الرئيس التنفيذي لميلان يؤكد توقعه قرارات الاتحاد الأوروبي

التعليقات()
Getty
ويبقى العملاق الإيطالي غارقاً في المشاكل التي تؤثر على مردود الفريق في كالتشيو

شادي نبيل    فيسبوك      تويتر

أعلن ماركو فاسوني الرئيس التنفيذي لنادي ميلان أنه كان يتوقع قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم فيما يخص الاجراءات المتبعة من النادي وقدرته على تسديد قرض لصالح صندوق التحوط الأمريكي والبالغة 300 مليون يورو قبل أكتوبر من العام القادم.

وقال فاسوني في مقطع فيديو تم بثه على موقع روسونيري الرسمي "كان القرار متوقعاً جداً".

وأضاف "الاتحاد الأوروبي قد طلب الوثائق التي تشير إلى أمرين والتي كان من المستحيل عملياً للنادي القيام بهم، الأول هو الانتهاء من إعادة سداد الديون لصالح الصندوق الأمريكي اما الثاني يتعلق بقدرتنا على تمويل أنفسنا وتعويض خسائرنا".

وأصدر الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق من يوم الجمعة قراراً برفض الطلب المقدم من ميلان بخصوص ما أسماه اتفاق بالتراضي خاص بالاجراءات المالية ما يثير الشكوك حتى الآن حول ملكية النادي، وسيستمر ميلان في خضوعه لعملية المتابعة المستمرة وسيتم تقييم الوضع مرة أخرى في الشهور الأولى من عام 2018.

ويضع هذا القرار ميلان تحت قيود أكثر صرامة حول عمليات الإنفاق ويضعف أيديهم في قدرتهم على هيكلة الديون، ويتحرك مسئولوه الآن لمحاولة الوصول إلى اتفاقيات لتسوية الأوضاع المالية للنادي.

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

إغلاق