيزه بدنيًا لما سيواجهه في الفريق الأول قبل أن يتم ضمه الى قائمة المدرب لامبارد.

على الرغم من أنه لا يمكن التشكيك في قدرته على الكرة، فقد تم تشجيعه أيضًا على مشاهدة مقاطع فيديو لنجم البلوز السابق فابريجاس في محاولة لتعزيز فهمه للدور الذي يراه تشيلسي في السنوات المقبلة.

وقال جليمور لقناة تشيلسي التلفزيونية في ديسمبر 2017 "بحكم مركزي كلاعب خط وسط فإنني أعتبر سيسك فابريجاس مثل أعلى لي في الملعب وأحلل طريقة لعبه وأحاول نقل بعض من أسلوبه إلى طريقتي في اللعب من أجل تطوير نفسي".

لقد أظهر جليمور رؤية ممتازة وذكاءً عاليًا وعينًا ثاقبة طوال مسيرته، بينما يتطلع إلى أن يطور بعض الجوانب مثل تسديد الركلات الحرة المباشرة والركلات الركنية.

أكدت تسعة أهداف وستة تمريرات حاسمة في 32 مباراة دوري الشباب الموسم الماضي إمكاناته الكبيرة، وقد أظهر لامبارد وعيًا بموهبة جيلمور بوضعه على مقاعد البدلاء في السوبر الأوروبي مع ليفربول في أغسطس، قبل يمنحه أول مباراة في الدوري الإنجليزي بعد ثلاثة اسابيع.

وقد أعلن تشيلسي يوم الخميس أن اللاعب وقع عقدًا جديدًا مدته أربع سنوات سيبقيه مع النادي حتى عام 2023، وإذا حافظ اللاعب الشاب على تطوره الحالي، فمن المؤكد أن تشيلسي سيُحسن عقده في السنوات المقبلة.

 لا يمكن بالطبع تجاوز مسألة الحاجة لبعض الحظ للوصول إلى مستوى الفريق الاول في كرة القدم وربما بسبب الظروف التي عاشها تشيلسي (بسبب منعه من التعاقدات الجديدة من الفيفا) فان لولا ذلك لما وجدنا شابا لا يزيد عمره عن 18 عاما يظهر في خط الوسط للفريق الإنجليزي وهو ما يحدث لأول مرة منذ نحو عشر سنوات لدى الفريق الذي يتخذ من ستامفورد بريدج معقلاً له.