الأخبار النتائج المباشرة
دوري أبطال آسيا

قبل أوراوا - مدربين قادوا الهلال للمجد الآسيوي، فهل يكون لوشيسكو واحدًا منهم؟

4:30 م غرينتش+3 9‏/11‏/2019
لوشيسكو
الهلال تأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا، عقب تخطي عقبة السد القطري

يأمل المدير الفني الروماني رازفان لوشيسكو مدرب نادي الهلال السعودي في تسجيل اسمه بلوحة شرف نادي الهلال السعودي، وقيادة الفريق لتحقيق لقب دوري أبطال آسيا وتدوين اسمه مع المدربين الذين قادوا الفريق لتحقيق لقب آسيوي.

الهلال تأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا، عقب تخطي عقبة السد القطري بنتيجة 6\5 في مجموع المباراتين، وتنتظره مواجهة قوية أمام نادي أوراوا ريدز الياباني في النهائي القاري.

وقبل لوشيسكو هناك العديد من المدربين الذين تمكنوا من قيادة الزعيم لتحقيق ألقاب آسيوية بمختلف المسميات، والذي كان بدايتها في ديسمبر عام 1992.

الهلال خلال بطولة أندية آسيا أبطال الدوري في العاصمة القطرية الدوحة تحت قيادة البرازيلي المغمور سيدينهو، وفي النهائي، خاض الفريق المواجهة أمام فريق الاستقلال الإيراني وانتهت المباراة بفوز الهلال بركلات الترجيح بـ4 مقابل 3.

اللقب الثاني عام 1996، كان تحت قيادة المدرب الكرواتي ميركو يوزيتش حيث قاد الهلال لتحقيق كأس الكؤوس الآسيوية ففي نهائي البطولة، اكتسح الهلال ضيفه الاستقلال الإيراني بـ3 أهداف مقابل هدف، حيث سجل أهداف الهلال يوسف الثنيان وسامي الجابر وصلاح بصير، ليحقق النادي العاصمي ثاني بطولاته الآسيوية.

 عام 1997، تعاقدت إدارة الهلال مع المدرب البرازيلي أوسكار بيرناردي، الذي قاد الفريق لتحقيق لقب السوبر الآسيوي وثالث الألقاب القارية أمام بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي، الذهاب كان في الرياض وانتصر الهلال بمجموع المباراتين 2\1.

موسم 1999/ 2000، حضر المدرب الروماني أنجيل يوردانيسكو من تدريب المنتخب اليوناني نظير الفشل في التأهل لأمم أوروبا عام 2000 بفرنسا، كونه حقق نجاحات كبيرة مع الأندية التي تولى قيادتها ومنتخب بلاده الذي نجح معه في الوصول إلى ربع نهائي كأس العالم عام 1994 بأميركا، وكذلك بلغ ثُمن نهائي مونديال فرنسا، وواصل الروماني نجاحاته عندما قاد الهلال لتحقيق بطولة أندية آسيا أبطال الدوري.

ثعلب، جراد وثعبان .. أغرب الحيوانات التي اقتحمت الملاعب السعودية

وكسب الهلال النهائي أمام نادي جوبيلو إيواتا بـ3 أهداف مقابل هدفين، وسجل أهداف الهلال البرازيلي سيرجيو الذي سجل هاتريك أسهم في تحقيق البطولة للمرة الثانية بتاريخ الهلال، بعد نهاية تلك التجربة لم تنتهِ رحلة يوردانيسكو في الخليج، بعدما حفلت مسيرته بتحقيق كثير من الإنجازات وأبرزها تحقيق دوري أبطال آسيا مع نادي الاتحاد.

وفي موسم 2000/ 2001، تعاقدت إدارة الهلال مع مدرب روماني وهو إيلي بيلاتشي، سبقت له قيادة الهلال والنصر في منتصف التسعينات، وقاد الفريق لتحقيق لقب كأس السوبر الآسيوي على حساب شيميزو الياباني، وكانت مباراة الذهاب قد انتهت باليابان بفوز الهلال بهدفين مقابل هدف، بينما انتهى لقاء الإياب في استاد الملك فهد الدولي بالتعادل الإيجابي لهدف لكل منهما.

آخر البطولات الآسيوية كانت تحت قيادة المدير الفني الكولومبي فرانسيسكو ماتورانا في موسم 2001/ 2002، حيث قاد الفريق لتحقيق لقب كأس الكؤوس الآسيوية ذلك العام عندما واجه جونبك هيونداي موتورز، وانتصر عليه بالدوحة بهدفين مقابل هدف.