بيكيه "المنقذ".. يحمل مشروع برشلونة داخل وخارج الملعب

Getty

أحيا برشلونة الإسباني آماله في التأهل إلى دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا، وذلك بعدما حقق الفوز على دينامو كييف الأوكراني في الجولة الثالثة من دور المجموعات.

وبعد أن تلقى هزيمتين في الجولتين الأولى والثانية، فاز برشلونة في الجولة الثالثة على الفريق الأوكراني بهدف دون رد، سجل جيرارد بيكيه.

بيكيه، أعاد الأمل إلى برشلونة في التأهل إلى دور الستة عشر، رغم أن المهمة لا تزال صعبة بعض الشيء.

بيكيه، وكما كان أول مسجل لصالح برشلونة في منافسات الموسم الحالي من الدوري الإسباني، بالهدف الذي قاد "البلوجرانا" للفوز على ريال سوسييداد بنتيجة 4-2، سجل أول أهداف النادي في النسخة الحالية من دوري الأبطال بعد مباراتين لم يتمكن فيها الفريق من هز الشباك.

ماذا قدم بيكيه أمام دينامو كييف؟

وإلى جانب هدف الفوز، فقد تألق بيكيه بشكل لافت للأنظار خلال مباراة دينامو كييف.

بيكيه فاز في ستة من أصل سبع تدخلات هوائية خلال المباراة، بالإضافة إلى الفوز بتدخلين أرضيين من أصل خمسة.

كما تمكن من إبعاد الكرة أربع مرات عن مناطق خطورة برشلونة، واعترض مسار ثلاث تسديدات، وقرأ مسار الكرة في مرتين.

وبهدفه أمام دينامو كييف، وصل بيكيه إلى رصيد 16 هدفًا في دوري أبطال أوروبا، ليصبح إلى جانب البرازيلي روبرتو كارلوس، أكثر المدافعين تسجيلًا في تاريخ البطولة.

البداية من الموسم الماضي

برشلونة في الموسم الماضي حقق فقط لقب كأس ملك إسبانيا، ولعل دور بيكيه في ذلك اللقب لا يمكن أبدًا نكرانه.

برشلونة خسر مباراة ذهاب نصف النهائي ضد إشبيلية بنتيجة 2-0، وفي مباراة الإياب، ومع تقدم برشلونة بهدف دون رد، ظن الجميع أن النادي الأندلسي قد تأهل بالفعل إلى النهائي.

لكن الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع شهدت تسجيل بيكيه هدفًا جعل برشلونة يعادل النتيجة، لتتجه المباراة إلى أوقات إضافية، سجل خلالها مارتين برايثوايت هدف تأهل برشلونة إلى النهائي.

 

بيكيه قائد مشروع برشلونة!

ربما ينظر الجميع إلى أنسو فاتي على أنه سيكون قائد مشروع برشلونة الجديد في القريب العاجل، لكن بيكيه يثبت دائمًا الولاء الكامل للنادي.

بيكيه، ووسط الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تضرب برشلونة، قرر قبل بداية الموسم الحالي تخفيض 50% من راتبه، بل وأقنع باقي القادة بتخفيض رواتبهم بنسب متفاوتة.

خطوة بيكيه تلك سمحت لبرشلونة أن يقوم بتسجيل صفقاته الجديدة، إريك جارسيا وممفيس ديباي وسيرخيو أجويرو.

واليوم، ومع هدفه في مرمى دينامو كييف، فإن بيكيه يثبت بما لا يدع أي مجال للشك في أنه يستحق التقدير الكامل من جماهير برشلونة على سنوات العطاء الطويلة في النادي.

اقرأ أيضًا