الأخبار المباريات
حياة النجوم

الألماني لا ينتظر كثيرًا.. توخيل يرتبط ببرازيلية بعد أيام من طلاقه!

6:40 م غرينتش+3 28‏/7‏/2022
Thomas Tuchel
مدرب تشيلسي يجهز خططه بشكل سريع.. تمامًا كما يفعل في الملاعب!

منذ أيام قليلة، أتم الألماني توماس توخيل مدرب تشيلسي الإنجليزي إجراءات الطلاق عن زوجته "سيسي" لتنتهي علاقة الزواج بينهما التي استمرت لـ 13 عامًا.

المدرب الألماني يبدو سعيدًا بعد أيام فقط من الطلاق، وقد التقطت له صور برفقة صديقته الجديدة والتي يبدو أن الطلاق كان من أجلها!.

لقد بدأ علاقة جديدة مع أم برازيلية لطفلين تبلغ من العمر 35 عامًا وتدعي ناتالي ماكس.

المدرب الألماني شوهد على متن رحلة بالقارب في مياه ساردينيا الإيطالية مع حبيبته الجديدة.

نظرات الحب والإعجاب بين المدرب البالغ من العمر 45 عامًا والبرازيلية كانت لا تخطئها عين في الصور التي التقطت لهما وكشفتها صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وكشفت مصادر للصحيفة البريطانية أنهما ظلا متشبثين طيلة الوقت بأيدي بعضهما البعض وكانا سعيدين بشكل واضح، كما ذهبا للسباحة والشاطئ سويًا في جزيرة كابريرا التي أقاما فيها في نفس الفندق.

من هي ناتالي ماكس.. رفيقة توخيل الجديدة؟

البرازيلية ناتالي ماكس هي أم لطفلين وتعيش حاليًا في لندن، تصف نفسها في حوارات سابقة بأنها "ملهمة حقيقية" و"أم قوية".

بعمر 35 عامًا، أنشأت عملها الخاص في لندن الذي تحيطه بالكثير من الغموض ولا تريد للآخرين معرفة الكثير عنه، وأيضًا يبدو هذا الطابع من خلال حساباتها المتحفظة لدرجة كبيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

لماذا طلّق توخيل زوجته السابقة؟

وكان توخيل قد انفصل عن الصحفية "سيسي" زوجته السابقة بعد علاقة استمرت 13 عامًا، صحيفة "ذا صن" تشير إلى أنهما "أرادا تجنب الانفصال لفترة طويلة ولكن في النهاية لم يكن هناك طريق آخر".

ومع ذلك، فإن ذات المصادر تشير إلى أن الزوجين السابقين قد توصلا إلى تسوية بملايين الدولارات تم الانفصال بموجبها.