الأخبار النتائج المباشرة
NxGn

بوكايو ساكا: جناح آرسنال الواعد على الطريق الصحيح للنجومية

5:29 م غرينتش+3 17‏/10‏/2019
Bukayo Saka NxGn
يظهر اللاعب البالغ من العمر 18 عامًا بشكل منتظم مع أوناي إيمري هذا الموسم بعد تألقه اللافت

بعد لحظات من صافرة النهاية في كومرتسبانك أرينا، أسرع جناح آرسنال الشاب بوكايو ساكا لغرفة خلع الملابس للإمساك بهاتفه.

كان اللاعب الشاب قد سجل في تلك المباراة أول هدف له مع آرسنال وصنع هدفين آخرين ليساهم في فوز المدفعجية 3/0 على إينتراخت فرانكفورت في الدوري الأوروبي.

اجتمع الصحفيون في الخارج في انتظار اللاعب المتوج برجل المباراة لأخذ التصريحات منه، لكن الطاقم الفني كان يُحاولون على عجل استعادته قبل العودة إلى لندن.

كان الوقت في ذروته ولكن ساكا كان يعلم أنه هناك شخص عليه الاتصال به.

وقال "قمت بمحادثة والدي بشكل سريع عبر تطبيق فيس تايم، لأن المدربين أرادوا مني الدخول لحمام الثلج سريعًا، أشرنا لبعضنا البعض برفع الإبهام ورأيته يبتسم. كانت لحظة فخر".

لقد كان والدا ساكا جزءًا رئيسيًا في صعود اللاعب السريع في آرسنال.

الجناح الذي يبلغ من العمر 18 عامًا فقط، توقع دخوله للنجومية في شمال لندن منذ المرة الاولى وطأت قدماه أرض الملعب حين كان يبلغ من العمر سبع سنوات بعد أن شوهد يلعب مع فريق جرينفورد سيلتيك المحلي.

حتى في هذا السن الصغيرة كانت عدة أندية تحاول ضمه، لكن لم يكن هناك سوى نادِ واحد آراد الذهاب إليه.

وقال ساكا "تلقيت دعوات من توتنهام وتشيلسي وفولهام وواتفورد لكن الخيار الوحيد كان آرسنال. لطالما كنت أستمتع بالطريقة التي يلعب بها آرسنال، لذا كان الاختيار سهلاً بالنسبة لي."

مع هذا القدر الكبير من الاهتمام به في سن مبكرة، كان من السهل على المهاجم الشاب أن يشق طريقه.

رغم أن والداه يبذلان كل ما في وسعهما للحفاظ على تربيته بشكل طبيعي قدر الإمكان، وحماية آرسنال له من الأضواء التي يمكن أن تُصنفه بأنه نجم محتمل، فإن تركيز ساكا لم يتراجع أبدًا.

حصل ساكا على تقدير ممتاز في 4 مواد في امتحانات شهادة الثانوية البريطانية، وهو أمر ليس بالهين نظرًا لكونه أدى الامتحانات خلال مشاركته في فرق الفئات العمرية في أكاديمية آرسنال، بل أنه كان يلعب في فرق لفئات عمرية أكبر منه سنا نظرًا لموهبته الكروية.

وقال بير ميرتساكر مدير الأكاديمية "إنه واعد للغاية. موهبة مثيرة للاهتمام، لكنه صغير جدًا ولا نُريد زيادة الأعباء عليه.

وتابع "المدرب يُحبه لكن لديه الكثير من الخطوات التي يتعين عليه القيام بها قبل أن يصف نفسه بأنه محترف حقيقي في بيئة الفريق الأول".

كان دافع ساكا للنجاح دائمًا ما يبرزه في آرسنال. إنه يتحرك بتركيز تام، يمكن أن يقوم عدد قليل من الآخرين بمضاهاته.

اكتشفه فريدي ليونبيرج لأول مرة قبل 3 سنوات عندما كان مدربًا لفريق تحت 15 سنة، وعندما عاد السويدي لتولي تدريب فريق آرسنال تحت 23 سنة بعد فترة من العمل مع فولفسبورج الألماني، بدأ فورًا تطوير إمكانيات اللاعب والبناء عليها.

وقال نجم آرسنال السابق "ساكا موهبة كبيرة، إنه يفعل كل شيء في مسيرته بشكل صحيح، وسوف يتحسن أكثر وأكثر.  لقد كان من المدهش رؤية التطور الذي حققه والتحسن في عملية صنع القرار".

بعد أن أصبح سريعًا لاعبًا رئيسيًا مع ليونبيرج في فريق دون 23 عامًا، بدأ ساكا في جذب أنظار أوناي إيمري، الذي دفع به للمرة الأولى أمام فورسكلا بولتافا في الدوري الأوروبي في نوفمبر 2018.

الآن وبعد أقل من 12 شهرًا، أصبح ساكا ركيزة أساسية تحت قيادة المدرب الإسباني، حيث بدأ آخر ثلاث مباريات في الدوري الإنجليزي.

وتحدث إيمري عنه قائلاً "بوكايو يتقدم ويتحسن، إنه ناضج ويلعب بشكل طبيعي، إنه يساعدنا الآن كلاعب مهم. سنواصل العمل معه وسنتحلى بالصبر، وإذا كان يستحق اللعب، فهذا أمر رائع بالنسبة لنا".

تقدم ساكا دليل على العمل المنجز بشكل صحيح في هيل إند، ولكن أيضًا على تصميم اللاعب على النجاح والتطور. ونظرًا لمدى ما واجه من صعوبات للوصول إلى هذا المستوى في سن مبكرة، فليس من المستغرب معرفة مثله الأعلى.

واعترف "كريستيانو رونالدو، أنا معجب بعقليته، إنه يُريد دائمًا أن يكون الأفضل ويعمل دائمًا بجد داخل وخارج الملعب ويُحاول أن يجعل جسمه الأفضل".

وواصل في نفس السياق "أحاول أن أقتدي به وأقتبس الأمور الجيدة من أسلوبه، إنه دائم التركيز ويعمل بجد وأنا أحاول القيام بذلك أيضًا".

العلامات المبكرة هي أن ساكا يتعلم كل الأشياء بشكل صحيح من خلال الاقتداء بالنجم البرتغالي الأسطوري.

 يبدو بالفعل أن آرسنال لديه نجم صاعد من أبنائه بين يديه.