الأخبار النتائج المباشرة
ليفربول v مانشستر سيتي

الغوص والأخطاء التكتيكية: الحرب "الباردة" بين جوارديولا وكلوب

12:19 م غرينتش+3 10‏/11‏/2019
Jurgen Klopp Pep Guardiola Liverpool Man City
لم تشتعل الحرب الكلامية بالشكل الفظ بعد، لكن صخب المباراة قد يأخذها لبعد آخر

بدا بيب جوارديولا سعيدًا بالاعتراف بأنه ربما أخطأ في اتهامه للاعب ليفربول ساديو ماني بالتحايل "الغوص" لكسب ضربات الجزاء لكنه في تصريحاته وجه انتقاد مبطنا آخرًا إلى ليفربول.

مدرب مانشستر سيتي زعم إنه لم يطلع على تصريحات نظيره في ليفربول، يورجن كلوب، التي رد فيها على اتهامه لماني بالتحايل وذلك في مؤتمر المدير الفني الألماني يوم الاثنين قبل لقاء جينك في دوري الأبطال، ثم لجأ جوارديولا إلى التذكير بتصريح سابق لكلوب ينتقد فيه أسلوب السيتي في ارتكاب الأخطاء "الفاولات" التكتيكية لإيقاف هجمات الخصوم.

وعندما سئل يوم الثلاثاء عن رأيه في تصريحات كلوب والتي قال فيها إن جوارديولا يفكر في ليفربول أكثر من اللازم، قال مدرب السيتي "لا أعرف. لم أستمع إلى ما قاله". وردًا على سؤال حول التلاعب التكتيكي، رد بيب على كلوب قائلا "لا تعليق على ذلك. أنا لا أضع الزيت في النار".

إنه الظهور الإعلامي الثالث في أربعة أيام بين أحد المدربين وفي كل مرة يتم إضافة القليل من البهارات إلى قمة الدوري الإنجليزي يوم الأحد في أنفيلد. رغم كل ما سبق فان الأمور لم تصل بين المدربين إلى حرب كلامية بالمعنى المفهوم بل مجرد مناوشات عابرة عبر الخطوط بين بيب ويورجن.

يعرف كل منهم مدى قوة الآخر، وفي حين أنهم يسارعون إلى تقديم الكثير من الاحترام لبعضهما البعض، فإنهم في الوقت نفسهم لا يترددون في الدفاع عن لاعبيهم في وجه ما يمكن وصفه بحرب باردة قبل أهم مباراة في الموسم والتي قد تحدد مسار اللقب.

 الفوز سيوسع فارق النقاط لصالح ليفربول إلى تسع نقاط. وهزيمة الريدز ستعني أنه خسر أرضية جديدة وسيعيد للأذهان سيناريوهات سابقة في التهاوي من الصدارة. لذلك الرهانات ضخمة.

ووسط تزايد أزمة في الاصابات لدى لاعبيه، ربما لجأ جوارديولا لتوجيه الأنظار نحو أمور أخرى قد يكون لها وزنها في حسم المباراة المقبلة مع ليفربول.

 من جهته فإن كلوب تفاجأ بأن جوارديولا وصلته معلومة تلقي السنغالي ماني لبطاقة صفراء بداعي التحايل لنيل ركلة جزاء أمام أستون فيلا رغم أن السيتي كان يخوض مباراته في ذات التوقيت في نفس اليوم أيضا في الدوري.

في الوقت نفسه أصر جوارديولا على أن الحديث عن "غوص ماني" جاء ضمن إجابة طويلة امتدح فيها ليفربول وإرادتهم التي لا تنتهي لتحقيق الفوز، لكن ذلك لم يُثن ماني للرد قائلاً "إن كان ذلك (يقصد الغوص) سيجلب ركلات جزاء فمن المؤكد أنني سأغطس مجددًا".

وقبل مباراة السيتي أمام أتالانتا في دوري الأبطال قال جوارديولا "يقول ابني وابنتي دائمًا عندما يفوز ليفربول في الدقائق الأخيرة يقولون إن ليفربول محظوظ، وأقول لهم لا، ما فعله ليفربول هذا الموسم والموسم الماضي عدة مرات هو أن روح قتالية للفوز حتى النهاية".

"لهذا السبب لم أخبر نجلي وابنتي فقط بالأمر، ولكني تحدثت مع اللاعبين أيضًا أن هذا ليس حظًا. ربما قد يحدث ذلك بالحظ مرة أو مرتين في الحياة، ولكن حدث هذا معهم 10 أو 12 أو 13 مرة".

حين أن ماني ومحمد صلاح متهمان دائمًا بالغوص والتحايل للحصول على ركلات الجزاء، فإن التلاعب التكتيكي كان منذ فترة طويلة بمثابة انتقاد مبطن يستهدف جوارديولا. فقد اتهم جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لمانشستر يونايتد وخليفته أولي جونار سولشاير فريق جوارديولا بإتقان الفنون المظلمة، لكن المدرب الإسباني نفى أنها خدعة متعمدة.

ولم يستطع كلوب إلا أن يذكر مجددًا بهذا الأمر بالقول "لست واثقا من رغبتي في صب الزيت على النار ولست مهتما لهكذا أمور"، وتابع "أعدكم بأنني لن أذكر الأخطاء التكتيكية وربما مجرد التلفظ بهذا الأمر يكفي لكنني لن أزيد أي كلمة أخرى".

رغم أن الحرب لم تصل بعد لمستوى حروب سابقة على غرار حروب مورينيو ضد فينجر أو مورينيو ضد جوارديولا في إسبانيا، فإن التصريحات المتبادلة تضع بعض الضغط على الحكم مايكل أوليفر. من المؤكد أن الأجواء ستكون صاخبة، وستكون كل الأنظار متجهة إلى الحكم أكثر من أي شخص آخر.

المباراة قد تشهد تحول هذه المناوشات الخفيفة إلى أمر اكثر سخونة مالم يرفع الحكم البطاقة الصفراء بوجه كل لاعب من السيتي يرتكب فاولا ويطلق صافرته محتسبا ركلة جزاء لليفربول كلما تعثر أحد لاعبيه في داخل الصندوق.