الأخبار النتائج المباشرة
سان جيرمان v مانشستر سيتي

بوتشيتينو حضّر للحرب ونسي ما يُعرف بـ"شوط المدربين"

11:57 م غرينتش+3 28‏/4‏/2021
Man city Psg
الموقعة لم تنتهِ بعد.. حوار التأهل سيكون مليئاً بالأهداف

إنتصر بيب جوارديولا في الحرب الأولى من معركة نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بفوزه خارج أرضه على باريس سان جيرمان بنتيجة هدفين لهدف. 

مباراة على مرحلتين كل مرحلة مغايرة للأخرى، الشوط الأول لباريس والثاني بسيطرة كبيرة للسيتي، شوط بشوط وفي كل جزء دروس يجب على الطرف الأسوأ الإستفادة منها في معركة الإياب. 

التشكيلتان: 

باريس سان جيرمان - الرسم التكتيكي 4-3-3

نافاس-  باكير - كيمبيمبي - ماركينيوس - فلورينزي - جايي - باريديس- نيمار - فيراتي - دي ماريا - مبابي

مانشستر سيتي- الرسم التكيتكي 4-3-3 

إيدرسون - كانسيلو - ستونز - دياز - والكر- رودري - جوندوان- سيلفا -فودين - دي بروينه - محرز

عند الحديث عادةً عن كل من باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي دوماً ما يتواجد في خلفية الموضوع فكرة أن الفريقين "تنقصهما الخبرة اللازمة في دوري الأبطال" بالأخص في ظل سعيهما الدائم للتتويج بلقبهما الأوروبي الأول وفي ظل تجاربهما السابقة في البطولة، لكن بعد هذه المباراة يبدو أن الفريقين يسعيان بجدية لخلع هذه العباءة وهما على الطريق الصحيح، بالرغم من وجود الثغرات من عدم قدرة على الإستمرار على المستوى نفسه لباريس وعدم الثبات النفسي بعد الضغط أو لناحية التأخر بالدخول في أجواء المباراة أو التحضير البطيء من مانشستر سيتي.

نقاط من الشوط الأول: بوتشيتينو يسبق بيب بخطوة 

إذا أردنا تلخيص ما حصل في الشوط الأول يمكن القول أن بوتشيتينو لديه "بريفيو - Preview" عن أفكار بيب قبل المباراة، كيف ذلك؟ 

  • ركّز بيب جوارديولا على إغلاق عمق ملعبه منعاً لوصول خطورة نيمار ومبابي فوجد بوتشيتينو جاهزاً على الأطراف بكل من باكير وفلورنزي
  • مانشستر سيتي دفع ضريبة غياب المهاجم الصريح الذي يساعد في بناء الهجوم أو الإختراق من العمق، وغياب رأس الحربة جعل السيتي يفقد خدمات كيفين دي بروينه وقدراته على صنع الفرص السانحة للتسجيل.
  • يُعاب على مانشستر سيتي في هذا الشوط فقدان لاعبيه للكرة في مناطقهم وخسارة معركة وسط الملعب أمام الثلاثي فيراتي - باريديس وإدريس أجاناجيه
  • مع كل ايجابيات باريس إلا أنه فرّط بالعديد من الفرص كان من شأنها أن تُنهي المباراة من أول 45 دقيقة. 

صفقات تاريخية وأرقام مجنونة .. كم أنفق باريس ومانشستر سيتي لبلوغ الحلم الأوروبي؟

 

الشوط الثاني .. "إسمه شوط المدربين يا بوتشيتينو" 

  • أتى هذا الشوط مغايراً، دخل السيتي بوجه آخر أمام باريس الذي إرتكن إلى الدفاع والبقاء في مناطقه بالرغم من قدراته الكبيرة هجومياً، الحذر الباريسي أعطى مانشستر سيتي الفرصة المثلى للتقدّم والضغط. 
  • على عكس مجريات الشوط الأول وجدنا وسط باريس مُتعب وغير قادر على الصعود الجيد بالكرة أو التدرّج بالهجمات
  • خروج كانسيلو ودخول زينشينكو كان له أثراً كبيراً على تنشيط الجهة اليُسرى للسيتي 
  • هدف التعادل الذي أتى بأسيست - عرضية من زينشينكو- إلى كيفين دي بروينه كان تأثيره النفسي واضح جداً على لاعبي باريس (وهنا الثغرة التي نتحدث عنها في نقطة الخبرة الأوروبية) 
  • تعرّض إدريس أجاناجيه -الذي كان أحد أسلحة خط الوسط في الشوط- للطرد بعد التدخل العنيف على جوندوان كان من شأنها إضعاف باريس أكثر وخلق ثغرة في البلوك الدفاعي الذي أراد بوتشيتينو فرضه في هذا الشوط
  • أين مبابي؟ إسمه كان مذكوراً على لائحة التشكيلة لكنه ظهر معزولاً بالكامل خلال المباراة 
  • رياض محرز قدّم إحدى أفضل مبارياته ليس فقط بسبب إحرازه الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة بل من خلال تحركاته و خطورته على مرمى نافاس

النتيجة لا تعني أن التأهل حُسم لأن ملعب السيتي سيشهد إلزامية هجومية لباريس ولن نشاهد هذا الأسلوب الدفاعي الذي شاهدناه في الشوط الثاني من أصحاب الأرض، والأمر نفسه ينطبق على مانشستر سيتي الذي بعدم تسجيله للهدف الثالث في هذه المواجهة فإنه سيسعى للتسجيل المبكر في لقاء العودة وتعزيز غلّة أهدافه بهدف حسم تأهله إلى أول نهائي له في دوري الأبطال.