بيريرا: لوكاكو حاول إقناعي كثيرًا، لكني لم أستطع فعلها!

التعليقات()
Getty
لاعب منتخب البرازيل يكشف بعض الكواليس

كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


كشف أندريا بيريرا عن محاولات زميله في مانشستر يونايتد "روميلو لوكاكو" إقناعه باللعب لمنتخب بلجيكا بدلًا من البرازيل، مؤكدًا أنه لم يستطع فعل هذا وكاشفًا عن معاناته خلال مباراة البلدين في كأس العالم 2018 الأخيرة.

وكان بيريرا المولود في مدينة دوفيل قد لعب لمنتخب بلجيكا تحت 17 عامًا قبل أن يُغير رأيه ويلعب مع منتخبي البرازيل تحت 21 عامًا و23 عامًا، كون أصول والده تعود لهناك، وفيما حاول لوكاكو كثيرًا إقناعه باللعب للمنتخب الأوروبي إلا أنه أصر على رأيه وقد نال بالفعل دعوته الأولى لتمثيل السيليساو هذا الأسبوع، إذ سيلعب وديًا ضد الولايات المتحدة الأمريكية والسلفادور.

كورتوا: ريال مدريد أعلى مستوً من تشيلسي، وملعبه أكبر

Andreas-Pereira-Brazil

وقال صاحب الـ22 عامًا لموقع جلوبو سبورت عن محاولات زميله في النادي الإنجليزي "لقد حاول إقناعي، تحدث معي قائلًا "يجب أن تلعب لبلجيكا"، لقد كان دائم التحدث معي حول الأمر، لكني أخبرته بأنني لا أستطيع فعل هذا، وقلت له "لوكاكو، إنه أمر صعب، لا أستطيع فعلها، الأمر مختلف، أن تلعب لبلجيكا ليس مثل أن تلعب للسيليساو، إنها البرازيل، أشعر أنها وطني"، وبعدها قال لي "إن كان الأمر هكذا، فاتبع قلبك"، وبعدها احترم قراري".

بيريرا اختبر حبه للبرازيل خلال مواجهة بلجيكا في ربع نهائي كأس العالم، وقال عما عاشه وقتها "كان الأمر معقدًا، كنت أشاهد المباراة في بلجيكا وكان من الصعب رؤية البرازيل تخسر، الجميع كان يعبث معي، كنت غاضبًا جدًا".

أضاف "كنت أشاهد المباراة مع صديق بلجيكي، لكني لم أستطع المواصلة ولذا تركت له الغرفة، كنت غاضبًا جدًا، أصدقاء والدي كانوا يقولون لي "وااو، هل ترى البرازيل؟ عليك اختيار بلجيكا، عليك اللعب لبلجيكا"، وكنت أجيبهم "وااو، لا أستطيع فعلها، لا أستطيع"".

إغلاق