التلاعب يتكرر - هامبورج يواجه أزمة بسبب عمر لاعبه

التعليقات()
Getty Images
تعرف على أزمة باكاري جاتا في هامبورج

    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

 

كشفت تقارير صحفية ألمانية عن أزمة تلاعب في صفوف نادي هامبورج والذي ينشط في دوري الدرجة الثانية وذلك فيما يتعلق بعمر لاعبه الجامبي باكاري جاتا.

جاتا لجأ إلى ألمانيا في 2015 وانضم إلى هامبورج ولكن اضطر لتغيير تاريخ ميلاده ليُسمح له بدخول البلد.

وذكرت صحيفة "سبورت بيلد" الألمانية أن تاريخ ميلاد اللاعب المعلن هو 6 يونيو 1998 لكن الحقيقي هو 6 نوفمبر 1995، أي أنّه أكبر بعامين ونصف.

وأوضحت أنّ العديد من المعلومات عن اللاعب الجامبي لم تكن صحيحة من بينها أنّه لعب بالفعل لعدد من الأندية الشهيرة في بلده كما انضم لفرق في نيجيريا والسنغال.

كما لعب لصالح منتخب جامبيا تحت 20 عامًا في 2014 ووقتها بحسب تاريخ ميلاده المعلن سيكون بعمر 16 عامًا مما يعني استحالة انضمامه لهذه الفئة العمرية.

الصحيفة أوضحت أنها راسلت نادي هامبورج ووجهت 10 أسئلة حول الواقعة لكن النادي لم يرد ليقرر الصحفيون البحث في الأمر والتأكد من وجود التلاعب.

وقد يؤدي الأمر إلى عواقب وخيمة على النادي واللاعب حال ثبت تغيير تاريخ ميلاده وقيده في الفريق بمخالفة القانون.

إغلاق