الصفقة التي تحولت من الهلال إلى الاتحاد بطائرة خاصة

التعليقات()
تبقى مواجهة الاتحاد أمام الهلال دائمًا مليئة بالأحداث والأثارة الكبيرة

ينتظر عشاق الكرة السعودية في كل مكان في الوطن العربي كلاسيكو من العيار الثقيل بين الهلال والاتحاد اليوم السبت، وسيستضيف اللقاء ملعب مدينة الملك عبد الله الدولي.

على الصعيد المحلي يسير الهلال بخطى ثابتة في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان هذا الموسم، حيث يحتل الصدارة برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات خضها الموج الأزرق في الموسم الجديد، وبفارق الأهداف عن النصر صاحب المركز الثاني.

ودع الاتحاد البطولة الآسيوية بعد خسارته من نظيره الهلال السعودي  بنتيجة (3-1)، في إياب ربع نهائي دوري إبطال أسيا، بينما في الدوري كانت أخر مباريات العميد امام فريق ضمك وانتهت بخسارة النمور بهدفين مقابل هدف، في إطار منافسات الجولة الثانية من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، ويحتل الفريق حاليًا المركز الثاني عشر برصيد 3 نقاط.

وتبقى مواجهة الاتحاد أمام الهلال دائمًا مليئة بالأحداث والأثارة الكبيرة على مدار تاريخها، وتبقى أحد أبرز هذه الأحداث المثيرة هي خطف نادي الاتحاد للاعب محمد كالون حينما كان قريبًا من الهلال.

 جماهير نادي الاتحاد السعودي لا تنسى  ذكريات واحدة من أشهر الصفقات التي شهدتها الكرة السعودية خلال السنوات الأخيرة والتي أحدثت حالة جدل كبيرة جدا بين ناديي الهلال والاتحاد.

وتعود هذه القصة إلى عام 2005 وبالتحديد عندما انتقل مهاجم موناكو الفرنسي السيراليوني محمد كالون إلى نادي اتحاد جدة السعودي لمدة عام على سبيل الاعارة كما أكد ذلك رئيس النادي منصور البلوي حينها بعد أن كان اللاعب قاب قوسين أو أدنى من ارتداء قميص الهلال.

بالأرقام - الهلال بُعبع الاتحاد في الدوري السعودي للمحترفين

وتحول احتراف كالون في الدوري السعودي إلى أزمة بين مسؤولي الهلال والاتحاد، بسبب هروب اللاعب من العاصمة الرياض التي وصلها للتوقيع مع إدارة نادي الهلال إلى مدينة جدة (غرب السعودية) للتعاقد رسمياً مع الاتحاد بطل الدوري السعودي حينها.

 ووقع الاتحاد عقداً رسميًا مع المهاجم الدولي السيراليوني، بعد أن حضر لإجراء الفحوصات الطبية قبل التوقيع لمصلحة الهلال والمحدد لموسم ونصف بقيمة مالية وصلت إلى 22 مليون ريال.

وكان كالون قد غادر بحقائبه من فندق ماريوت بالرياض متوجهاً إلى جدة في الحادية عشرة والنصف مساءً، بعد أن اعتذر عن إجراء الكشف الطبي بمبرر الإرهاق، وذلك بعد أن اتفق مع مسؤولي الهلال على بعض الشروط الجديدة كمنحه 100 ألف يورو مع كل بطولة كبرى يحققها الفريق.

وسافر اللاعب من الرياض إلى جدة بطريقة سرية ليطوي الهلال نهائياً ملف كالون، وروى نائب رئيس النادي عبـــدالرحمن النمـر حينها القصة كاملــة خلال مؤتمـر صحفي عقده في ساعة متأخـرة من مساء داخــل فندق مـاريوت الرياض الذي كان مقرراً أن يشهد التوقيع النهائي.

محمد كالون

وقال النمر في تصريحاته حينها : بدأنا مفاوضاتنا مع كالون قبل شهرين تقريباً واتفقنا معه بصورة شبه نهائية ووصل اللاعب كما هو معروف إلى الرياض واتفقنا معه على إجراء كشوفات طبية ليكون التوقيع النهائي في المساء.

وواصل النمر كشف الأوراق الخفية بقوله : رفض اللاعب إجراء الكشف الطبي بحجة أنه كان مرهقاً واستجبنا لمطالبه وكان موعدنا معه في الساعة الثامنة مساءً لكنه اعتذر مرة أخرى لأنه يريد الذهاب إلى أحد الأسواق مع مدير أعماله ووافقنا على أن يكون حضوره الساعة العاشرة وتأخر اللاعب واتصلنا بالفندق وفوجئنا بأنه سلم غرفته وخرج.

 واكتشفنا أنه سافر إلى جدة على متن طائرة خاصة مع شخص يدعى إبراهيم سليمان يعمل لدى رجل أعمال سعودي معروف وحينما اتصلنا بالوسيط في الصفقة عصام العبدلي أجرى هو الآخر اتصالاً باللاعب نفسه وتأكد أنه متواجد في جدة.

وقال كالون للعبدلي: أنا الآن في جدة .. وعرض الهلال لا يناسبني ولا أريد التوقيع معهم، ليكتب اللاعب قصة من أشهر قصص الصفقات في الكرة السعودية.

إغلاق